عملية اطفال الانابيب IVF: كل ما تريد معرفته عنها

اطفال الانابيب

ADVERTISEMENT

هل لديكم تساؤلات حول مصطلح اطفال الانابيب أو التلقيح الصناعي في الأنابيب؟ ما هو هذا الإجراء؟ وما هي فوائده؟ وكيف يتم عمله؟ وما هي الأسباب التي تدعو إلى القيام بمثل هذا الإجراء؟ سنجيب عن كل هذه التساؤلات في هذا المقال، والذي يتناول عملية اطفال الانابيب وكل ما تريدون معرفته عنها، فتابعوا معنا قراءة المقال.

ما هي عملية اطفال الانابيب ؟

يُخصب الحيوان المنوي بويضة المرأة داخل جسمها بعد أن يتم إطلاق بويضة ناضجة من المبيضين، ثم تلتصق البويضة الملقحة بجدار الرحم وتبدأ في النمو لتصبح طفلًا، وهذا ما يُعرف بالحمل الطبيعي.

أما في حالة إن كان الحمل الطبيعي غير ممكن، فيلجأ الزوجان إلى عملية أطفال الأنابيب IVF، حيث يتم الجمع بين البويضة والحيوانات المنوية خارج الجسم في المختبر، ثم زرعها بعد التخصيب في الرحم.

ADVERTISEMENT

وبالرغم من أن عمليات اطفال الانابيب تعد إجراء معقد ومكلف، ومع ذلك وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن حوالي 1.6% من الأطفال المولودين في الولايات المتحدة كل عام يتم إنجابهم من خلال هذا الإجراء.

لماذا يتم إجراء عملية أطفال الأنابيب ؟

قد يكون إجراء اطفال الانابيب ذو فاعلية، خاصة تم تشخيص السبب بالعقم، وقد تساعد عملية أطفال الانابيب إذا كان سبب العقم هو أحد الأسباب الآتية:

أسباب خاصة بالرجال

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • مشاكل الأجسام المضادة التي تُضر بالحيوانات المنوية أو البويضات.
  • عدم جودة الحيوانات المنوية وضعف قدرتها على الاختراق، أو بقائها في عنق الرحم.
  • ضعف حركة الحيوانات المنوية.

أسباب خاصة بالنساء

كما قد تكون هناك أيضاً بعض مشاكل الوراثة والجينات، أو بعض المشكلات الصحية مثل بدء العلاج الكيميائي أو الإشعاعي الذي قد يؤثر على الخصوبة، وقد توجد مشكلات خصوبة أخرى غير المفسرة.

ما الفرق بين اطفال الانابيب والحقن المجهري ؟

في الواقع فإن كلاً من إجراء الحقن المجهري وإجراء أطفال الأنابيب هما وجهان لعملة واحدة، حيث أن الحقن المجهري هو أحد خطوات تلك العملية، ففي أطفال الأنابيب يتم الجمع ما بين البويضة والحيوانات المنوية في أنابيب في المختبر وتركهم لفترة حتى يتم التلقيح، ثم يتم نقلهم إلى رحم المرأة.

ADVERTISEMENT

أما الحقن المجهري فهو يعبر عن اختيار الحيوانات المنوية ذات الجودة العالية من قِبل الطبيب، ثم حقنها مباشرة بداخل البويضة، وفي الواقع فإنه مؤخراً قد تم الجمع بين هذين المسميين في مصطلح واحد وهو الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، ويتم عن طريق خطوات ثابتة في أغلب المراكز والعيادات.

ماذا افعل قبل عملية أطفال الانابيب ؟

قبل البدء في دورة التلقيح الاصطناعي باستخدام البويضات والحيوانات المنوية، هناك عدد من الاختبارات التي يجب القيام بها كما يلي:

1. اختبار استجابة المبيض

لتحديد كمية ونوعية البويضات، قد يختبر طبيبك تركيز هرمون FSH والأستروجين والهرمون المضاد للمولريان (anti-Mullerian) في دمك خلال الأيام القليلة الأولى من الدورة الشهرية.

حيث يمكن أن تساعد نتائج الاختبار، التي تُستخدم غالبًا مع الموجات فوق الصوتية للمبيضين، في التنبؤ بكيفية استجابة المبيضين لأدوية الخصوبة.

ADVERTISEMENT

2. تحليل السائل المنوي

يتم إجراؤه لأول مرة في حالة تقييم الخصوبة الأولي الخاص بك، لكن في حالة عدم إجراءه في البداية فسيقوم الطبيب بإجراء هذا التحليل قبل وقت قصير من بدء دورة علاج أطفال الأنابيب.

3. فحص الأمراض المعدية

ويتم هذا الفحص لتحديد مدى وجود بعض الأمراض والمشكلات التي قد تؤثر فيما بعد، مثل ما إذا كانت هناك مشكلة في نقص المناعة البشرية.

4. محاكاة نقل الأجنة

قد يُجري طبيبك عملية نقل أجنة وهمية لتحديد عمق تجويف الرحم والأسلوب الأكثر احتمالاً لوضع الأجنة في الرحم بنجاح.

5. فحص الرحم

يقوم الطبيب بفحص البطانة الداخلية للرحم قبل بدء عملية التلقيح، وقد يشمل الفحص تنظير الرحم حيث يتم إدخال تلسكوب رقيق ومرن ومضاء (منظار الرحم) من خلال المهبل وعنق الرحم.

ADVERTISEMENT

خطوات عملية أطفال الأنابيب

قد تختلف طريقة اطفال الانابيب غالبا باختلاف العيادة، ولكن عادة ما يتضمن التلقيح الاصطناعي الخطوات التالية:

1. قمع الدورة الشهرية الطبيعية

تتلقى المرأة دواءً يوميا لمدة أسبوعين تقريبًا، وعادةً ما يكون على شكل حقنة؛ لتثبيط الدورة الشهرية الطبيعية.

2. تحفيز عملية التبويض

يتم إعطاء المرأة أدوية الخصوبة، والتي تحتوي على هرمون الخصوبة FSH والذي يجعل المبايض تنتج بويضات أكثر من المعتاد. ويمكن لفحوصات الموجات فوق الصوتية المهبلية أن تراقب نتائج هذه الخطوة على المبايض.

3. سحب البويضات

يتم جمع البويضات من خلال عملية جراحية بسيطة تعرف باسم الشفط الجريبي follicular aspiration. حيث يتم إدخال إبرة رفيعة جدًا عبر المهبل إلى المبيض، وتتصل الإبرة بجهاز شفط، ويمتص الجهاز البيض، وتتكرر هذه العملية لكل مبيض.

في عام 2011، اقترح الباحثون أن جمع 15 بويضة من المبيض في دورة واحدة يعطي أعلى فرصة لحمل ناجح.

4. التلقيح والإخصاب

يتم وضع البويضات التي تم جمعها مع الحيوانات المنوية وحفظهم في غرفة ذات ظروف مناسبة، وبعد بضع ساعات، يجب أن تدخل الحيوانات المنوية البويضة. وفي بعض الأحيان يتم حقن أحد الحيوانات المنوية مباشرة في البويضة فيما يُعرف بالحقن المجهري، في حالة وجود صعوبة في دخول الحيوانات المنوية للبويضة.

وتبدأ البويضة الملقحة في الانقسام وتصبح جنيناً، وفي هذه المرحلة، تقدم بعض المراكز التشخيص الجيني قبل الزرع (PGD) والذي يمكنه فحص الجنين للبحث عن أي اضطرابات وراثية.

ثم يتم اختيار واحد أو اثنين من أفضل الأجنة لنقلها. ثم تُعطى المرأة هرمون البروجسترون أو هرمون hCG؛ لمساعدة بطانة الرحم على استقبال الجنين.

5. نقل الأجنة

في العادة، ينقل الطبيب أكثر من جنين واحد فقط في حالة عدم توفر أجنة مثالية، حيث يتم وضع أكثر من جنين في الرحم، مما قد يؤدي للحمل المتعدد، لذا من المهم أن يناقش الطبيب والزوجان الراغبان في إنجاب الطفل عدد الأجنة التي يجب نقلها.

ويتم نقل الجنين عن طريق استخدام أنبوب رفيع أو قسطرة، ويدخل الرحم عن طريق المهبل، بعدها يبدأ التصاق الجنين ببطانة الرحم، وتبدأ مرحلة نمو الجنين الصحي.

متى يثبت حمل أطفال الأنابيب ؟

بعد اكتمال مرحلة نقل الجنين في شكل حويصلة جنينية إلى الرحم، يستغرق الأمر حوالي 9 أيام لمعرفة حدوث الحمل، وخلال هذه الفترة يحدث الآتي للجنين:

  • اليوم الأول: تخرج الحويصلة الجنينية من قشرتها (قوقعتها).
  • اليوم الثاني: تستمر الحويصلة الجنينية في الخروج من قشرتها، وتبدأ في الالتصاق بجدار الرحم.
  • اليوم الثالث: تلتصق الحويصلة بشكل أعمق في جدار بطانة الرحم، وتبدأ عملية الزرع.
  • اليوم الرابع: يستمر الزرع.
  • اليوم الخامس: اكتمال عملية الزرع، وتبدأ الخلايا التي ستتحول إلى المشيمة والجنين في النهاية في التطور.
  • اليوم السادس: يبدأ هرمون hCG في الدخول لمجرى الدم، وهو الهرمون الذي يشير إلى حدوث ونمو الحمل.
  • اليوم السابع والثامن: يستمر تطور الجنين ويستمر إفراز هرمون hCG.
  • اليوم التاسع: أصبحت مستويات هرمون hCG الآن مرتفعة في دم الأم بشكل كافي لاكتشاف الحمل، عن طريق استخدام اختبار الدم للحمل.

ما هي نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب ؟

تعتمد نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب على عدد من العوامل أهمها:

  • سبب العقم.
  • مكان إجراء العملية.
  • العمر.
  • الطول والوزن.
  • عدد الولادات الكاملة السابقة.
  • العدد الإجمالي لحالات الحمل (بما في ذلك حالات الإجهاض).

نسبة نجاح عملية اطفال الانابيب حسب العمر

توفر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) وجمعية التكنولوجيا الإنجابية المساعدة (SART)، معدلات نجاح عمليات التلقيح الصناعي، حيث تم الإبلاغ عن معدلات النجاح بشكل عام وفقًا لسن المرأة، وهي كالآتي:

  • النساء الأصغر من 35 عامًا، تبلغ نسبة المواليد الأحياء لكل بويضة 54.5%.
  • النساء بين 35 و37 عامًا، تبلغ نسبة المواليد الأحياء لكل بويضة 41.1%.
  • النساء بين 38 و40 عامًا، تبلغ نسبة المواليد الأحياء لكل بويضة 26.7%.

عملية اطفال الانابيب بعد سن الاربعين

لسوء الحظ، تنخفض نسبة نجاح عملية اطفال الانابيب بعد سن الاربعين بشكل ملحوظ، حيث أن:

  • النساء بين 41 و42 عامًا، تبلغ نسبة المواليد الأحياء لكل بويضة 13.8%.
  • النساء اللواتي من 43 عامًا فما فوق، تبلغ نسبة المواليد الأحياء لكل بويضة 4.2%.

وقد أثبتت بعض الإحصائيات في الولايات المتحدة أن متوسط نسبة الحالات التي تم حدوث الحمل فيها 29.4%، وقد تكون النسبة أعلى أو أقل تبعاً لعمر المرأة، وكانت نسبة الحالات التي نتج عنها مواليد أحياء 22.4 % في المتوسط، وقد تزيد النسبة أيضاً أو تقل وفقاً لعمر المرأة والعوامل الأخرى.

أعراض فشل أطفال الأنابيب

تكون أعراض فشل عملية زرع أطفال الأنابيب واضحة تمامًا من خلال عدم وجود أي تغييرات على جسم المرأة. حيث يؤدي الزرع إلى بعض التغيرات التالية:

  • الميل إلى الشم.
  • زيادة حساسية الثديين.
  • إفرازات مهبلية.
  • تقلصات طفيفة في البطن.

لذا إن لم تكن هذه الأعراض موجودة حتى بعد أسبوعين من التلقيح الاصطناعي، فقد يكون ذلك مؤشرًا على فشل العملية.

مخاطر عملية طفل الانابيب

يجب التحدث مع الطبيب قبل الإجراء عن الفوائد والمخاطر المحتملة تبعاً لكل حالة فردية، وبشكل عام تشمل المخاطر التي قد تحدث في بعض الحالات ما يلي:

الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة

تشير الأبحاث إلى أن التلقيح الاصطناعي يزيد بشكل طفيف من خطر أن يولد الطفل مبكراً، أو مع انخفاض الوزن عند الولادة.

متلازمة فرط تنبيه المبيض

إن استخدام عقاقير الخصوبة عن طريق الحقن مثل هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية للحث على الإباضة، يمكن أن يسبب متلازمة فرط تنشيط المبيض، والتي تصبح فيها المبايض منتفخة ومؤلمة، تستمر الأعراض عادةً لمدة أسبوع، وتشمل الألم البطني المعتدل والانتفاخ والغثيان والقيء والإسهال.

الإجهاض

معدل الإجهاض لدى النساء اللائي يقُمن بالإجراء مع أجنة جديدة يشبه معدل النساء اللائي يحملن بشكل طبيعي، حوالي 15 ٪ إلى 25 ٪، ولكن هذا المعدل يزداد مع عمر الأم.

إصابة أعضاء أخرى

قد يؤدي استخدام إبرة شفط لجمع الحدوث نزيف أو إصابة أو تلف في الأمعاء أو المثانة أو الأوعية الدموية، ترتبط المخاطر أيضًا بالتخدير النصفي والتخدير العام، إذا تم استخدامه.

الحمل خارج الرحم

حوالي 2٪ إلى 5٪ من النساء اللائي يستخدمن التلقيح الاصطناعي قد يحدث لهن حمل خارج الرحم، عندما تزرع البويضة المخصبة خارج الرحم، وعادة في قناة فالوب، لا يمكن أن تبقى خارج الرحم، ولا توجد وسيلة لمواصلة الحمل.

عيوب خلقية

عمر الأم هو عامل الخطر الرئيسي في تطور العيوب الخلقية، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان الأطفال الذين يتم تكونهم باستخدام أطفال الأنابيب قد يكونون أكثر عرضة لخطر بعض العيوب الخلقية أم لا.

تكلفة عملية اطفال الانابيب

يبلغ متوسط تكلفة عملية اطفال الانابيب في الولايات المتحدة ما بين 12000 – 17000 دولار، أما عن التكلفة في مصر فتتراوح بين 15000 – 25000 جنيه مصري، والتكلفة في السعودية تتراوح بين 3000 – 8000 ريال سعودي.

وجدير بالذكر أن هذه الأسعار قد تزيد أو تقل عن هذه النسبة اعتمادًا على المكان الذي تعيش فيه والمركز الذي تتم فيه العملية، وكمية الأدوية التي سيتعين عليك تناولها.

أسئلة شائعة

كم يوم تستغرق عملية اطفال الانابيب؟

يتم دمج الحيوانات المنوية والبويضة معا في المعمل، وقد يستمر الأمر حوالي 3 إلى 5 أيام حتى تتطور البويضات المخصبة بنجاح إلى أجنة، ثم يتم فحص جودة الجنين من أجل النقل داخل الرحم.

ما هي مدة الراحة بعد عملية اطفال الانابيب؟

بعد انتهاء حقن الجنين داخل الرحم، ستبقي المرأة عادة في السرير عدة ساعات، بعد ذلك يمكنها العودة إلى المنزل بعد أربع إلى ست ساعات.

هل هناك علاقة بين عملية أطفال الانابيب والسرطان؟

على الرغم من أن بعض الدراسات المبكرة تشير إلى أنه قد يكون هناك رابط بين بعض الأدوية المستخدمة لتحفيز نمو البويضة وتطور نوع معين من ورم المبيض، إلا أن الدراسات الأحدث لا تدعم هذه النتائج، ولا يبدو أن هناك زيادة كبيرة في خطر الإصابة بسرطان الثدي أو بطانة الرحم أو عنق الرحم أو المبيض بعد التلقيح الاصطناعي.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد