اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية .. وكيفية تقليل مخاطر الالتصاقات

اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية
اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية

تتكون الالتصاقات في ما لا يقل عن 25% من النساء بعد الولادة القيصرية الأولى، ويزداد الخطر مع الولادات القيصرية اللاحقة، وتلك الالتصاقات يمكن أن تسبب مضاعفات قد تتطلب في نهاية المطاف إجراء مزيد من الجراحة، تابعي المقال التالي لمعرفة اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية.

ADVERTISEMENT

اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية ومضاعفتها

الالتصاقات بعد العمليات الجراحية في البطن هي السبب الأكثر شيوعا لانسداد الأمعاء، وتبدأ عملية تشكيل الالتصاقات فورًا بعد الجراحة القيصرية، ومع ذلك قد لا يكون هناك أي أعراض أو تأثير غير مرغوب فيه لأشهر أو سنوات، وبعض النساء لا يتعرضن أبدا للمضاعفات، على الرغم من وجود التصاقات داخلية.

قد يزيد الالتصاق من خطر الحمل خارج الرحم والعقم عن طريق ربط الأنابيب بين المبيضين والرحم، أو التسبب في التصاقات في الرحم، وقد ينتج الألم المزمن في الحوض أيضًا ويصبح أسوأ أثناء الجماع، أما العمليات الثانية واللاحقة عند النساء المصابات بالالتصاقات البطنية من المرجح أن تؤدي إلى عملية طويلة، وإصابة في الأمعاء والمزيد من فقدان الدم.

ADVERTISEMENT

خطر الالتصاقات بعد العملية القيصرية

تشكُل الالتصاق يحدث بنسبة ضئيلة بعد الولادة القيصرية، لأن هناك تلاعب أقل في أعضاء البطن في الجراحة القيصرية مقارنة بالأنواع الأخرى من جراحات الجهاز التناسلي للمرأة، ولكن يزداد الخطر مع كل عملية تالية، حيث أن تشكيل الالتصاق يحدث في عدد قليل من النساء يصل إلى 24% بعد الجراحة القيصرية الأولى، وتصل إلى 83% بعد الثالثة.

علاج الالتصاقات بعد العملية القيصرية

انسداد الأمعاء بسبب الالتصاقات بعد العملية القيصرية يتطلب عملية لإعادة فتح الأمعاء، ويمكن أيضا تخفيف الألم المزمن والعقم من خلال فك الالتصاقات، والمعروفة باسم adhesiolysis، وفي حين أنه في كثير من الأحيان تكون جراحة فك الالتصاقات ناجحة، فقد تتشكل التصاقات جديدة بعد أي إجراء جراحي وتنتج المزيد من التعقيدات، ولكن لحسن الحظ يقلل فك الالتصاق بالمنظار من تشكيل الالتصاق عن طريق تقليل التلاعب في أعضاء البطن.

ADVERTISEMENT

تقليل مخاطر الالتصاقات بعد العملية القيصرية

الولادة المهبلية الطبيعية هي أكثر الوسائل فاعلية لتقليل تشكيل كل من الالتصاقات واعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية، وحتى بعد إجراء جراحة قيصرية يمكن لبعض النساء أن يلدن في وقت لاحق عن طريق المهبل، لتجنب زيادة خطر حدوث مضاعفات الالتصاقات، كما أن التقنيات الجراحية للجراحة القيصرية والتي تستخدم شقوق جراحية منخفضة والحد الأدنى من التلاعب بالأعضاء تقلل من احتمال الالتصاقات.

أيضا وضع بعض أطباء التوليد حواجز التصاق صناعية مثل Seprafilm بين الرحم وشق البطن بعد الانتهاء من الولادة القيصرية وإصلاح الرحم، الأمر الذي خفض المضاعفات وحد من تشكيل الالتصاقات بنسبة تصل إلى 90%، ولوحظ تقلّص نسبة الالتصاق من 48% إلى 7.4% مقارنةً بالنساء اللواتي لم يتم استخدام Seprafilm لهن.

ADVERTISEMENT

أسئلة شائعة

كيف اعرف أن عندي التصاقات بعد القيصرية؟

إذا واجهتِ صعوبة في الوقوف بشكل مستقيم، تعانين من ألم غير مبرر في بطنك بعد سنوات من خضوعك لعملية ولادة قيصرية، تعانين من انتفاخ في البطن، تشعرين بألم أثناء الجماع، ألم في ندبتك، آلام دورة شهرية شديدة خاصة بعد القيصرية، وألم شديد في الحوض، جميعها تشير للإصابة بالتصاقات بعد القيصرية.

هل الالتصاقات بعد القيصريه تمنع الحمل؟

نعم، يمكن للالتصاقات إذا لم يتم علاجها أن تؤدي إلى العقم.

هل لبس المشد بعد القيصرية يسبب التصاقات؟

لا يسبب المشد الالتصاقات بعد القيصرية بل يساعد على الشعور بألم ونزيف أقل من أولئك الذين لم يرتدوه بعد العملية القيصرية.

وفي النهاية وبعد معرفتك اعراض الالتصاقات بعد العملية القيصرية، عليك الانتباه للعلامات، وإن كانت لديكِ عليك سرعة التوجه للطبيب وطلب المساعدة الطبية لمنع أي مضاعفات أخرى قد تكون خطر على صحتك، ونتمنى لكِ الشفاء العاجل.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد