ADVERTISEMENT

اعراض السل: ومخاطره وعلاجه وكيفية الوقاية منه (الدرن)

اعراض السل

ADVERTISEMENT

يعتبر مرض السل هو واحد من اهم 10 أسباب للوفاة في العالم، كما يزداد انتشاره في البلدان النامية. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن ربع سكان العالم تقريبا مصابون بمرض السل الكامن. ونظرا لخطورته تعرف على اهم اعراض السل ومن هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة وطرق علاجه وكيفية الوقاية منه.

ADVERTISEMENT

ما هو مرض السل ؟

السل أو الدرن (Tuberculosis) هو مرض شديد العدوى، ناتج عن إصابة البكتيريا المسببة لمرض السل (Mycobacterium tuberculosis) للرئتين، ويمكن ان تنتقل البكتيريا من شخص المصاب إلى شخص آخر عن طريق رذاذ السعال والعطس والذي ينتقل عبر الهواء.

وبالرغم من ان السل يصيب عادة الرئتين، إلا انه قد يصيب أجزاء أخرى من الجسم مثل الكلى، والمخ، ونخاع العظام، والعمود الفقري. وفي تلك الحالة قد تختلف اعراض السل وفقا لعضو الجسم المصاب.

ومن الجدير بالذكر بأن الجهاز المناعي قد يساعد على حماية الجسم من خطر الإصابة بمرض السل، الا انه في حالة التعرض للإصابة، فإن الامر يتطلب بضرورة سرعة العلاج.

ومع تعدد أنواع الادوية المستخدمة لعلاج مرض السل، تتمكن العديد من سلالات السل مقاومة الكثير من الادوية المستخدمة في العلاج. لذا فأنه يتم إعطاء الشخص المصاب بالسل النشط العديد من أنواع الأدوية ولعدة شهور حتى تتمكن الادوية على مكافحة العدوى، والحد من مقاومة المضادات الحيوية.

ADVERTISEMENT

اعراض السل

قد يصاب بعض الأشخاص ببكتيريا السل دون ان تظهر عليهم أي اعراض وهو ما يعرف بالسل الكامن أو غير النشط. وقد يظل المرض كامن لعدة سنوات قبل ان يتحول إلى مرض نشط. اما في حالة الإصابة بالسل النشط أو تحول المرض الكامن إلى نشط فأنه عادة يسبب العديد من الاعراض والتي قد تختلف وفقا لشدة الحالة. ومن اعراض السل:

  • السعال لمدة 3 أسابيع أو أكثر
  • الحمى
  • ألم في الصدر
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • الاجهاد والضعف
  • سعال مصحوب بدم
  • التعرق الليلي

وفي حالة اهمال الحالة دون علاج قد يصبح مرض الدرن قاتلا، ومن مضاعفات السل:

  • آلام في العمود الفقري
  • مشاكل بالكبد أو الكلى
  • تلف المفصل (عادة مفصل الفخدين والركبتين)
  • التهاب الانسجة المحيطة بالقلب
  • تورم الأغشية المحيطة بالمخ (الالتهاب السحائي)
  • تلف الرئة أو العظام أو المخ أو النخاع الشوكي أو العقد الليمفاوية

من هم الأكثر عرضة للإصابة به؟

يعتبر بعض الأشخاص هو أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض السل مثل:

  • المدخنين
  • شرب الكحوليات
  • تعاطي المخدرات
  • مرضى الكلى
  • مرضى السكر
  • مرضى بعض أنواع السرطان
  • المصابين بفيروس نقص المناعة
  • الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية
  • من يتناولون الأدوية المستخدمة بعد زراعة الأعضاء
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي

كما قد يؤدي تناول بعض أنواع الأدوية إلى زيادة خطر الإصابة بالسل مثل بعض الادوية المستخدمة في علاج التهاب المفصل الروماتويدي، والصدفية، والسرطان، ومرض كرون.

ADVERTISEMENT

علاج الدرن

عادة يتم علاج العديد من الالتهابات البكتيرية باستخدام المضادات الحيوية لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين. الا انه في حالة ظهور اعراض السل، فإن الطبيب سوف يصف للمريض مجموعة من الادوية (4 عقاقير مضادة للميكروبات) والتي يجب تناولها لمدة تتراوح ما بين 6 إلى 9 شهور.

ويجب على المريض الالتزام بتناول الجرعة كاملة وفقا لتعليمات الطبيب المعالج. وتعتبر من أكثر أنواع أدوية علاج السل شيوعا:

  • دواء أيزونيازيد (isoniazid)
  • دواء إيثامبوتول (ethambutol)
  • دواء ريفامبين (Rifampin)

الا انه يجب الانتباه إلى ان بعض ادوية علاج السل قد تؤثر على الكبد، لذا فكن على دراية بأعراض مرض الكبد للوقاية من أي مضاعفات محتملة. وفي حالة ظهور أي من اعراضه يجب عليك باستشارة الطبيب على الفور.

كيفية الوقاية من مرض السل؟

يعتبر معظم الناس عرضة لخطر الإصابة بمرض السل. لذا فأنه من الضروري زيادة الوعي بأعراضه، والعمل على الوقاية منه. ومن طرق الوقاية:

ADVERTISEMENT
  • تجنب الأماكن المزدحمة.
  • المواظبة على تهوية غرف المنزل أو المكتب.
  • تجنب التواصل المباشر مع اشخاص مصابين بأعراض المرض.
  • تجنب التدخين وشرب الكحوليات.
  • العلاج من تعاطي المخدرات.
  • استخدام المناديل لتغطية الفم في حالة العطس أو السعال.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية والتي تساعد على تعزيز وتقوية الجهاز المناعي.
  • الالتزام بارتداء الكمامات الطبية في حالة الإصابة أو عند التعامل مع شخص مصاب.
  • الحصول على لقاح السل والمعروف باسم Bacillus Calmette-Guerin وهو لقاح يعمل على الحماية من بعض أنواع سلالات السل أو الدرن.

لذا فإنه في حالة الاشتباه في ظهور ايا من اعراض السل، يجب استشارة الطبيب على الفور من حمايتك وحماية من تحب من خطر هذا المرض ومضاعفاته الوخيمة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة داليا عمران
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد