أضرار فيتامين د على الحامل

أضرار فيتامين د على الحاملتعرفي معنا على أضرار فيتامين د على الحامل ولماذا لا يجب أن تستهلك الحامل الكثير من الفيتامين، وما هي فوائده الصحية وأهمية تناوله للحفاظ على صحة الجسم.. تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لمعرفة ذلك.

ADVERTISEMENT

فيتامين د

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الأساسية في الجسم، بسبب دوره المهم في امتصاص الكالسيوم من الطعام، والكالسيوم معدن مهم من أجل تعزيز صحة العظام، وبالتالي هو أمر مهم للحامل.

كما أن فيتامين د يلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على وظيفة الجهاز العصبي، والجهاز المناعي والعضلات، وله العديد من الفوائد الصحية الأخرى للحامل.

ADVERTISEMENT

أضرار فيتامين د على الحامل

كما ذكرنا الوظيفة الأساسية لفيتامين د، هي المساعدة على امتصاص الكالسيوم، وبالتالي زيادة مقدار الفيتامين في الجسم، قد يسبب زيادة الكالسيوم في الجسم، وهي حالة تعرف باسم “فرط كالسيوم الدم“، وهي حالة خطيرة ومضرة، لذلك حتى لو الحامل تحتاج إلى كميات كبيرة من الكالسيوم، يجب الحرص والمتابعة مع الطبيب.

إلى جانب ذلك فقد كان هناك اعتقاد بأن زيادة مستويات فيتامين د عند الحامل يمكن أن يؤدي إلى التشوهات الخلقية، ولكن لا تزال هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لإثبات ذلك.

ADVERTISEMENT

مضاعفات زيادة فيتامين د

بعد معرفة أضرار فيتامين د على الحامل وأنه قد يؤدي استهلاك مستويات عالية من فيتامين د إلى حدوث فرط كالسيوم الدم، يجب معرفة الأضرار الصحية الأخرى التي قد تنتج عن زيادة مستوياته في الجسم، وتشمل ما يلي:

  • تلف الكلى.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • النوبة القلبية.
  • الجفاف.
  • التهاب البنكرياس.
  • تلف الرئة.

لذا لا يجب استهلاك كميات كبيرة من فيتامين د أو تناول المكملات الغذائية دون استشارة الطبيب ويجب الالتزام بالجرعة المناسبة لكِ طوال فترة الحمل.

أضرار فيتامين د على الحامل في الأشهر الأولى

العديد من الأبحاث تتحدث عن أهمية فيتامين د للحامل خلال رحلتها، وتقدر الجرعات المناسبة من 400 إلى 600 وحدة دولية، لكن قد تحتاج الحامل لكمية أكبر من الفيتامين، وتجنبا للأضرار التي تحدثنا عنها سابقا بسبب زيادة المكملات عن الحد المناسب مثل زيادة الكالسيوم في الجسم، واحتمالية حدوث ذلك خلال أشهر الحمل المختلفة، سيجب المتابعة مع الطبيب بالطبع لتجنب ذلك.

ADVERTISEMENT

فوائد فيتامين د للحامل

أظهرت بعض الدراسات أن تناول مستويات عالية من فيتامين د أثناء الحمل يمكن أن يساعد على تقليل خطر حدوث مضاعفات الحمل، مثل سكري الحمل، والولادة المبكرة، إلى جانب حدوث ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل وتسمم الحمل والعدوى.

كما أن فيتامين د يحمي الحامل من خطر الإصابة بهشاشة العظام، ويساعد على تحسين صحة العظام للجنين ومنع إصابته بـ الكساح، إلى جانب أن فيتامين د يحمي من إصابة الحامل باضطرابات الجهاز المناعي والأمراض الأخرى، كما أنه يساعد على تحسين الرضاعة الطبيعية وزيادة إنتاج الحليب.

فيتامين د للحامل في الشهر السابع

تزداد حاجة الحامل للكالسيوم في آخر فصل من الحمل، لذلك تزداد الحاجة لمتابعة مستوى فيتامين د في جسم الأم، وذلك لتعويض أي نقص، والحفاظ على نمو عظام الجنين بشكل مثالي.

ADVERTISEMENT

جرعة فيتامين د للحامل

بعد معرفة أضرار فيتامين د على الحامل لابد من معرفة جرعة فيتامين د الصحيحة، حيث يوصي العديد من الأطباء أنه يجب أن تستهلك النساء الحوامل وكذلك المرضعات حوالي 600 وحدة دولية يومياً حتى يمكن الحصول على فوائد فيتامين د ومنع خطر نقص مستوياته الذي قد يؤدي إلى مخاطر صحية.

جدير بالذكر أنه في حالة الزيادة عن ذلك، يجب عليك استشارة الطبيب أولا، منعا للزيادة عن الحد المناسب لكل حالة.

مخاطر نقص فيتامين د

يمكن أن يؤدي نقص مستويات فيتامين د في الجسم إلى الإصابة بمخاطر صحية عديدة قد تشمل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • التصلب المتعدد.
  • العديد من أنواع السرطانات.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • هشاشة العظام.
  • كسور أو ألم العظام والعضلات.
  • فقدان كثافة العظام.
وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتي على أضرار زيادة فيتامين د على الحامل وفوائده ومخاطر نقص مستوياته، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل تساؤلاتك بشأن هذا الموضوع ونتمنى لكِ دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد عادل - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد