ADVERTISEMENT

أضرار تضخم القلب

أضرار تضخم القلبلا يعتبر تضخم القلب مرضاً في حد ذاته إلا أنه قد يكون من أعراض أمراض أخرى، وفي حالة تركه دون علاج فإنه قد يؤدي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة كما أن له عدة مراحل وأعراض ومسبباته تختلف من حالة لأخرى، وفي هذا المقال نعرض أضرار تضخم القلب التي تؤثر على القلب وعلى الجسم بشكل عام.

ما هو تضخم القلب؟

تضخم القلب هو عرض يرتبط بعدة أمراض مختلفة ويتم الكشف عنه عن طريق الأشعة السينية بجانب عدة اختبارات أخرى كما قد يؤدي إلى اعتلال عضلة القلب، ورغم تضخم القلب إلا أنه يستمر في ضخ الدم إلى الجسم لكن ومع مرور الوقت وتركه دون علاج فإن هذه القدرة لا تكون بالكفاءة المطلوبة مسببةً العديد من المضاعفات.

ADVERTISEMENT

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة تضخم القلب

  • مرضى ضغط الدم المرتفع.
  • في حالة إصابة أحد الوالدين بتضخم القلب.
  • الأشخاص الذين يتبعون نمط حياة غير صحي.
  • في حالة التعرض لنوبة قلبية في وقت سابق.
  • الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات والكحول.
  • الأشخاص المصابون بأمراض الغدة الدرقية.

أسباب تضخم القلب

أعراض تضخم القلب

  • زيادة الوزن.
  • ضيق التنفس.
  • الشعور بالتعب.
  • تورم الساقين.
  • خفقان القلب.

أضرار تضخم القلب

رغم أن تضخم القلب لا يعني بالضرورة توقفه عن ضخ الدم المحمل بالأكسجين والعناصر الغذائية إلى سائر أنحاء الجسم إلا أن ترك هذه الحالة دون علاج لفترات طويلة قد يؤدي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة، ومنها:

الجلطات الدموية

الأشخاص الذين يعانون من تضخم القلب أكثر عُرضة للإصابة بالجلطات الدموية في شرايين القلب مما يعرقل تيار الدم وبالتالي يتسبب في انخفاض معدل الأكسجين الذي يصل إلى الجسم، كما أن الجلطات الدموية في القلب قد تؤدي إلى السكتات القلبية أو الدماغية.

لغط القلب

لغط القلب هي حالة لا يتم فيها انغلاق صمامات القلب كما يجب مما يؤدي إلى ارتجاع الدم وعدم ضخه بالشكل الطبيعي، وهذه الحالة تسبب أصواتاً أشبه بالنفخ بمقدور المريض سماعها، في الأغلب لا تكون هذه النفخات خطرة إلا أنه يجب وضع المريض تحت الملاحظة.

توقف القلب

القلب المتضخم قد يتسبب في خلل في الإشارات الكهربائية التي ينتجها القلب عند ضخ الدم مما يؤدي في بعض الحالات إلى توقف القلب والموت المفاجئ.

ADVERTISEMENT

تلف القلب

في بعض الحالات يؤدي هذا التضخم إلى ضعف عضلة القلب مما يقلل من قدرة القلب على ضخ الدم إلى الجسم ومع مرور الوقت يحدث تلف لعضلة القلب.

علاج تضخم القلب

إن لم يتسبب تضخم القلب في أي أعراض فإنه لن يحتاج علاجاً، كما أن العلاج يعتمد بشكل أساسي على السبب الذي أدى إليه والتحكم فيه، كما أن بعض التغيرات في نمط الحياة تساعد في العلاج مثل ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي.

بعد التعرف على أضرار تضخم القلب فإننا ننصح بتجنب السلوكيات التي قد تؤدي إلى هذه الحالة مثل التدخين والتوتر المستمر، كما يجب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ومن المهم استشارة الطبيب في حالة الشعور بأي من الأعراض التي تدل على وجود تضخم في القلب لتجنب العديد من المضاعفات.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إيمان عبد المقصود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد