ADVERTISEMENT

إفرازات الحمل في الشهر الأول

إفرازات الحمل في الشهر الأول

ADVERTISEMENT
هل تلاحظين تغير في لون وسُمك الإفرازات المهبلية في بداية الحمل؟ يجب أن تعلمي عزيزتي القارئة أن هذا الأمر طبيعي وأنه يحدث لجميع النساء وليس خلال الحمل فقط بل في الحياة العادية حيث تحدث العديد من التغيرات في مخاط عنق الرحم، تابعي معنا عزيزتي القارئة لتتعرفي على أسباب إفرازات الحمل في الشهر الأول وما الفرق بين الإفرازات الطبيعية وغير الطبيعية وعلام تدل ألوان الإفرازات.

ما هي إفرازات الحمل الطبيعية؟

هي عبارة عن إفرازات تحدث أثناء الحمل نتيجة حدوث تغيرات هرمونية تسبب إفرازات في الشهر الأول مثل زيادة هرمون الاستروجين مع زيادة تدفق الدم إلى منطقة المهبل مما يزيد من وجود هذه الإفرازات، كما أنها تحدث ليس فقط في الشهر الأول بل على مدار فترة الحمل، ويكون لون الإفرازات في الشهر الأول أبيض حليبي ورقيق ويزداد سُمكه تدريجياً حيث يتغير مخاط عنق الرحم حتى تتكون سدادة المخاط التي تعمل على الحفاظ على الحمل ومنع دخول أي عدوى أو بكتيريا.

ADVERTISEMENT

أسباب إفرازات الحمل في الشهر الأول

تحدث الإفرازات المهبلية في البداية كعلامة من علامات حدوث الحمل، حيث يكون لونها بني أو وردي وتحدث بسبب إتمام عملية زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم، وتعد هذه الإفرازات طبيعية وتكون في بداية الحمل فقط لأن بعد ذلك تحدث تغيرات في عنق الرحم ويتغير لون الإفرازات وسُمكها ورائحتها.

علام تدل ألوان الإفرازات أثناء الحمل؟

بعد أن تعرفتي على إفرازات الحمل في الشهر الأول إليكِ بعض العلامات التي تشير إليها ألوان الإفرازات وهي:

اللون الأبيض أو الحليبي

هي إفرازات صحية للحامل لا تسبب ضرر إلا في حالة أن سُمكها زاد وأصبحت لزجة مع وجود رائحة قوية في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب لأنها قد تدل على وجود مشكلة ولا يجب الانتظار فترة طويلة حتى تذهبين للطبيب لأنها أحياناً قد تشير إلى الولادة المبكرة.

إفرازات بيضاء متكتلة

تسمى هذه الإفرازت بهذا الاسم لأنها تكون بيضاء لها ملمس الجبن المتكتل وهي تشير إلى إصابة الحامل بعدوى خميرية وهو نوع معروف تصاب به كثير من الحوامل وغير الحوامل ولكنها تزيد أثناء الحمل، ومن أعراضها الشعور بالحكة والحرقان والألم عند التبول أو أثناء الجماع.

ADVERTISEMENT

اللون الأخضر أو الأصفر

تلاحظ الحامل هذه الإفرازات عندما تصاب بعدوى أو مرض منقول جنسياً مثل مرض الكلاميديا أو داء المشعرات، ومن أعراضها أنها تسبب احمرار وتهيج في منطقة الأعضاء التناسلية إلا أنه في بعض الأحيان قد لا تسبب الأمراض الجنسية أي أعراض.

قد تلاحظ الحامل أن لديها إفرازات صفراء إلا أنها تكون مجرد نقط بول بسيطة تحدث مع تطور الحمل وضغط الرحم على المثانة، كما يجب معرفة أن هناك بعض الأمراض المنقولة جنسياً التي تسبب مضاعفات أثناء الحمل وتؤثر على نمو الجنين وأحياناً أخرى قد لا تظهر المضاعفات إلا بعد مرور سنوات من الولادة وتسبب العقم.

اللون الرمادي

يجب اتخاذ الحذر عند وجود الإفرازات الرمادية لأنها تحدث بسبب إصابة الحامل بعدوى مهبلية تسمى بالتهاب المهبل البكتيري ويصاحب هذا النوع رائحة قوية وتصبح أوضح بعد الجماع.

اللون البني

عادة ما يكون اللون البني ناتج عن تخلص الجسم من الدم القديم وتلاحظ الحامل هذه الإفرازات في بداية الحمل ولا يعتبر هذا النوع سبب للقلق ولكن في حالة أن هذه الإفرازات أصبح لونها داكن أكثر يجب الاتصال بالطبيب واستشارته.

ADVERTISEMENT

اللون الوردي

هذا النوع من الإفرازات قد يصعب تحديد ما إذا كان طبيعي أو يدل على وجود مشكلة حيث يحدث في بداية الحمل كما يحدث مع اقتراب موعد الولادة بسبب استعداد الجسم لدخول مرحلة المخاض، وفي بعض الأحيان قد يحدث كعلامة على الحمل خارج الرحم أو الإجهاض ولذلك يجب استشارة الطبيب في حالة استمراره لفترة.

اللون الأحمر

في حالة وجود نزيف يجب الحصول على الرعاية الطبية الفورية خاصة إن كان النزيف شديد أو تصاحبه بعض الأعراض مثل آلام في البطن وتقلصات في الرحم حيث تدل هذه الأعراض على الإجهاض أو حدوث حمل خارج الرحم، بينما في الشهور الأولى عادة ما تلاحظ الحامل وجود دم من حين لآخر وهو أمر طبيعي في شهور الحمل المبكرة، على عكس الثلث الثالث من الحمل قد يحدث نزيف يشير إلى ولادة مبكرة ويجب تدخل الطبيب فوراً في هذه الحالة.

نصائح للحامل للتعامل مع الإفرازات

إليكِ بعض النصائح حول كيفية التعامل مع الإفرازات بشكل صحي وسليم:

  • عدم استخدام السدادات القطنية لأنها قد تسبب إدخال جراثيم في المهبل.
  • تجفيف الأعضاء التناسلية تماماً بعد الاستحمام.
  • ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن.
  • وضع بطانات الملابس الداخلية حتى تمتص الإفرازات الزائدة.
  • الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة والألياف لأنها قد تسبب نقل العدوى.
  • اختيار منتجات العناية الشخصية التي لا تحتوي على عطور.

في النهاية بعد أن تعرفتي على أسباب إفرازات الحمل في الشهر الأول وما هي أنواع الإفرازات، يجب أن تحرصي على استشارة الطبيب في حالة ملاحظة أي إفرازات غير طبيعية، مع أطيب الأمنيات لكِ بالصحة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة عمر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد