أضرار استخدام حبوب منع الحمل أثناء الحمل

أضرار استخدام حبوب منع الحمل أثناء الحملحبوب منع الحمل من أكثر الوسائل شيوعاً في تحديد النسل، فهي تمنع إنتاج البويضات فهي بذلك تمنع حدوث الحمل مؤقتا وطوال فترة تناولها. في حالة الرغبة في حدوث الحمل فإن التوقف عن تناولها هو الحل، ولكن هل من الممكن حدوث حمل أثناء تناول حبوب منع الحمل؟ سنتحدث في مقالنا عن أضرار استخدام حبوب منع الحمل أثناء الحمل والعديد من الأمور الأخرى فتابعينا.

ADVERTISEMENT

هل من الممكن حدوث حمل مع حبوب منع الحمل؟

أثبتت حبوب منع الحمل فعاليتها بنسبة تتعدى 99%، بمعنى وجود نسبة 1% قابلة للحمل أثناء تناول حبوب منع الحمل خاصة في حالة عدم الانتظام على الجرعات التي يحددها الطبيب، فإذا كنتِ تأخذين حبوب منع الحمل وبالرغم من ذلك حدث الحمل، فقد تتساءلين عما إذا كان هذا يمكن أن يسبب ضرراً للطفل وإذا كان هناك احتمال أن يؤدي إلى إجهاض أو ولادة جنين ميت، تشير معظم الأبحاث إلى أنه لا داعي للقلق، هناك بعض أنواع وسائل منع الحمل التي قد تسبب مضاعفات، ولكن في الغالب استخدام حبوب منع الحمل أو غيرها من أجهزة المنع الهرمونية آمن نسبياً.

أضرار استخدام حبوب منع الحمل أثناء الحمل

تفيد العديد من التقارير أن البروجستيرون المأخوذ في الحمل المبكر يزيد بشكل طفيف من خطر الإصابة بعيب خلقي حيث لا يوجد فتحة مجرى البول لدى المواليد الذكور، كما أنه من الممكن أن يؤدي إلى انخفاض وزن الجنين عند الولادة أو من الممكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة في بعض الأحيان، ولكن لم يتم ملاحظة هذه المخاوف بشكل عام في التجارب السريرية التي أجريت مجرد حالات لا تذكر.

كإجراء وقائي، إذا كنتِ تقلقين أنكِ حامل، قومي بعمل اختبار الحمل المنزلي، وإذا كان اختبار الحمل المنزلي إيجابياً، توقفي عن تناول حبوب منع الحمل لمنع حدوث أي أضرار حتى لو كان حدوثها شبه معدوم.

ADVERTISEMENT

أضرار حبوب منع الحمل على الأم

تؤدي حبوب منع الحمل إلى حدوث بعض الأضرار ومنها تقليل الرغبة الجنسية لدى المرأة بالإضافة إلى الشعور بالصداع والغثيان والتوتر والقلق.

أضرار حبوب منع الحمل على الجنين

من الممكن حدوث الحمل وأنتِ لا تعلمي خاصة في حالة عدم الانتظام على تناول حبوب منع الحمل أو نسيانها في بعض الأوقات. ولكن لا يوجد دليل على أن تناول حبوب منع الحمل المركبة أو حبوب البروجستين فقط أثناء الحمل سيؤذي طفلك بأي طريقة، ولكن في حالة حدوث الحمل مع أخذ حبوب منع الحمل يجب عليكِ الذهاب للطبيب للاطمئنان على صحة الجنين.

أضرار حبوب منع الحمل على الجسم

قد تؤدي حبوب منع الحمل إلى تراكم السوائل في جسم المرأة الحامل مما يؤدي إلى زيادة الوزن، وقد تؤدي أيضاً إلى طراوة وزيادة حجم الثدي.

هل أخذ حبوب منع الحمل قد يؤدي للإجهاض؟

بالحديث عن أضرار استخدام حبوب منع الحمل أثناء الحمل تعتقد بعض النساء أن الاستمرار في تناول حبوب منع الحمل أثناء الحمل فقد يتعرضن للإجهاض، هذا ليس صحيحاً ولم يكن هناك أي دليل يشير إلى ذلك، فتعمل الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل على زيادة سماكة مخاط عنق الرحم لمنع الحيوانات المنوية من دخول الرحم ووقف التبويض ومنع كثافة بطانة الرحم لدعم عملية الانغراس، ولا يساهم أي من هذه الأشياء في الإجهاض أو ولادة جنين ميت.

ADVERTISEMENT

ما مخاطر حدوث حمل مع اللولب؟

إذا كان لديكِ جهاز داخل الرحم وأصبحت حاملاً، فقد تكون هناك مضاعفات، تشير الأبحاث إلى أنه إذا اختارت المرأة ترك اللولب أثناء الحمل، فإن خطر الإجهاض سيزيد إلى حوالي 40%، علاوة على ذلك يمكن أن تزيد من احتمال الولادة المبكرة. مع أخذ هذه المخاطر في الاعتبار، يجب عليكِ الاتصال بطبيبك على الفور لإزالة اللولب إذا وجدتي نفسك حامل. يمكن إزالة اللولب في وقت مبكر وفي الوقت المناسب قبل أن يعكس تلك المخاطر بشكل كبير.

في نهاية مقالنا عن أضرار استخدام حبوب منع الحمل أثناء الحمل نكون قد عرضنا أضرار حبوب منع الحمل في هذه الفترة والاحتياطات الواجب اتخاذها كإجراء وقائي لعدم حدوث أي ضرر.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة محمود بدوي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد