غسيل الدم Hemodialysis فوائده وأضراره وكيف يتم؟

يعتبر غسيل الدم hemodialysis أحد الإجراءات المتبعة لفلترة الدم وتنقيته في حالات الفشل الكلوي، وفيما يلي، سنتناول أهم التفاصيل الهامة بشأنه.

ADVERTISEMENT

ما هو غسيل الدم؟

تعمل الكليتين على تصفية وتنظيف الدم، والتخلص من السوائل الزائدة عن طريق البول، مما يُبقي الجسم صحيًا، ولكن في حالات الفشل الكلوي، لا يستطيع الجسم إتمام هذه العملية، لذلك قد يلجأ مرضى الكلى للخضوع إلى إجراء غسيل الكلى الذي ينقسم إلى نوعين: غسيل الكلى البريتوني، وغسيل الدم Hemodialysis، وهو موضوعنا في هذا المقال.

يُجرى هذا النوع تحت الإشراف الطبي في المراكز المتخصصة للغسيل الكلوي، حيث يتوفر جهاز خاص يسمى جهاز الكلى الصناعى dialyzer، ويتم توصيله بالأوعية الدموية للمريض، وغالبًا في الذراعين، ثم تبدأ عملية الفلترة، ولا يشفي هذا الإجراء أمراض الكلى، ولكنه يقوم ببعض مهامها فقط. وقد يكون الغسيل الكلوي مؤقتًا لمدة قصيرة في حال إصابة الكلية وقد يكون مزمنًا.

ADVERTISEMENT

فوائد غسيل الدم

تتضح فوائد غسيل الدم في كونه حلًا لفلترة الفضلات والعناصر الزائدة عن حاجة الجسم مثل الأملاح، والمياه من الدم، إذ يعمل نفس وظيفة الكليتين، ويساعد في السيطرة على ضغط الدم، والحفاظ على توازن العناصر الغذائية في الجسم مثل البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم.

اسباب غسيل الدم

يساعد الطبيب المتخصص في تحديد ما إذا كانت حالة المريض تستدعي الخضوع لغسيل الدم بناء على العديد من العوامل، وتتضمن:

ADVERTISEMENT
  • الصحة العامة للمريض.
  • وظائف الكلى.
  • الأعراض التي يعاني المريض منها.
  • جودة حياة المريض.

وعادة ما يكون الغسيل الدموي حلًا أخيرًا للفشل الكلوي الذي تتضمن أعراضه القيء والغثيان، والإرهاق، والتورم، وذلك بعض الخضوع لبعض الفحوصات الطبية، وفحوصات الدم لوظائف الكلي مثل اختبار معدل الترشيح الكبيبي glomerular filtration rate، ويحل جهاز الكلى الصناعي محل الكليتين الطبيعيتين في حالات فشل الكلى الشديد الذي يسبب مضاعفات مهددة للحياة.

ماذا يحدث أثناء غسيل الدم؟

يُجرى غسيل الدم باستخدام جهاز الكلى الصناعي كما أوضحنا لك في فقرة سابقة، ويخضع المريض لبعض الفحوصات قبل خطوة البداية، مثل قياس الوزن وضغط الدم والنبض ودرجة الحرارة، وفيما يلي خطوات غسيل الدم:

  • يضع الفني أو الممرضة إبرتين في ذراع المريض بعد تعقيم الجلد، وقد يُستخدم كريم أو بخاخ مخدر لمنع الشعور بأي ألم، وتتصل كل إبرة بأنبوب خاص موصل بالجهاز.
  • يسحب جهاز الكلى الصناعي كميات بسيطة من الدم، ويمررها خلال الفلتر عن طريق أحد الأنابيب، حيث تمر الفضلات والسوائل الزائدة خلال سائل مُنظّف خاص يسمى “ديالة dialysate” يتم إدخاله من الجهة المقابلة، ثم يُعيد الدم النظيف مرة أخرى إلى الجسم عبر الأنبوب الآخر.
  • تكرر هذه العملية إلى أن تتم فلترة الدم بالكامل.
  • يتحكم الجهاز في سرعة تدفق الدم عبر الفلتر، وسرعة إزالة السوائل الزائدة من الجسم.
  • في أثناء مدة الإجراء، يُتابع الفريق الطبي معدل ضربات القلب وضغط الدم عدة مرات، نظرًا لتأثرهما بصورة مباشرة عند سحب الدم.
  • بعد الانتهاء من الغسيل الكلوي، يزيل أحد أفراد الفريق الطبي الإبر، ثم يضع ضمادة ضاغطة على موضع الحقن لتجنب النزيف، كما يُوزن المريض مرة أخرى بعد الانتهاء، ويتم تحديد موعد الجلسة القادم.

كيف يتم غسل الكلى الدموي؟

تشير المصادر إلى أن تحضير عملية الغسيل الكلوي يبدأ قبل أول جلسة بعدة أسابيع أو شهور، وتوجد خطوة مهمة لتسهيل الوصول لمجرى الدم، وهي الخضوع لجراحة بسيطة لإنشاء مدخل للأوعية الدموية الذي يساعد في سحب كمية بسيطة من الدم بصورة آمنة خلال إجراء الغسيل الكلوي، وبالطبع، كأي إجراء جراحي، يحتاج لفترة شفاء قبل الخضوع لأول جلسة، وهناك ثلاث أنواع لمداخل الأوعية الدموية:

ADVERTISEMENT

الناسور الشرياني الوريدي Arteriovenous (AV) fistula

وخلال هذا الإجراء، يربط الجراح أحد الشرايين بأحد الأوردة في الذراع، ومع هذا الربط، يزداد حجم الوريد، ويزداد سُمكه مما يسهّل من إدخال الإبر الخاصة بجهاز الكلى الصناعي فيما بعد.

ويتميز الناسور الشرياني الوريدي بأنه ذو قُطر عريض مما يسمح للدم بالخروج والدخول من الجسم بسهولة في أثناء غسيل الدم، ويعد هذا النوع أحد أبرز الأنواع، وأكثرها شيوعًا، وأمانًا، وفاعلية، إضافة إلى كونه أقل عرضة للتعرض للعدوى أو لتجلط الدم.

الطُعم الشرياني الوريدي AV graft

إذا كان الناسور الشرياني الوريدي غير مناسب بسبب وجود مشكلة ما تمنع الطبيب من إجرائه، يعتبر الطعم الشرياني الوريدي بديلًا عنه، حيث يصل الطبيب بين الشريان والوريد بوعاء دموي صناعي يسمى الطُعم، والذي يُستخدم لسحب الدم منه أثناء الغسيل الكلوي، ولكنه أكثر عرضة للعدوى، وتجلط الدم.

ADVERTISEMENT

غسيل الدم بالقسطرة Central venous catheter

يستخدم هذا الإجراء للغسيل الدموي الطارئ، وهو إجراء مؤقت، ويتم اللجوء إليه إذا كان المريض يحتاج لغسيل كلوي فوري، أو لم يخضع لجراحة تسهيل الوصول لمجرى الدم بعد، وعادة يتم إدخال القسطرة عبر وريد كبير في الرقبة، أو في الصدر، أو بالقرب من الفخذ، ويستدل الطبيب بجهاز الأشعة أثناء إدخال القسطرة في الوريد.

أين يمكن الخضوع لغسيل الدم؟

تشير المصادر إلى أنه يمكن الخضوع لهذا الإجراء في:

  • مركز غسيل الكلى المتخصص، ويُجرى ثلاث مرات أسبوعيًا، وتتراوح مدة كل جلسة ما بين ثلاث إلى خمس ساعات، وتوفر بعض مراكز غسيل الكلى في بعض الدول خدمة الغسيل الكلوي الليلي الذي يُجرى في الليل حيث ينام المريض أثناء الإجراء مما يساعد في توفير وقته، وإجراء تغيرات بسيطة في نمطه الغذائي.
  • المنزل، إذ وجدت طرق لغسيل الكلى في المنزل، مما يُكثر من عدد الجلسات، ويقلل من مدة الجلسة الواحدة، والتي تتراوح بين 4 – 7 مرات أسبوعيًا، لكن يلزم هذا الإجراء الخضوع لتدريبات خاصة من قبل الفريق الطبي، وأحد الأقارب أو الأصدقاء للمساعدة، ويمكن إجرائه أيضًا في المساء أثناء الليل.

أعراض محتملة أثناء جلسة غسيل الدم

يشعر بعض المرضى ببعض الأعراض المزعجة أثناء فترة الخضوع لجلسة الغسيل الكلوي، مثل الشعور بالغثيان، وتقلصات في منطقة البطن نتيجة سحب السوائل من الجسم، وخصوصًا عند تناول المريض لكميات كبيرة من السوائل في فترة ما بين الجلسات، لذلك يجب إخبار الفريق الطبي عند عدم الشعور بالراحة لاتخاذ الاحتياطات اللازمة.

ADVERTISEMENT

اضرار غسيل الدم

على الرغم من أن هذا الإجراء ساهم في تعويض بعض وظائف الكلى المفقودة، قد يعاني بعض المرضى من بعض الأضرار الجانبية المحتملة مثل:

  • انخفاض في ضغط الدم، ويعد أمرًا شائعًا.
  • التقلصات العضلية، وسببها غير واضح، ويمكن السيطرة عليها عن طريق ضبط كميات السوائل، والصوديوم التي يحصل عليها الجسم أثناء فترة ما بين الجلسات.
  • الحكة التي تصيب بعض ممن يخضعون لهذا الإجراء.
  • مشاكل النوم.
  • الأنيميا، وتعد مشكلة شائعة لمرضى الفشل الكلوي، ومن يخضعون للغسيل، إذ تفشل الكلية في إنتاج هرمون الإريثروبويتين الذي يحفز الجسم لتكوين كرات الدم الحمراء، كما أن مشاكل التغذية، وسوء امتصاص الحديد، واختبارات الدم المكررة، وإزالة الحديد والفيتامينات الأخرى قد تسبب الأنيميا.
  • مشاكل العظام، إذ قد يؤدي الغسيل الدموي إلى إزالة كميات كبيرة جدًا أو صغيرة جدًا من الكالسيوم.
  • زيادة السوائل في الجسم نتيجة شرب كميات أكبر من الموصى بها بين الجلسات، مما قد يسبب مضاعفات خطيرة مثل النوبة القلبية، أو تراكم السوائل في الرئتين.
  • ارتفاع أو انخفاض مستويات البوتاسيوم.
  • مضاعفات في موضع تركيب وصلة الغسيل الكلوي مثل العدوى، أو تخثر الدم، أو تمدد الوعاء الدموي، أو انسداده.
  • الاكتئاب، إذ يشعر العديد من مرضى الغسيل الكلوي بالتغيرات المزاجية والاكتئاب.

ما يجب فعله بين جلسات الغسيل الدموي

توجد العديد من الإرشادات الهامة التي يشدد الأطباء عليها في الأيام بين كل جلسة وأخرى من جلسات الغسيل الكلوي، منها:

  • تغييرات في النظام الغذائي، ومراقبة ما يتم تناوله من سوائل، وبروتين، وصوديوم، وبوتاسيوم، وفسفور، ويمكن المتابعة مع أخصائي تغذية علاجية لوضع النظام الغذائي المناسب بناء على الحالة الصحية للمريض وإذا كان يعاني من أمراض أخرى مثل السكري أو السمنة أو ارتفاع ضغط الدم، ووظائف الكلية التي ما زالت تعمل بصورة صحيحة.
  • تناول الأدوية الموصوفة بدقة.
  • استشارة الطبيب فيما يجب فعله في الأنشطة اليومية، وكيفية التعايش مع الغسيل الكلوي.

وفي الختام، ننصح بضرورة الالتزام بتعليمات الطبيب في النظام الغذائي، ونمط الحياة المتبع لتفادي حدوث أي مشاكل جانبية، والتمتع بجودة حياة أفضل.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد