ما هو الغذاء الصحي لمرضى سرطان الثدي؟ وما الممنوع؟

الغذاء الصحي لمرضى سرطان الثدي
الغذاء الصحي لمرضى سرطان الثدي

اعتماد خيارات غذائية صحية أثناء رحلة التعافي من سرطان الثدي أمر هام وضروري للغاية، وعادة ما يبحث المرضى أو أقاربهم عن أفضل الأطعمة التي يمكن تناولها في تلك الفترة، والأطعمة التي يجب تجنبها، لذا وحرصاً منا على صحكتم أعددنا لكم المقال التالي لتتعرفوا على الغذاء الصحي لمرضى سرطان الثدي والاطعمة الممنوعة أيضاً، وهل ممارسة الرياضة مفيدة أم ضارة في أثناء العلاج ومعلومات أخرى هامة، لذا احرصوا على المتابعة.

ADVERTISEMENT

الغذاء الصحي لمرضى سرطان الثدي وتقليل الأعراض

على الرغم من قلة الأبحاث التي تدرس العلاقة بين أنظمة غذائية معينة وبين مرض سرطان الثدي، إلا أنه توجد فوائد صحية عديدة لتناول طعام صحي، وخاصة أثناء الإصابة بسرطان الثدي.

واتباع نظام صحي متوازن أمر هام للغاية، وخاصة لمرضى سرطان الثدي، فالتغذية السليمة يمكن أن تساعد في شفاء الجسم من الآثار الناتجة عن علاج السرطان مثل، تقرحات الفم، وانخفاض الشهية والتقيؤ، التي يمكن أن تضر الجسم بشكل كبير.

ويمكن أن يساعد الغذاء الصحي لمرضى سرطان الثدي أيضاً في التالي:

  • الحفاظ على وزن صحي ومناسب.
  • الحفاظ على صحة أنسجة الجسم.
  • تقليل أعراض سرطان الثدي والآثار الجانبية للعلاج.
  • الحفاظ على قوة الجهاز المناعي.
  • الحفاظ على قوة الجسم وتقليل الشعور بالتعب والضعف.
  • تحسين أسلوب الحياة أثناء علاج المرض.

أفضل الاكلات لمرضى سرطان الثدي

وجدت بعض الدراسات أن المتعافين من سرطان الثدي الذين يتبعون نظام غذائي غني بالأطعمة المفيدة، ترتفع نسبة البقاء لديهم مقارنة بالأشخاص الذين يتيعون نظام غذائي غير صحي ملئ بالأطعمة واللحوم المصنعة، ولكن هذه النتائج ما زالت بحاجة للمزيد من الإثباتات.

ADVERTISEMENT

والجدير بالذكر أنه لا يوجد نظام غذائي معين يوصى به لمرضى سرطان الثدي، ويتم التوصية بأي طعام وفقاً للحالة الصحية والوزن والأدوية والأعراض الظاهرة، ويتضمن الاكل الصحي لمرضى سرطان الثدي الذي ما يوصى به الأطباء عادة ما يلي:

  • الفاكهة والخضراوات.
  • الحبوب الكاملة.
  • البقوليات.
  • الدجاج.
  • الديك الرومي.
  • الأسماك الدهينة مثل، السلمون.
  • المكسرات.
  • البذور.
  • الأفوكادو.
  • زيت الزيتون.
  • البيض.
  • العصائر ومخفوقات الحليب.
  • بذور الكتان.

فواكه تقي من سرطان الثدي

من ضمن الاكل الصحي لمرضى سرطان الثدي الموصى به، هي الفاكهة، وتتضمن الفواكه المفيدة لصحة مرضى سرطان الثدي ما يلي:

1- الفواكه الحمضية

تحتوي الفاكهة الحمضية على مكونات كثيرة يمكن أن تساعد في الوقاية من سرطان الثدي مثل، حمض الفوليك وفيتامين سي والكاروتينات وبعض أنواع مضادات الأكسدة. كما ربطت بعض الدراسات التي تم إجراؤها على أكثر من 8000 شخص بين زيادة تناول الفاكهة الحمضية وبين انخفاض الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 10%.

وتتضمن الفاكهة الحمضية المفيدة ما يلي:

  • البرتقال.
  • الجريب فروت.
  • الليمون.
  • اليوسفي.

2- التوت

تُشير بعض الدراسات إلى أن تناول التوت بشكل منتظم يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان بما في ذلك، سرطان الثدي، حيث يحتوي التوت على عناصر الفلافونويد والأنثوسيانين التي أظهرت التجارب قابليتهما في الوقاية ضد الإصابة بأي ضرر خلوي، بالإضافة لمنع نمو وانتشار الخلايا السرطانية.

3- فواكه أخرى

تتضمن الفواكه الأخرى التي أشارت الأبحاث المتوفرة دورها في الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي ما يلي:

  • الخوخ.
  • التفاح.
  • الكمثرى.

ووفقاً لدراسة تم إجراؤها على عدد كبير من النساء، أشارت النتائج إلى أن تناول حصتين على الأقل من الخوخ كل أسبوع أو الفاكهة الأخرى، ساعد في خفض احتمال الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 41%، ولكن هذه النتائج جميعها ما زالت بحاجة للمزيد من التجارب والإثباتات.

هل يمكن علاج سرطان الثدي بالعسل؟

لا توجد أدلة علمية كافية تدعم حقيقة فاعلية استخدام العسل في علاج سرطان الثدي، ولكن توجد أدلة كافية تُشير إلى أن العسل له دور فعال في تقليل مسببات الإصابة بالسرطان، حيث يُعتبر العسل محفز طبيعي للمناعة ويحتوي على عناصر طبيعية مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات، كما يمكن أن يساعد في تحفيز التقرحات السرطانية والجروح التي يمكن أن تنتج عن الجذور الحرة السامة.

وتُشير نتائج بعض الدراسات الأخرى إلى أن تناول مكملات العسل لمدة 12 أسبوع ساعد في زيادة عدد خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية ومستويات الكرياتينين في النساء المصابات بسرطان الثدي، وخاصة النساء في سن اليأس.

ADVERTISEMENT

ولكن قيم هذه الخلايا والصفائح ما زالت في المستوى الطبيعي، لذا تُشير النتائج النهائية إلى أمان استخدام مكملات العسل لمرضى السرطان، ولكن ما زالت هذه النتائج بحاجة للمزيد من الإثباتات، وخاصة في حالة تناول هذه المكملات لفترات طويلة.

والجدير بالذكر أن تحسين الجهاز المناعي بشكل عام هو مفتاح الوقاية من تكون أي نوع من السرطان داخل الجسم، ويقدم العسل خصائص وقائية، ولكنه لا يكفي بمفرده لعلاج مشاكل صحية خطيرة مثل العسل.

الأكل الممنوع لمرض سرطان الثدي

أثناء العلاج من مرض السرطان، ونتيجة الآثار الجانبية للعلاج، يُصبح جسم المريض لا يتقبل جميع الأطعمة، وفي مراحل العلاج يوصي الطبيب بالأطعمة المسموحة والتي يجب منعها، وبعد معرفة الغذاء الصحي لمرضى سرطان الثدي، تصمن الأطعمة والمشروبات الممنوعة لمرضى السرطان، وخاصة سرطان الثدي ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • المشروبات الكحولية، حيث يمكن أن تتفاعل مع أدوية علاج السرطان، كما تُشير بعض الدراسات إلى أن الكحوليات يمكن أن تساهم في عودة سرطان الثدي مرة أخرى.
  • الأطعمة الحارة.
  • الأطعمة المليئة بالتوايل.
  • الأطعمة الحمضية، حيث يمكن أن تزيد من تقرحات الفم أثناء العلاج الكيميائي.
  • الأطعمة غير المطبوخة مثل السوشي والمحار.
  • اللحوم والدواجن غير المطهوة جيداً.
  • المكسرات النية.
  • الأطعمة منتهية الصلاحية.
  • بقايا الطعام التي تواجدت لأكثر من 3 أيام.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد