زيادة الحديد في الدم: الأعراض والأسباب والعلاج

زيادة الحديد في الدميقال أن هذا هو الجانب المظلم من الحديد للجسم، فعندما يتم امتصاص الحديد في الجسم بشكل كبير، تظهر أعراض ارتفاع مخزون الحديد بشكل كبير مما قد يسبب العديد من المشاكل الصحية، فما هي اعراض زيادة الحديد في الدم عن المعدل الطبيعي له؟ وما هي أسباب حدوث هذه الحالة؟ وكيف يمكن علاج زيادة الحديد في الدم؟ هذا ما سنجيب عنه في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ADVERTISEMENT

اعراض زيادة الحديد في الجسم

يُعرف المرض أو الاضطراب الأشهر الذي يسببه ارتفاع الحديد في الدم، هو مرض ترسب الأصبغة الدموية الوراثي، ويحدث فيه أن الجسم يمتص الكثير من الحديد من خلال الأطعمة التي تتناولها، وبالتالي يتم تخزين كمية الحديد الزائدة في الجسم، وخاصة في مناطق الكبد وبداخل القلب وفي البنكرياس، يمكن أن يؤدي وجود الكثير من عنصر الحديد إلى حالات خطيرة تهدد الحياة، مثل أمراض الكبد المختلفة ومشاكل القلب ومرض السكري، كما يمكن أن يتسبب في:

  • ارتفاع معدلات سكر الدم.
  • تصبغ الجلد، وهذا يعني تلون الجلد بلون أدكن.
  • صغر حجم الخصيتين.
  • تأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها أو انقطاعها تماماً.

اعراض زيادة الحديد في الدم

أعراض ارتفاع مخزون الحديد قد لا تكون محددة، فغالباً ما تتداخل اعراض زيادة الحديد في الدم مع الأعراض والحالات الصحية الأخرى، وتشمل أعراض زيادة الحديد في الدم ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • ألم المفاصل.
  • آلام البطن.
  • الضعف.
  • الإعياء.
  • تشوش الذاكرة.

وقد تشمل علامات المرض نفسه بالإضافة إلى الأعراض السابقة ما يلي:

  • داء السكري.
  • فشل القلب.
  • فقدان الدافع الجنسي.
  • الضعف الجنسي.
  • أمراض البنكرياس.
  • خمول الغدة الدرقية.

اعراض زيادة الحديد في الكبد

يمكن أن يؤثر الحديد الزائد على الكبد بصورة كبيرة، حيث يمكن أن يؤدي إلى حدوث مشكلات طبية تتمثل في:

ADVERTISEMENT

وقد يعاني الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الكبد من ارتفاع في معدلات الحديد في الجسم، وذلك لأن الكبد لا يكون قادراً على التعامل مع الحديد بصورة طبيعية، ومن أشهر أمراض الكبد التي قد تؤدي إلى زيادة مستويات الحديد التالي:

  • مرض الكبد الدهني.
  • مرض التهاب الكبد الناتج عن شرب الكحول.
  • الإصابة بفيروس سي.
  • أمراض الكبد المزمنة.

اعراض زيادة الحديد عند الأطفال

غالباً لا تظهر أعراض زيادة الحديد في الدم عند الأطفال، وذلك لأن مستويات الحديد قد تستغرق عدداً كبيراً من السنوات لتقوم بالتراكم في الجسم وحتى تبدأ الأعراض بالظهور.

ولكن قد يظهر المرض لدى الأطفال حديثي الولادة على شكل مشاكل في الكبد، والتي تطورت خلال الحمل، وعادة ما تظهر أعراض مشاكل الكبد عند الأطفال بعد حدوث الولادة، لكن في حالات قليلة قد تظهر الأعراض بعد مرور عدة أيام أو عدة أسابيع، وتشمل أعراض زيادة الحديد عند الأطفال حديثي الولادة:

ADVERTISEMENT
  • انخفاض في مستويات السكر في الدم.
  • مشاكل في تجلط الدم.
  • قلة إفراز البول.
  • تورم الجسم بسبب الوذمة.
  • تليف الكبد وتلفه بالنهاية.

اسباب ارتفاع مخزون الحديد

يمكن أن تحدث زيادة الحديد في الدم نتيجة لعدة أسباب أولها داء ترسب الأصبغة الدموية الوراثي باختلاف أنواعه، إلا أنه يمكن أن يحدث لأسباب أخرى منها المشاكل الوراثية، بالإضافة لبعض الأمراض الأخرى والتي قد تؤدي لارتفاع مخزون الحديد (الفيريتين) والتي تتمثل في:

  • أمراض المفاصل بالتحديد التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • سرطان الدم.
  • سرطان هودجيكين.
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية (فرط نشاط الغدة الدرقية).
  • مرض ستيل الذي يصيب البالغين.
  • أمراض الكبد المختلفة.
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • مرض متلازمة تملل الساقين.
  • تسمم الدم بالحديد.
  • وإجراء عمليات نقل الدم بصورة متكررة.
  • زيادة الوزن.
  • تناول الكحول.

اسباب ارتفاع نسبة الحديد في الدم

تحدث زيادة الحديد في الدم أو داء ترسب الأصبغة الدموية الوراثي عن طريق طفرة في جين يتحكم في كمية الحديد التي يمتصها الجسم من الطعام، يتم تمرير هذا الطفرات من الآباء إلى الأطفال، ويمكن الكشف عنه عن طريق فحص الاختبار الجيني.

ومن العوامل التي قد تكون سبباً في زيادة خطر الإصابة بالمرض:

ADVERTISEMENT
  • وجود نسختين من هذا الجين في شكل متحور، وهو أكبر عامل خطر للإصابة.
  • التاريخ العائلي للمرض، وخاصة إذا كان هناك قريب من الدرجة الأولى مصاباً بالمرض.
  • الرجال أكثر عرضة للأعراض في سن صغير، حيث يخزن الرجال المعادن بصورة أكبر من النساء، لأن النساء يفقدن عنصر الحديد خلال القيام بعمليات الحيض وعند الحمل، ولكن يمكن أن تزداد معدلات الإصابة في سن اليأس.

اسباب ارتفاع الحديد عند الأطفال

إن الأطفال قد يرثون مرض ترسب الأصبغة الدموية المسبب لتراكم الحديد في الجسم، إلا أنه لابد من وراثة الجين من الوالدين لوراثة المرض، وبالنسبة للأطفال حديثي الولادة فقد يكون السبب هو تلف الكبد أثناء تواجد الجنين داخل الرحم.

اضرار زيادة الحديد في الجسم

يمكن أن يكون لزيادة كمية الحديد في الجسم آثاراً خطيرة، حيث قد يؤدي إلى ظهور بعض المشكلات الصحية، والتي قد تشكل خطراً ومن أشهر هذه المشكلات:

  • زيادة معدلات الإصابة بمرض سرطان الكبد، والذي قد ينتج عن حدوث تليف في الكبد.
  • مضاعفات مرض السكري.
  • احتقان القلب نتيجة لعدم قدرة القلب على ضخ الدم بصورة كافية، ويرجع هذا إلى تراكم الحديد في الجسم.
  • عدم انتظام في معدلات ضربات القلب.
  • مشاكل الغدة الدرقية المختلفة.
  • أمراض المرارة.

وأشارت بعض الدراسات أنه يمكن لزيادة معدلات الحديد أن تتسبب بالإصابة بعدد من المشكلات النفسية مثل الاكتئاب، بل وكان هناك دراسة وضحت أن كبار السن يكونون عرضة لأمراض مثل التصلب المتعدد، والزهايمر، والصرع بسبب تراكم مستويات زائدة من الحديد في منطقة المخ.

ADVERTISEMENT

علاج زيادة مخزون الحديد

كما ذكرنا فإن زيادة مخزون الحديد (الفيريتين) في الجسم يمكن أن تكون ناتجة عن عدة مشكلات مرضية بعيداً عن داء ترسب الأصبغة، ويكون العلاج في هذه الحالة عن طريق علاج الأمراض التي أدت إلى زيادة الحديد في الدم والجسم، وفقاً لما يراه الطبيب.

علاج ارتفاع الحديد في الدم

يشمل علاج الاضطراب الأكثر شيوعاً الذي ينتج عن زيادة الحديد في الدم والناتج عن ترسب الأصبغة الدموية الوراثي عدة طرق وإجراءات، وتشمل الخيارات ما يلي:

إزالة وتجديد الدم

يمكن للأطباء علاج ترسب الأصبغة الدموية بأمان وفاعلية عن طريق إزالة الدم من الجسم على أساس منتظم، كما لو كنت تتبرع بالدم، ويعد الهدف من هذا الإجراء هو تقليل مستويات الحديد إلى وضعها الطبيعي، وتعتمد الكمية التي يتم إزالتها على عمرك وصحتك العامة ومدى شدة الحالة، وقد يستغرق الأمر سنة أو أكثر لعودة الحديد لمستواه الطبيعي.

ADVERTISEMENT

دواء لعلاج زيادة الحديد في الدم

إذا كان المريض لا يستطيع الخضوع لإزالة الدم بسبب الإصابة بفقر الدم على سبيل المثال أو مضاعفات في القلب، قد يوصي الطبيب بأدوية سحب الحديد أو أدوية إزالة الحديد الزائد من الجسم، يمكن حقن الدواء في جسمك أو تناوله على هيئة أقراص، يقوم الدواء بربط الحديد الزائد مما يسمح للجسم بطرده عبر البول أو البراز.

بالإضافة إلى الإجراءات العلاجية، هناك بعض النصائح والإجراءات التي تقلل من خطر حدوث مضاعفات، وتشمل ما يلي:

  • تجنب المكملات التي تحتوي على الحديد وكذلك الفيتامينات التي تحتوي عليه، لأنها يمكن أن تتسبب في زيادة مستوياته في الجسم.
  • تجنب مكملات فيتامين سي، لأنها تساعد على زيادة امتصاص الحديد من الجسم، ولكن لا توجد حاجة لتقييد تناول فيتامين سي من الأطعمة.
  • تجنب تناول الكحول الذي يزيد بشكل كبير من خطر تليف الكبد للأشخاص الذين يعانون من داء ترسب الأصبغة.
  • تجنب تناول الأسماك النيئة والمحار، وذلك لأن الأشخاص المصابون بارتفاع الحديد في الدم أكثر عرضة للإصابة بأنواع معينة من العدوى، وخاصة تلك التي تسببها بكتيريا معينة في الأسماك النيئة والمحار.

والآن وفي ختام مقالنا عن أعراض زيادة الحديد في الدم وأهم أسبابه وتأثير زيادته على الكبد، وكيف يمكن علاجه، ننصحكم بزيارة الطبيب في حالة ظهور أي أعراض لأن زيادة الحديد تكون من الحالات التي تسبب مضاعفات خطيرة، مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد