ADVERTISEMENT

فصيلة الدم وزيادة خطر الإصابة بفيروس كورونا ما العلاقة؟! دراسة جديدة

فصيلة الدم وزيادة خطر الإصابة بفيروس كورونا

ADVERTISEMENT

هل سمعت من قبل عن العلاقة التي تم الربط فيها بين فصيلة الدم وزيادة خطر الإصابة بفيروس كورونا ؟!

فخلال الفترات الأولى من انتشار فيروس كورونا كانت هناك بعض التقارير الطبية التي تشير إلى أن هناك ارتباط وثيق بين الأشخاص الذين يحملون فصيلة دم من النوع  A  وبين زيادة نسبة الخطر والإصابة بالكوفيد وبالأخص العدوى الشديدة منه، بينما على العكس كان الأشخاص أصحاب فصيلة الدم O الأقل عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا!

ADVERTISEMENT

لكن هذه التقارير تم نفيها الآن بعد دراسة وتحليل ما يقرب من 108000 حالة مصابة بفيروس كورونا وقد وجد الباحثون أن ليس هناك أي ربط أو صلة بين فصائل الدم وبين زيادة خطر الإصابة بفيروس كورونا. أي أنه في النهاية مهما كانت فصيلة دمك فلا علاقة بينها وبين زيادة نسبة تعرضك للإصابة بفيروس كورونا.

وقد أوضح دكتور/ Amesh Adalja أحد الباحثين في هذه التقارير .. أنه ومنذ بداية انتشار جائحة كورونا تعددت الافتراضات حول فصائل الدم ومدى قابلية الجسم للإصابة بالكورونا، لكن بعد هذه الدراسات الحديثة فلا يوجد أي علاقة أو ارتباط بين خطر الإصابة بعدوى كورونا وفصيلة دم الإنسان.

وأضاف أن التقارير الأولية التي جاءت حول هذا الموضوع والعلاقة بين فصائل الدم وزيادة فرص الإصابة بكورونا كانت قد أصدرتها دولة الصين وجاء تأييدها من دول أخرى مثل أسبانيا وإيطاليا.

وعلى الرغم من ذلك فجاءت الدراسات التي أجرتها أمريكا والدنمارك حينها بنتائج متضاربة وغير مؤكدة لهذه المعلومة ولم يكن الأمر محسوم بالنسبة لهم. وها هي الدراسات الجديدة توضح عدم وجود أي علاقة بين فصيلة الدم وبين زيادة نسبة خطر الإصابة بفيروس كورونا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد