ADVERTISEMENT

اعراض زيادة الحديد في الدم .. وكيفية علاجه ونصائح هامة

اعراض زيادة الحديد في الدم

ADVERTISEMENT
يقال أن هذا هو الجانب المظلم من الحديد للجسم، فعندما يتم امتصاص الحديد في الجسم بشكل كبير، تظهر أعراض ارتفاع مخزون الحديد بشكل كبير مما قد يسبب العديد من المشاكل الصحية، فما هي اعراض زيادة الحديد في الدم عن المعدل الطبيعي له؟ وما هي أسباب حدوث هذه الحالة؟ وكيف يمكن علاجها؟ هذا ما سنجيب عنه في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ماذا يقصد بزيادة الحديد في الدم؟

يُعرف المرض أو الاضطراب الأشهر الذي يسببه ارتفاع الحديد في الدم، هو مرض ترسب الأصبغة الدموية الوراثي، ويحدث فيه أن الجسم يمتص الكثير من الحديد من خلال الأطعمة التي تتناولها، وبالتالي يتم تخزين الحديد الزائد في أعضاء الجسم، وخاصة الكبد والقلب والبنكرياس، يمكن أن يؤدي وجود الكثير من الحديد إلى حالات خطيرة تهدد الحياة، مثل أمراض الكبد ومشاكل القلب والسكري.

ADVERTISEMENT

اعراض زيادة الحديد في الدم

أعراض ارتفاع مخزون الحديد قد لا تكون محددة، فغالباً ما تتداخل اعراض زيادة الحديد في الدم مع الأعراض والحالات الصحية الأخرى، وتشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • ألم المفاصل.
  • آلام البطن.
  • الضعف.
  • الإعياء.

وقد تشمل علامات المرض نفسه بالإضافة إلى الأعراض السابقة ما يلي:

  • داء السكري.
  • فشل القلب.
  • تليف الكبد.
  • فقدان الدافع الجنسي.
  • الضعف الجنسي.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يجب عليك زيارة الطبيب إذا واجهت أياً من أعراض داء ترسب الأصبغة الدموية الوراثي، وإذا كان لديك أحد أفراد الأسرة المباشرين الذين يعانون من المرض، يجب سؤال الطبيب عن الاختبارات الجينية التي يمكن أن تحدد ما إذا كنت قد ورثت الجين الذي يزيد من خطر الإصابة بهذا المرض.

أسباب ارتفاع الحديد في الدم

يحدث داء ترسب الأصبغة الدموية الوراثي عن طريق طفرة في جين يتحكم في كمية الحديد التي يمتصها الجسم من الطعام، يتم تمرير هذا الطفرات من الآباء إلى الأطفال، ويمكن الكشف عنه عن طريق فحص الاختبار الجيني.

ADVERTISEMENT

ومن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض:

  • وجود نسختين من هذا الجين في شكل متحور، وهو أكبر عامل خطر للإصابة.
  • التاريخ العائلي للمرض، وخاصة إذا كان هناك قريب من الدرجة الأولى مصاباً بالمرض.
  • الرجال أكثر عرضة لتطور الأعراض في سن مبكرة، حيث يميل الرجال لتخزين المعادن أكثر من النساء، فالنساء يفقدن الحديد خلال الحيض والحمل، ولكن يمكن أن يزداد خطر الإصابة لديهن في سن اليأس.

علاج ارتفاع الحديد في الدم

يشمل علاج الاضطراب الأكثر شيوعاً الذي يسببه زيادة الحديد في الدم وهو ترسب الأصبغة الدموية الوراثي عدة طرق وإجراءات، وتشمل الخيارات ما يلي:

إزالة الدم

يمكن للأطباء علاج ترسب الأصبغة الدموية بأمان وفاعلية عن طريق إزالة الدم من الجسم على أساس منتظم، كما لو كنت تتبرع بالدم، ويعد الهدف من هذا الإجراء هو تقليل مستويات الحديد إلى وضعها الطبيعي، وتعتمد الكمية التي يتم إزالتها على عمرك وصحتك العامة ومدى شدة الحالة، وقد يستغرق الأمر سنة أو أكثر لعودة الحديد لمستواه الطبيعي.

أدوية سحب الحديد

إذا كان المريض لا يستطيع الخضوع لإزالة الدم بسبب الإصابة بـ فقر الدم على سبيل المثال أو مضاعفات في القلب، قد يوصي الطبيب بأدوية إزالة الحديد الزائد من الجسم، يمكن حقن الدواء في جسمك أو تناوله على هيئة أقراص، يقوم الدواء بربط الحديد الزائد مما يسمح للجسم بطرده عبر البول أو البراز.

ADVERTISEMENT

نصائح هامة لعلاج ارتفاع الحديد في الدم

بالإضافة إلى الإجراءات العلاجية، هناك بعض النصائح والإجراءات التي تقلل من خطر حدوث مضاعفات، وتشمل ما يلي:

  • تجنب مكملات الحديد والفيتامينات التي تحتوي على الحديد، لأنها يمكن أن تزيد مستويات الحديد الخاصة بك.
  • تجنب مكملات فيتامين سي، لأنها تساعد على زيادة امتصاص الحديد من الجسم، ولكن لا توجد حاجة لتقييد تناول فيتامين سي من الأطعمة.
  • تجنب تناول الكحول الذي يزيد بشكل كبير من خطر تليف الكبد للأشخاص الذين يعانون من داء ترسب الأصبغة.
  • تجنب تناول الأسماك النيئة والمحار، وذلك لأن الأشخاص المصابون بارتفاع الحديد في الدم أكثر عرضة للإصابة بأنواع معينة من العدوى، وخاصة تلك التي تسببها بكتيريا معينة في الأسماك النيئة والمحار.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على اعراض زيادة الحديد في الدم وكيفية علاجه بالطرق المختلفة، إذا كان لديكم أي استفسار، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد