النساء أم الرجال أكثر عرضة لـ الآثار الجانبية للقاح فيروس كورونا ؟!

الآثار الجانبية للقاح فيروس كورونا
ضمن الدراسات الجديدة حول الجائحة الأكثر خطورة على البشرية الآن فيروس كورونا من الطبيعي أن يكون لـ الآثار الجانبية للقاح فيروس كورونا نصيب بعد انتشار أكثر من نوع من اللقاحات للحد من انتشار العدوى .. لكن يبقى السؤال هل الآثار الجانبية للقاح تؤثر على النساء أم الرجال بصورة أكبر؟! تعالوا نعرف

ADVERTISEMENT

ضمن الدراسات والتقييمات وردود الفعل حول لقاح فيروس كورونا .. فقد اتضح أن النساء هم الفئة الأكثر عرضة للآثار الجانبية الخطيرة بنسبة أكبر من الرجال بعد تلقيهم للقاح كورونا.

في الطبيعي هذا منطقي فعلى مدار السنين كانت الآثار الجانبية لأي لقاح يتم تداوله تختلف بين النساء والرجال وذلك على الأغلب يرجع للعديد من العوامل مثل الهرمونات وجرعات اللقاح وأيضاً الجينات الوراثية. وهذا ما أوضحته دكتور/ Sabra Klein بكلية Johns Hopkins Bloomberg وأكدت عليه حيث قالت بأنها ليست متفاجئة من هذه النتائج وأن الفرق بين الجنسين هو ما يصنع الفارق بين الآثار الجانبية لأي لقاح لديهم.

ووفقاً لتقرير كان قد نًشر الشهر الماضي تابع لـ CDC ” مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها” يوضحون فيه بيانات السلامة للقاح فيروس كورونا بعدما تم توزيع أكثر من 13.7 مليون جرعة .. ومن بين حوالي 7000 شخص كانوا قد أبلغوا عن تعرضهم لآثار جانبية، كان للنساء الحظ الأوفر حيث أن حوالي 79% من الأشخاص الذين أبلغوا عن هذه الآثار الجانبية كانوا نساءاً .

ADVERTISEMENT

وهناك تقرير آخر تابع لـ CDC أيضاً كان قد نشر لتوضيح التفاعلات التحسسية النادرة الناتجة عن لقاحات فيروس كورونا، ووجدت النتائج الأولية التجربية أن الـ19 شخصاً الذين أصيبوا بحساسية مفرطة بعد تلقي جرعة لقاح Moderna كانوا من النساء .. أما بالنسبة للقاح  Pfizer فجاءت النتائج أن 44 شخصاً من أصل 47 شخصاً قد أصيبوا بالحساسية المفرطة كانوا من النساء.

وهذه الإختلافات والآثار الجانبية الخطرة التي تميل ناحية النساء في أي لقاح ترجع لأسباب متعددة، من أهمها أن النساء لديهم جهاز مناعة أقوى يقوم بإنتاج العديد من الأجسام المضادة المرتبطة بالعديد من الهرمونات مثل الإستروجين والبروجسترون والتستوستيرون بعد تلقي أي لقاح. فمثلاً من الممكن أن هرمون الأستروجين يعطي أمراً للخلايا المناعية أن تنتج المزيد من الأجسام المضادة، كما أن من الممكن أيضاً أن هرمون التستوستيرون يثبط من إنتاجية المواد الكيميائية المناعية التابعة للجسم.

كما أن للجينات دوراً في ذلك أيضاً خاصة الجينات التي ترتبط بالمناعة على الكروموسوم X حيث أن النساء تملك 2 من كرموسوم X  بينما يتملك الرجال واحداً فقط منه.

ولهذا ففي الغالب قد يحتاج جسم النساء لجرعات أقل من اللقاحات لتحقيق نفس الاستجابة المناعية المرجوة من الجرعات الكاملة للرجال. لكن لحسن الحظ أن الآثار الجانبية للقاحات فيروس كورونا إلى الآن والتي أبلغت النساء عن تعرضهم لها كانت قصيرة الأمد وخفيفة وليست شديدة وخطرة، لكن لابد من إعطاء موضوع الآثار الجانبية للقاحات فيروس كورونا الدعم الكامل لمناقشة كل الآثار الجانبية المحتملة التي قد يتعرض لها الأشخاص لضمان السلامة العامة .. ودمتم بخير.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد