خوذة جديدة تعالج الخرف والزهايمر والضعف الإدراكي عن طريق الأشعة تحت الحمراء!

خوذة جديدة تعالج الخرف والضعف الإدراكي والزهايمر
هناك نهج جديد متبع الآن لعلاج مشاكل الخرف، وهو عن طريق الأشعة تحت الحمراء حيث تم اختراع خوذة جديدة تعالج الخرف والزهايمر والضعف الإدراكي.

ADVERTISEMENT

كان العلماء قد درسوا مدى تأثير الأشعة تحت الحمراء على الدماغ .. وذلك لاستخدام هذه الأشعة في علاج أمراض الدماغ المنتشرة والشائعة مثل الخرف والزهايمر والضعف الإدراكي وغيرها.

ولهذا تم تصميم خوذة جديدة تعتمد على العلاج بالضوء .. وهذه الخوذة تعرف بإسم (PBM) وهو جهاز تعديل ضوئي .. حيث أن الخوذة مصممة لتبعث الأشعة تحت الحمراء للدماغ

ADVERTISEMENT

كما أنها سهلة الاستخدام حيث يتم استخدامها في المنزل وارتدائها، وهذه الخوذة ساعدت بالفعل على تحسين الذاكرة والوظائف الحركية لدى الأشخاص الذين تمت عليهم التجارب .. ولهذا يتم تكثيف الجهود لاستخدامها بشكل أساسي في علاج الخرف والزهايمر.

هذه التجربة والدراسات تم ببريطانيا من فريق طبي كامل .. وتمت التجارب على الكثير من أشخاص في منتصف العمر يعانون من ضعف إدراكي.

ADVERTISEMENT

والأشعة تحت الحمراء في هذا الجهاز تعمل في البحث عن استجابة حسية للخلايا والأنسجة داخل الدماغ .. وتكون بطول موجي معين ومناسب بحيث يقدر الشخص على ارتدائها في المنزل.

وخلال التجربة .. تم عمل الاختبار لمدة 3 أيام لكي يتم معرفة مدة تأثير استخدام الخودة في تغيير الوظيفة الإدراكية .. حيث كان لكل مشترك خودة يتم ارتدائها مرتين يومياً لمدة 6 دقائق في كل مرة.

ونظراً للنتائج المبشرة جداً، فستكون الخطوة التالية للأطباء هو التوسع في التجارب السريرية ليتم عمل تجارب أكثر على فئات مرضية كثيرة بحالات مختلفة .. لإثبات النتائج التي توصلوا لها بصورة أكبر والتعرف على الفوائد طويلة المدى لاستخدام الخودة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد