ADVERTISEMENT

ما هي أعراض حمل طفل الأنابيب

ما هي أعراض حمل طفل الأنابيب

ADVERTISEMENT
يلجأ البعض لاستخدام عملية طفل الأنابيب أو التلقيح الصناعي كطريقة بديلة للتغلب على مشاكل الخصوبة والتمكن من الحمل والإنجاب، وفي هذا المقال سنساعدكِ على معرفة ما هي عملية أطفال الأنابيب؟ وكيف تتم؟ ودواعي اللجوء لها، وأيضًا ما هي أعراض حمل طفل الأنابيب وعوامل نجاح هذه العملية، فتابعي معنا.

عملية طفل الأنابيب

طفل الأنابيب أو التلقيح الصناعي هي تقنية طبية تُستخدم للمساعدة على الحمل والإنجاب، ولكن عن طريق تخصيب البويضة من قبل الحيوان المنوي داخل المختبر، ثم زرع البويضة المخصبة أو الأجنة داخل رحم الأم ليتم الحمل ويتكون الجنين بشكل طبيعي بعد ذلك.

ADVERTISEMENT

دواعي إجراء عملية طفل الأنابيب

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو ضعف حركتها.
  • اضطراب التبويض أو فشل المبيض المبكر.
  • أورام الرحم الليفية.
  • استئصال قناتي فالوب.
  • بعض المشاكل والاضطرابات الوراثية.
  • العقم غير المبرر.
  • انسداد أو تلف قناة فالوب.

عوامل نجاح عملية أطفال الأنابيب

من الضروري إدراك أن نجاح التلقيح الصناعي يعتمد على عدة عوامل هي كالتالي:

  • عمر الأم.
  • سبب العقم.
  • صحة الأم والأب.
  • نمط الحياة.
  • الفترة الزمنية بين التخصيب ونقل البويضة للرحم.

خطوات إجراء التلقيح الصناعي

  • الخطوة الأولى: التحفيز من خلال إعطاء المرأة أدوية لتحفيز إنتاج البويضات.
  • الخطوة الثانية: سحب البويضات من خلال عملية جراحية بسيطة يُستخدم فيها إبرة مجوفة لإزالة البويضة من المبيض.
  • الخطوة الثالثة: التخصيب وخلالها يطلب من الرجل عينة من الحيوانات المنوية ليتم تخصيب البويضة بها.
  • الخطوة الرابعة: فحص الأجنة وخلالها تتم مراقبة البويضات المخصبة للتأكد من نجاح التخصيب ونمو وتطور الأجنة بشكل طبيعي.
  • الخطوة الخامسة: يتم نقل الأجنة للرحم بعد 3 أو 5 أيام من السحب والتخصيب، وذلك من خلال أنبوب أو قسطرة رفيعة جدًا.

ما هي أعراض حمل طفل الأنابيب

غالبًا ما يتم إجراء اختبار الحمل بعد عملية طفل الأنابيب بعد مدة من الوقت تتراوح ما بين 10 إلى 14 يوم، وذلك لأن أدوية تحفيز التبويض التي تتناولها المرأة قبل العملية غالبًا ما تؤثر على مستوى هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية hCG وتسبب زيادته، وبالتالي فإن نتائج الاختبارات لا تكون دقيقة.

ويمكن الاهتمام ببعض العلامات والأعراض التي قد تظهر بعد حدوث الحمل واستقرار الجنين بالرحم، والتي تتمثل فيما يلي:

نزول بقع دم بسيطة

فعند انغراس الجنين أو انغراس البويضة المخصبة بجدار الرحم والبدء في التطور والنمو قد تلاحظ الحامل نزول بقع بسيطة جدًا من الدم أو حدوث نزيف صغير.

ADVERTISEMENT

تشنجات البطن

قد تعاني الحامل أيضًا من التقلصات أو التشنجات غير المنتظمة والبسيطة نتيجة لانغراس الجنين بالرحم، وهي علامة أخرى لنجاح عملية طفل الأنابيب.

تأخر الدورة الشهرية

عند حدوث الحمل تنقطع الدورة الشهرية بشكل طبيعي، ولكنها لا تعتبر علامة أكيدة خاصةً إذا كانت المرأة تعاني من اضطراب بالدورة الشهرية والتبويض.

تغيرات الثدي

بعد أسبوعين من عملية التلقيح الصناعي ونجاحها قد تلاحظ الحامل ظهور تغيرات واضحة على الثدي، مثل كبر حجم الثدي والشعور بألم بسيط وثقل بالثدي وبروز الحلمتين، يحدث كل ذلك نتيجة لزيادة مستوى الهرمونات واستعداد الجسم للطفل الجديد.

الإعياء والصداع

تؤدي زيادة مستويات الهرمونات بالجسم بعد الحمل إلى الشعور بالصداع والتعب المستمر خلال الأسابيع الأولى.

ADVERTISEMENT

بعد معرفة ما هي أعراض حمل طفل الأنابيب ننصحك بالانتظار للمدة التي حددها لكِ طبيبك قبل إجراء اختبارات الحمل للتأكد من نجاح العملية وحدوث الحمل بشكل قاطع.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد