هكذا أثرت كورونا على الدورة الشهرية لدى النساء!

الدورة الشهرية
هل تتخيلي أن فيروس كورونا أثر على دورتك الشهرية بدون أن تشعري! بالفعل جائحة كورونا كان لها كلمة السر في تغييرات كثيرة حدث لـ الدورة الشهرية لدى العديد من النساء.

ADVERTISEMENT

حيث أن الفترات الماضية التي عاشها العالم أجمع أثرت بشكل مباشر على رتم الحياة الطبيعي الذي يعيشه الناس، ومن الأشياء التي تأثرت بقوة هي فترة الحيض أو الدورة الشهرية حيث أن العديد من النساء زادت لديهم أعراض الحيض أو ما يعرفة بـ متلازمة ما قبل الحيض.

حيث أن فئة كبيرة منهم عانوا خلال الفترات الماضية من نزيف مفرط .. وفترات إحاضة طويلة بالإضافة إلى أن التقلبات المزاجية لديهم خلال هذه الفترة زادت حدتها وأصبحت شديدة بجانب حدوث تهيج بدرجات كبيرة عن ما قبل كورونا!

وقد أسند الباحثون في هذا المجال هذه التغييرات إلى زيادة الضغط منذ ظهور وباء كورونا وكان للنساء النصيب الأكبر من هذا الضغط بالإضافة إلى المسؤوليات المسندة إليهم، سواء من جانب رعايتها لأطفالها أو رعاية أفراد أسرتها وكبار السن لدى عائللتها .. وهذه الرعاية والمسؤولية زادت بالفعل مع كورونا والعزلة لكي توفر لأسرتها بيئة آمنة ونظيفة وصحية لهم.

ADVERTISEMENT

وأضاف الأطباء إلى أنه في الطبيعي وقبل كورونا كانت معظم شكوى النساء تأتي من حدوث نزيف غير طبيعي لهم، وقد لاحظ الأطباء أن هذه الشكوى ازادت بشكل كبير ما بعد كورونا.

والإجهاد الذي تتعرض له النساء أو إن كنا دقيقين فهو الكورتيزول الذي يقوم الجسم بإنتاجه قد يكون سبباً في تعرض فئة كبيرة من النساء لحدوث دورات متقطعة لأنه يمنع إنتاج هرمونات الغدة النخامية وهي المسؤولة عن تحفيز الإباضة لدى النساء.

وبعض النساء حدث لديهم أيضاً تأخر في موعد دورتهم الشهرية، فقد تتأخر لشهور .. ولكن عندما يبدأ الرحم في التخلص من بطانته قد يستمر نزيف الدورة الشهرية لفترة أطول وبكميات كبيرة!

وقد أوضح الأطباء أن عدم انتظام الدورة الشهرية أو تأخرها كلها استجابات طبيعية جداً ناتجة عن التوتر الذي نعيشه، لكن لابد للنساء أن تفرق بين ذلك وبين الأعراض الأخرى التي تكون مؤشراً على حدوث عدوى أو أمراض خطيرة مثل النزف لمدة طويلة جداً تصل لأسبوعين أو عدم انتظام الدورة لأكثر من 3 شهور ففي هذه الحالات لابد أن تسعى المرأة لمعرفة أسباب ذلك وتطمئن على صحتها بالتحاليل والفحوصات المطلوبة منها من الأطباء المختصين.

ADVERTISEMENT

خلال كورونا أيضاً زاد معدل القلق والاكتئاب لدى النساء وهذا ما زاد أيضاً من أعراض متلازمة ما قبل الحيض خاصة التغييرات الجذرية التي تحدث لمزاجهم .. حيث لاحظ الأطباء زيادة معدل تقلبات المزاج لدى النساء بنسبة تصل لـ 30% عن المعدل الطبيعي ما قبل كورونا خلال فترة دورتهم الشهرية.

ومن الممكن لبعض التغييرات البسيطة أن تساعد في السيطرة على هذه المشكلة لدى النساء مثل الدعم النفسي وتغيير الروتين مع الحفاظ على النوم الصحي ومواعيد النوم والاستيقاظ والاعتماد على الأكل الصحي وإدخال ممارسات محببة لهم خلال اليوم لدعم صحتهم النفسية وبقائهم سعداء.

اطلعي على: 8 نصائح سهلة تخلصك من أعراض الدورة الشهرية المزعجة

قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد