ADVERTISEMENT

اكلات لزيادة حليب الام والسوائل والمغذيات الهامة في فترة الرضاعة

اكلات لزيادة حليب الام

ADVERTISEMENT
تشعر العديد من الأمهات المرضعات بالقلق من أن أطفالهن لا يحصلون على ما يكفي من حليب الثد، ولكن هناك بعض الأدلة على أن النظام الغذائي يمكن أن يلعب دوراً، فهل هناك اكلات لزيادة حليب الام ؟ وما هي الإرشادات التي يجب أن تسير عليها فيما يخص نظامها الغذائي؟ سنتعرف على إجابات هذه الأسئلة في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي الأم.

التغذية السليمة للأم في فترة الرضاعة

مثل النساء الحوامل، يجب على الأمهات المُرضعات أن يأكلن أكثر من المرأة العادية للحصول على طاقة كافية لإنتاج حليب الثدي، لذلك يجب الانتباه إلى النقاط التالية:

ADVERTISEMENT
  • تحتاج الرضاعة الطبيعية إلى حوالي 500 سعر حراري إضافي كل يوم.
  • يجب تنوع الأطعمة للأمهات المرضعات.
  • يجب تناول ثلاثة بروتينات على الأقل وخمس حصص من الكالسيوم يومياً.
  • يجب الاهتمام بالأطعمة الغنية بالحديد، مثل الخضروات الورقية، والحبوب الكاملة، والفواكه الطازجة، والأسماك الدهنية.

اكلات لزيادة حليب الام

يمكن أن يكون إمداد حليب الأم جيداً بالرغم من عدم تناول نظام غذائي جيد، ومع ذلك، فإن اتباع نظام غذائي خاطئ قد يؤثر على نوعية حليب الأم، مما يجعله يفتقر إلى المغذيات الضرورية.

إن هناك بعض الأطعمة المحددة التي قد تؤدي إلى زيادة إمداد حليب الأم من الثدي، مثل الشوفان والثوم والزنجبيل، تناولي الشوفان صباحاً مع الحليب، وأضيفي الثوم والزنجبيل إلى طعامكِ.

أهمية السوائل للأم أثناء الرضاعة

تحتاج النساء في فترة الرضاعة إلى الكثير من السوائل بجانب النظام الغذائي، في حين أن الماء هو الخيار الأفضل، فإن العصائر والحليب قليل الدسم هي خيارات جيدة وملائمة للترطيب وللمساعدة على زيادة حليب الثدي.

يجب أن تحصل الأمهات المرضعات على 8 أكواب من السوائل يومياً على الأقل، ويُفضل ألا يكون من ضمنها الكافيين، في حين أن الشاي والقهوة يمكن تناولهما في الاعتدال، إلا أن السوائل يجب أن تأتي من مصادر أخرى، يمكن تجربة شاي الأعشاب المخصص لتحفيز حليب الثدي، رغم أن الأدلة حول فاعليته غير مؤكدة.

ADVERTISEMENT

المكملات الغذائية للأم أثناء الرضاعة

بالإضافة إلى النظام الغذائي، هناك العديد من المكملات الغذائية المسوقة للأمهات المرضعات التي تدعي زيادة إمدادات حليب الثدي، في حين أن هناك القليل من البحث العلمي بشأن فعاليتها، فإن العديد من الأمهات المرضعات قد أقررن النجاح باستخدام هذه العلاجات العشبية.

ينصح بعض الأطباء بتناول عدد محدد من مكملات الحلبة أو عشبة الشوك المبارك، على الرغم من أنها أيضًا تشير إلى أن الجمع بين الاثنين قد يكون أكثر فعالية من أخذ واحد فقط، ولكن قبل تناول الأعشاب أثناء الرضاعة الطبيعية، تأكدي من مراجعة طبيبكِ وطبيب طفلكِ بشأن أي اكلات لزيادة حليب الام خاصة لو كانت وصفة من مكان غير موثوق.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد