تحليل انيميا الفول G6PD Test – كيفية إجرائه ونتائجه

تعرفوا من السطور التالية على أبرز ما يجب معرفته عن تحليل انيميا الفول G6PD Test وأهميته وكيف يتم إجراؤه ونصائح الاستعداد له، ومعنى نتائجه ومخاطره المحتملة ومعلومات أخرى هامة.

ADVERTISEMENT

ما هو تحليل انيميا الفول؟

تحليل انيميا الفول هو تحليل دم يقوم بقياس مستويات إنزيم أو بروتين G6PD وهو، إنزيم يقوم بمساعدة خلايا الدم الحمراء بالعمل بطريقة صحيحة. ويتم التوصية بهذا التحليل في حالة اعتقاد الطبيب بإصابتك بأنيميا الفول، وهو اضطراب وراثي يؤدي لنقص مستويات خلايا الدم الحمراء في الجسم.

أهمية تحليل انيميا الفول

يُساعد إنزيم G6PD في حماية خلايا الدم الحمراء مما يُعرف باسم الجذور الحرة، وهي مواد كيميائية تنتمي لأنواع الأكسجين التفاعلية ROS، وفي حالة الإصابة بنقص هذا الإنزيم (انيميا الفول) تُصبح خلايا الدم الحمراء ضعيفة.

ADVERTISEMENT

وبدون حماية إنزيم G6PD، تقوم خلايا الدم الحمراء بالاستجابة بصورة عنيفة عند التعرض للجذور الحرة، فينتج عن هذا موتها أسرع مما يستطيع الجسم استبدالها، ويؤدي هذا إلى الإصابة بفقر الدم الانحلالي (نوع من أنواع فقر الدم)، لذا يطلب الطبيب هذا التحليل لمعرفة نسبة الإنزيم في الجسم وهل المريض معرض للإصابة بأي مضاعفات صحية وعلاج أي نقص في حالة اكتشافه في النتائج.

متى يطلب الطبيب تحليل انيميا الفول؟

يطلب الطبيب هذا التحليل عادة عند ظهور أعراض تُشير للإصابة بفقر الدم الانحلالي، ولا يحدث هذا إلا في حالة التفاعل مع إحدى المهيجات للمرض، والتي قد تتضمن ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • العدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  • تناول بعض الأدوية مثل، المضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للبكتيريا أو الأدوية المضادة للالتهاب الخالية من الستيرويد.

وتتضمن الأعراض التي تظهر والتي تستدعي عمل التحليل ما يلي:

  • الإغماء.
  • التعب.
  • سرعة نبضات القلب.
  • قصور التنفس.
  • خروج بول أحمر أو بني اللون.
  • شحوب الجلد.
  • اصفرار الجلد أو العينين.

تحليل انيميا الفول للرضع

يمكن أن يطلب الطبيب هذا التحليل للأطفال الرضع في حالة الإصابة باليرقان (الصفراء) وعدم اختفاء الحالة واستمرارها، عادة في حالة استمرار الحالة لأكثر من أسبوعين، وبدون وجود سبب واضح للحالة. كما يمكن أن يطلب الطبيب هذا التحليل للرضع في حالة وجود تاريخ مرضي سابق بالإصابة بنقص إنزيم G6PD أو انيميا الفول.

كيفية إجراء التحليل والاستعداد له

تحليل نقص إنزيم G6PD هو تحليل دم، يتم خلاله حدوث التالي:

ADVERTISEMENT
  • إدخال إبرة في أحدة أوردة الذراع.
  • جمع عنية صغيرة من الدم.
  • إزالة الإبرة أو الحقنة، ووضع قطعة من القطن وضمادة.

وفي حالة الرضع، عادة ما يقوم الطبيب أو المختص في المعمل بسحب عينة دم من كعب الرضيع برفق وبصورة سريعة، ويمكن أن يُصاب كعب الرضيع بكدمة أو ازرقاق مكان الحقنة، ولكن عادة ما تختفي هذه الكدمة وعادة ما تظهر نتائج هذا التحليل في وقت سريع.

كيفية الاستعداد لتحليل انيميا الفول

عادة ما يخبرك الطبيب بالتعليمات اللازمة قبل عمل هذا التحليل، وأحياناً تتضمن تلك التعليمات ما يلي:

  • إخبار الطبيب بجميع الأدوية والمكملات التي يتم تناولها في وقت عمل التحليل، حيث أن بعض أنواع الأدوية قد يتداخل مع نتائج هذا التحليل.
  • لا يتطلب هذا التحليل التوقف عن تناول الطعام أو الشرب (الصيام) قبله.
  • تجنب تناول الفول أو تناول أدوية السلفا، والتي يمكن أن تتضمن ما يلي:
    • الأدوية المضادة للبكتيريا.
    • الأدوية المضادة للفطريات.
    • مضادات الاختلاج (مضادات التشنج).
    • مدرات البول.
  • يمكن تأجيل التحليل في حالة ظهور أي أعراض نشطة لفقر الدم الانحلالي يوم إجراء التحليل، حيث لن تكون النتائج دقيقة حينها.

معنى نسبة تحليل انيميا الفول

تتضمن نتائج هذا التحليل الاحتمالات التالية:

ADVERTISEMENT
  • في حالة انخفاض مستويات إنزيم G6PD، فيعني هذا تأكيد الإصابة بأنيميا الفول، وفي هذه الحالة يجب تجنب أي مهيجات يمكن أن تُثير الأعراض لحين تحديد العلاج.
  • في حالة انخفاض مستويات إنزيم G6PD بصورة طفيفة، فيعني هذا أن المريض قد يكون مصاب أو معرض للإصابة بأنيميا الفول، ولكن لا يعني هذا الإصابة بالتأكيد.
  • في حالة كانت المستويات طبيعية، يستبعد الطبيب الإصابة بهذا النوع من الأنيميا، ويتم البحث عن أسباب أخرى للأعراض الظاهرة.

وأغلب الأشخاص الذين يعانون من نقص مستويات إنزيم G6PD يستطيعون التحكم في الحالة، ولكن يُنصح بزيارة الطبيب في حالة استمرار الأعراض لأكثر من 48 ساعة أو زيادة حدتها.

مخاطر تحليل انيميا الفول وأضراره

تُعتبر أغلب تحاليل الدم آمنة، وتحمل القليل من المخاطر، وقد تتضمن المخاطر أو الأضرار التي قد تظهر ما يلي:

  • تورم مكان الإبرة.
  • ظهور كدمات.
  • حدوث نزيف.
  • حدوث عدوى.

ولكن أغلب الأشخاص الذين يخضعون لهذا التحليل لا يتعرضون لأي مضاعفات من هذا التحليل، وعادة ما تكون الآثار الجانبية الظاهرة خفيفة وتختفي خلال يوم أو يومين.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد