أخيرا ! الموافقة على أول علاج لفيروس كورونا يمنع تطور الأعراض المميتة

علاج لفيروس كورونا

ADVERTISEMENT

تمت الموافقة منذ يومين من قبل وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA) في المملكة المتحدة على أول علاج لفيروس كورونا يقوم باستخدام الأجسام المضادة وحيدة النسيلة Ronapreve للوقاية والعلاج من COVID-19.

وقد أصدرت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية MHRA هذا القرار بعد أن تمت المراجعة على الأدلة والتوصيات التي أكدتها لجنة الأدوية البشرية (CHM)

حيث وافقت MHRA على Ronapreve كأول منتج مركب من الأجسام المضادة أحادية النسيلة (وهي جزيئات مصنعة مخبريا تحاكي الأجسام المضادة الطبيعية التي ينتجها الجهاز المناعي) للاستخدام في الوقاية والعلاج من عدوى COVID-19 الحادة في المملكة المتحدة.

ADVERTISEMENT

وتم تطوير هذا الدواء بواسطة Regeneron / Roche ،حيث يتم إعطاؤه عن طريق الحقن أو المحاليل الوريدية، ويعمل الدواء على بطانة الجهاز التنفسي، حيث يقوم بالرتباط بإحكام بالفيروس التاجي، ومن ثَمّ منعه من الوصول لخلايا الجهاز التنفسي وبالتالي منع تطور الأعراض.

وأظهرت البيانات والنتائج التي قيمها الفريق المتخصص من علماء وأطباء MHRA أنه من الممكن أن يتم استخدام علاج Ronapreve للوقاية من عدوى فيروس كورونا وإضعاف أعراض عدوى COVID-19 الحادة مما يقلل احتمالية دخول المستشفى بسبب COVID-19.

وتم إجراء العديد من التجارب السريرية قبل التطعيم على نطاق واسع وقبل ظهور أنواع مختلفة من فيروس كورونا. لذلك إعطاء هذا الدواء الآن وفي ظل تلك الظروف التي يمر بها العالم بسبب الجائحة سيكون مسؤولية كبيرة على أخصائي الرعاية الصحية، حيث أنه يجب أن يتخذ قرارًا مستنيرًا بشأن استخدام Ronapreve، حيث في البداية يجب عليه مراجعة:

  • حالة التطعيم للمريض.
  • الانتشار المحلي للسلالات المختلفة من فيروس كورونا
  • الجوانب التقنية من الاختبارات المصلية التي تقدمها المعامل.

كما قال وزير الصحة والرعاية الاجتماعية “ساجد جافيد” أن هذا العلاج سوف يكون إضافة مهمة إلى مستودع الأسلحة في المملكة المتحدة للتصدي لفيروس كورونا بالإضافة إلى الاهتمام ببرنامج التطعيم المستخدم عالميًا وعلاجات dexamethasone و tocilizumab المنقذة للحياة. كما أكد شدة المجهودات التي يتم القيام بها لتقديم العلاج على أكمل وجه وفي وقت قريب.

ADVERTISEMENT

وأظهرت أيضا الدكتورة “سامانثا أتكينسون” الرئيسة المؤقتة للجودة مدى سرورها عن إعلان الموافقة على علاج Ronapreve والذي سيتم استخدامه للمساعدة في إنقاذ الأرواح والحماية من COVID-19.

كما أكدت أن هذا العلاج هو الأول من نوعه والذي سوف يتم استخدامه لعلاج فيروس كورونا وأكدت ضرورة الثقة في هذا العلاج، حيث أجرت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية تقييمًا قويًا وشاملًا لجميع البيانات المتاحة للعلاج.

وهناك العديد من الفئات المسموح لهم أو مرشحين لتناول هذا الدواء وهم:

  • الأشخاص الذين أظهرت فحوصاتهم نتيجة إيجابية لاختبار COVID-19 ولم يدخلوا المستشفى بعد.
  • الأشخاص الذين يعانون من أعراض خطيرة لفيروس كورونا.
  • الأشخاص الذين أخذوا اللقاح ولكن يعانون من نقص المناعة ومعرضون بشكل مباشر لخطر كبير بسبب حدوث عدوى في نفس المكان، مثل دار رعاية المسنين أو السجون.

ومن الممكن ظهور بعض الآثار الجانبية المحتملة للعلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة ويكون العرض الظاهر هو رد الفعل التحسسي. وعادةً ما يحدث أثناء إعطاء المحلول الوريدي فقط أو بعده بفترة قصيرة، ولكن فريق الرعاية الطبية يقوم بمراقبة هذه الأعراض والآثار الجانبية، ويجب مراجعة الطبيب فور الشعور ببعض الأعراض مثل:

ADVERTISEMENT
  • حمى و/أو قشعريرة.
  • غثيان.
  • صداع الراس.
  • ضيق في التنفس.
  • ضغط دم منخفض.
  • صفير.
  • انتفاخ الشفتين أو الوجه أو الحلق.
  • آلام العضلات.

ورغم ذلك أشادوا بأن Ronapreve لن يغني عن تناول جرعة اللقاح، ولابد من أخذ اللقاح.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة افنان سليمان
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد