ADVERTISEMENT

أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب

أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب

ADVERTISEMENT

يلجأ العديد من النساء اللاتي يعانين من مشاكل الإنجاب إلى التلقيح الصناعي للمساعدة على الحمل إلا أن في بعض الحالات قد لا تنجح هذه العملية، وللتعرف على أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب وأيضًا لماذا يتم إجراؤها وأبرز مخاطرها الصحية تابعي معنا عزيزتي القارئة هذا المقال.

مراحل التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي هو طريقة طبية للمساعدة على الإنجاب من خلال استخدام تقنيات طبية خاصة ويتم التلقيح الصناعي من خلال خمس خطوات هي كالتالي:

ADVERTISEMENT
  • تحفيز الإباضة من خلال أدوية الخصوبة التي تحفز المبايض لإنتاج بويضات متعددة.
  • استرجاع البويضة، وخلالها يتم إجراء عملة جراحية بسيطة تسمى الشفط الجرابي فيقوم الطبيب بسحب البويضات من جسم المرأة.
  • التخصيب، وخلالها يتم وضع الحيوانات المنوية للرجل مع أفضل البويضات لتلقيحها.
  • زراعة الجنين، عند انقسام البويضة المخصبة يبدأ تكون الجنين وخلال هذه المرحلة التي تمتد إلى 5 أيام سيقوم الطبيب بمراقبة الخلايا للتأكد من نمو الجنين بشكل صحيح قبل نقلها للأم.
  • نقل الأجنة، وهي المرحلة الأخيرة وفيها يتم نقل الأجنة في رحم الأم من خلال أنبوب رفيع.

لماذا يتم إجراء عملية أطفال الأنابيب ؟

قبل التعرف على أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب يجب معرفة أنه يمكن استخدام هذه العملية في الحالات التالية:

  • انسداد أو تلف قناة فالوب.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو ضعف حركة الحيوانات المنوية عند الرجال.
  • اضطرابات التبويض وفشل المبيض المبكر والأورام الليفية الرحمية.
  • الاضطراب الوراثي لدى أحد الأبوين.
  • العقم غير المبرر.
اقرئي أيضًا: أسباب ضعف الحمل

أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب

تختلف الأسباب المؤدية لفشل عملية أطفال الأنابيب، وإليكِ أبرز هذه الأسباب:

فشل زرع الأجنة

في بعض الأحيان قد لا تلتصق البويضة المخصب بنجاح ببطانة الرحم وبالتالي فإنه يفشل زرع الجنين بالرحم ولا يحدث الحمل.

ضعف أو تشوه البويضات

لكي يتم تكوين الجنين بشكل صحيح يجب أن تكون البويضات ذات جودة عالية فإذا لم يتم الحصول عليها بالجودة المناسبة فإن فرص الحمل تكون ضعيفة جدًا، وخلال مرحلة استرجاع البويضات قد يجد الأطباء أن البويضات غير صالحة للتخصيب مما يضطره لإنهاء العملية.

ADVERTISEMENT

فشل التخصيب

قد يفشل تخصيب البويضات بعد وضع الحيوانات المنوية لمشاكل خاصة بأحد الأبوين أو كليهما.

ضعف أو قلة عدد الحيوانات المنوية

تلعب جودة الحيوانات المنوية دورًا هامًا في نجاح عملية التلقيح، فإذا كان عدد الحيوانات المنوية غير كافي أو ضعيف فإن ذلك يؤدي لفشل العملية.

مخاطر عملية أطفال الأنابيب

بعد التعرف على أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب إليكِ مخاطر التلقيح الصناعي:

  • الولادات المتعددة، قد يزيد التلقيح الصناعي من الولادة المتعددة ومضاعفاتها إذا تم نقل أكثر من جنين إلى الرحم.
  • ارتفاع خطر الولادة المبكرة وانخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • متلازمة فرط تنبيه المبيض، حيث يؤدي استخدام أدوية الخصوبة القابلة للحقن مثل حقن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية للحث على الإباضة إلى الإصابة بمتلازمة فرط تنبيه المبيض وهي أن يصبح المبيض متورم وقد تتفاقم لتؤدي لزيادة الوزن السريعة والإصابة بضيق التنفس.
  • الإجهاض، ويتوقف بشكل كبير على عمر الأم.
  • مضاعفات مرحلة استرجاع البويضات، حيث أنه قد يتسبب استخدام إبرة لاسترداد البويضات في حدوث نزيف أو عدوى أو تلف في الأمعاء أو المثانة أو الأوعية الدموية وترتبط هذه المخاطر بالتخدير.
  • الحمل خارج الرحم، وهو يحدث في حوالي %2 إلى %5 من الحالات عندما تزرع البويضة الملقحة خارج الرحم في قناة فالوب.
  • عيوب خلقية، وهو أيضًا متعلق بعمر الأم والذي يسهم بشكل كبير في ارتفاع خطر إصابة الجنين بعيوب خلقية.
  • الإصابة بالسرطان، تشير بعض الدراسات إلى احتمالية وجود علاقة بين الأدوية المستخدمة لتحفيز نمو البويضات وتطور نوع معين من ورم المبايض ولكن مازالت تواصل الدراسات بحثها للتأكد من ذلك.

بعد التعرف على أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب من الضروري الرجوع للطبيب لمساعدتك على تخطي هذه العملية بنجاح، مع تمنياتنا لكِ بدوام الصحة والسعادة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد