ADVERTISEMENT

الـ CDC توضح العلاقة القوية بين السمنة وفيروس كورونا !

السمنة وفيروس كورونا

ADVERTISEMENT

في أبحاث سابقة قد ربط المختصون والأطباء بين السمنة وزيادة معدل كتلة الجسم وبين تضاعف نسب الإصابة بفيروس كورونا خاصة المرحلة الشديدة من العدوى .. فما العلاقة القوية بين السمنة وفيروس كورونا ؟

في تقرير جديد قدمته الـ CDC “مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها” يوضح مدى العلاقة بين زيادة وزن الجسم وزيادة خطر الإصابة بالكوفيد بناءاً على أرقام ونتائج لأبحاث .. حيث أن البيانات التي تم جمعها توضح أن حوالي 150.000 شخصاً من البالغين والذين تم نقلهم إلى المستشفيات على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية بعدوى كورونا الشديدة كانوا يعانون من السمنة وزيادة وزن الجسم! وكانت نسب الشفاء لهؤلاء المصابين منخفضة والوفاة مرتفعة خاصة في الفئة العمرية التي تقل عن 65 عاماً أي عامل العمر والسن ليس السبب.

ADVERTISEMENT

وقد أكد الباحثون والقائمون على هذا الأبحاث أنه من الواجب الأخذ في الاعتبار تقديم خطط رعاية خاصة وأكثر دقة للأشخاص المصابين بكوفيد 19  ويعانون من السمنة نظراً للنتائج السلبية الوخيمة التي تسببها العدوى لهم .. ويراعوا هذه النقطة جيداً أثناء العمل على وضع خطط الرعاية للمرضى المصابين بفيرروس كورونا.

أما بالنسبة للرعاية الخاصة في العنايات المركزة .. فقد كان الأشخاص الذين يعانون من السمنة لهم الحظ الأكبر من الدخول لهذه الرعايات، حيث أن الأشخاص الذين يتراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم من 40 لـ 44.9 يكون لديهم نسب مرتفعة من المخاطر والمضاعفات بنسبة تصل 6% أكثر من غيرهم، وزادت نسبة الخطورة لـ 16% بين الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم حوالي 45 فيما أكثر من ذلك.

احسب مؤشر كتلة جسمك الآن

أما بالنسبة لخطر الوفاة بين هؤلاء الأشخاص المصابين بالكوفيد .. فإن نتائج الأبحاث أشارت إلى أن خطر الوفاة زادت نسبته إلى 8% بين الأشخاص الذين يتراوح مؤشر كتلة أجسامهم من 30 إلى 39,9 .. وازدادت النسبة لتصل إلى 61% للأشخاص الذين يزداد مؤشر كتلة أجسامهم عن 45.

ADVERTISEMENT

وقد أوضح المختصين أنه من الممكن أن يكون الالتهاب الرئوي المزمن وتدهور وظائف الرئتين المرتبط بالسمنة وزيادة وزن الجسم هو السبب وراء زيادة المخاطر الناجمة عن  فيروس كورونا.

قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد