دواء بروجسترون Progesterone

يستخدم دواء بروجسترون Progesterone، من أجل المساهمة في منع التغيرات التي قد تحدث للرحم عند النساء، اللاتي يقمن بتناول الاستروجين بعد مرحلة انقطاع الطمث، ويستخدم الدواء أيضا لتنظيم الدورة، والقيام بعلاج انقطاع الطمث خلال مرحلة الخصوبة.

ADVERTISEMENT

الشكل الدوائي للبروجسترون

توجد أشكال دوائية متعددة للبروجسترون منها:

  • الكبسولات.
  • التحاميل.
  • بروجسترون حقن
  • بروجسترون جل وكريمات.

دواعي استعمال دواء بروجسترون

يتم اللجوء إلى تناول البروجسترون عموما بأشكال المختلفة، وذلك من أجل علاج الحالات الآتية:

  • تنظيم الدورة الشهرية المنقطعة.
  • علاج نزيف الرحم غير الطبيعي الذي يكون له علاقة بمشكلة عدم توازن الهرمونات.
  • علاج الأعراض الناتجة عن متلازمة ما قبل الحيض.
  • يتم استخدام البروجسترون والاستروجين كجزء من العلاج بالهرمونات البديلة، والبروجسترون هنا مهم لمنع خطر زيادة فرص الإصابة بسرطان الرحم.

لماذا يستخدم Progestan 100 mg؟

تستخدم كبسولات (البروجستان) البروجسترون بتركيز 100 ملغ، إلى جانب الاستروجين (العلاج بالهرمونات البديلة) وذلك من أجل خفض خطر الإصابة بسرطان الرحم، الذي قد يحدث بعد انقطاع الطمث.

ADVERTISEMENT

دواء بروجسترون للحمل

في حال كان هناك تجربة سابقة لولادة طفل بصورة مبكرة عن الموعد المحدد، قد يصف الطبيب ابر بروجسترون لتثبيت الحمل، أو أيا كان السبب الذي يرى الطبيب أن هناك حاجة لدوء بروجسترون، بسبب دوره المهم في الحمل.

حبوب بروجسترون لتنظيم الدورة

يتم استخدام البروجسترون للنساء اللاتي يكن في سن الإنجاب، وانقطع لديهن الحيض، ويتم استخدام أدوية تعرف بالبروجستين، التي تحتوي على البروجسترون، وتقوم هذه الأدوية بتقليل الاستروجين الموجود في الرحم، واستبدال البروجسترون الطبيعي المفقود عند بعض من النساء، وذلك لإعادة الدورة الشهرية لديهن.

تحذيرات قبل الاستعمال

قبل أن تتناول الدواء، يجب أن تضع في اعتبارك بعض الأمور المهمة، حتى لا يؤثر الدواء عليك بشكل سلبي:

  • يجب إخبار الطبيب عن عن ردود فعل تحسسية عن أي مادة من هذه الدواء ومن أي أدوية أخرى، أو أطعمة أو أي مواد عموما، لذلك من المهم قراءة الروشتة.
  • لا يتم استخدام البروجسترون للأطفال، لأنه لم يتم إثبات فاعليته وأمانه، لذلك لا يجب المغامرة بدون استشارة الطبيب.
  • يجب مناقشة الطبيب حول إمكانية استخدام الدواء لكبار السن، لأنهم أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض مثل السكتة الدماغية أو الخرف.
  • يجب إخبار الطبيب في حال كان هناك حمل أو تخطيط له، وفي حالة حدوث الحمل أثناء تناول هذا الدواء، قومي باستشارة الطبيب.
  • حسب بعض الدراسات، قد يشكل الدواء خطر بسيط على الأطفال الرضع، لذلك يجب استشارة الطبيب أولا.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

أحيانا قد يمنع استخدم نوعين من الدواء معا، لكن في بعض الأوقات يكون هناك حاجة لاستخدام أكثر من دواء معا، لذلك من المهم إخبار الطبيب عن أي أدوية عموما حتى لو كانت أدوية عشبية تقوم بتناولها والجرعات أيضا، ليعرف الطبيب إن كان هناك حاجة إلى تعديلها، ومن هذه الأدوية:

ADVERTISEMENT
  • كونيفابتان
  • أباميتابير
  • خلات إيسليكاربازيبين
  • فوسنيتوبيتانت.

تفاعلات أخرى

يجب استشارة الطبيب عن مدى إمكانية تناول الحبوب مع الطعام، أو الفترة المناسبة لتناوله، وذلك منعا لأي مشكلة أو تفاعل ما، كما يجب إخبار الطبيب في حال التدخين أو شرب الكحول أو تناول أي مشروبات عشبية.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

  • نزيف مهبلي غير طبيعي أو غير معتاد.
  • حساسية الفول السوداني أو زيت الفول السوداني.
  • جلطات دموية (مثل جلطات دموية عميقة أو انسداد رئوي)، نشطة أو تاريخ بحدوثها.
  • الإصابة بسرطان الثدي أو الاشتباه في الإصابة به.
  • حدوث نوبة قلبية أو السكتة الدماغية في وقت سابق.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل مرض الكبد والسكري أو الكلى.
  • وذمة (احتباس السوائل أو تورم الجسم).
  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • الإصابة بالصرع (النوبات).
  • مرض القلب.
  • ارتفاع نسبة الكالسيوم أو الكوليسترول في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • صداع الشقيقة (الصداع النصفي).
  • الذئبة الحمامية الجهازية (SLE).
  • مشاكل الغدة الدرقية.

كيفية استخدام دواء بروجسترون

تناول الكبسولات بالضبط حسب توجيهات الطبيب وضرورة الالتزام بالتعليمات عموما سواء كان من حيث الجرعة ومواعيدها والفترة الزمنية المحددة للعلاج.

أما فيما يخص النساء اللاتي يستخدمن هذا الدواء بعد انقطاع الطمث، سيتم إعطائهن مع دواء الإستروجين، لذلك يجب اتباع التعليمات التي يوصي به الطبيب لكلا النوعين من الأدوية، وفي حالة صعوبة ابتلاع هذا الدواء، يمكن أخذه مع كوب من الماء أثناء الوقوف لتسهيل عملية البلع.

ADVERTISEMENT

تختلف التعليمات بالطبع فيما يخص الأشكال الدوائية الأخرى للبروجسترون، مثل التحاميل والكريمات والحقن، لذلك يجب المناقشة مع الطبيب عنها.

تحاميل بروجسترون

  • تحاميل بروجسترون تستخدم لعلاج حالات العقم، ومن أجل منع الإجهاض عند بعض النساء، إلى جانب منع حالات الولادة المبكرة.
  • يتم استخدام هذا النوع مهبليا فقط، ويجب الحرص على اتباع التعليمات المحددة من قبل الطبيب، ويجب الاهتمام بغسل اليدين جيدا قبل وبعد الاستخدام.
  • يجب عليكِ الالتزام بالجرعات المحددة أيضا، وعدم زيادة الجرعات أو التوقف عنها من نفسك، ولا يتم استخدام هذا النوع من الدواء إلا باستشارة الطبيب.

البروجسترون جل مهبلي

  • يتم استخدام الجل من أجل تعويض نقص البروجسترون عند النساء المصابات بالعقم، ويستخدمن التقنيات المساعدة على الإنجاب، كما يستخدم الجل من أجل علاج انقطاع الطمث الثانوي.
  • يتم استخدام هذا النوع من الدواء مهبليا وليس عن طريق الفم، مع ضرورة استشارة الطبيب حول التعليمات، واتباعها بدقة، فمثلا يجب الفصل لمدة 6 ساعات على الأقل بين كل دواء مهبلي وبين جل البروجسترون.
  • من المهم متابعة وملاحظة الإفرازات البيضاء أثناء استخدام الدواء، وفي حال كان غير طبيعي، استشيري الطبيب.

حقن البروجسترون

يتم إعطاء حقن البروجسترون لعلاج مشاكل النزيف واختلال توازن الهرمونات، ويتم منح هذه الحقن في العضل، مع الالتزام الجرعات والمواعيد والانتظام عليها، ولا يجب مضاعفة الجرعة، ويجب التخلص من الحقن في وعاء محكم، بعيد عن الأطفال.

ADVERTISEMENT

جرعات دواء بروجسترون

تختلف الجرعة باختلاف الحالة والشكل الدوائي للبروجسترون، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات على نشرة الدواء، وفي حالة اختلاف جرعتك، فلا يجب أن تغيرها إلا إذا أخبرك الطبيب بذلك.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفترة الزمنية ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على نوع الحالة المرضية.

الجرعة على شكل كبسولات

تستخدم كبسولات دواء بروجسترون بهذه الجرعات:

للوقاية من زيادة سمك بطانة الرحم (فرط تنسج بطانة الرحم):

للنساء البالغات: 200 ملليجرام (مجم) بشكل يومي تؤخذ كجرعة وحيدة عند وقت النوم، ويتم الاستمرار عليها لمدة 12 يومًا بشكل متواصل، وذلك بالنسبة لكل دورة شهرية تكون مدتها 28 يوما.

لعلاج (انقطاع الطمث):

للنساء البالغات: 400 ملليجرام (مجم) بشكل يومي، تؤخذ كجرعة وحيدة عند وقت النوم ويكون ذلك لمدة 10 أيام.

عند تفويت الجرعة

إذا نسيت الجرعة المحددة من كبسولات بروجسترون، تناولها في أقرب وقت ممكن، أما إذا كان وقت الجرعة التالية قد حان، يمكنك تجاوز الجرعة الفائتة، ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية؛ ويمنع مضاعفة الجرعات للتعويض.

زيادة جرعة الدواء

في حال مضاعفة الجرعة وظهور أي أعراض مفاجئة مثل عدم القدرة على التنفس، أو الإصابة بالنوبات، يجب الذهاب للطوارئ مع التواصل مع الطبيب لمعرفة كيفية التصرف بسرعة.

تخزين الدواء

يتم تخزين دواء بروجسترون في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، وضرورة إبعاد الدواء عن كل من الحرارة والرطوبة أو التجميد أو الضوء المباشر، أو متناول الأطفال.

الآثار الجانبية لدواء بروجسترون

قد ينتج عن استخدام البروجسترون بعض الأعراض الجانبية تتفاوت شدتها مابين البسيطة أو الشديدة الخطورة، والتي يكون من بينها:

  • الإحساس بألم في الصدر
  • ملاحظة أعراض البرد أو الانفلونزا
  • الإصابة بالسعال أو بحة في الصوت.
  • الشعور بالحمى أو القشعريرة.
  • مشاكل التبول.
  • الشعور بضيق التنفس.

ومن الآثار الجانبية التي تكون أقل شيوعاً وتتعلق بالثدي:

  • إفرازات واضحة أو دموية من الحلمة.
  • ملاحظة تقشير مستمر في الثدي.
  • ملاحظة التغيرات بالثدي عموما.

آثار جانبية أخرى:

  • الشعور بألم البطن أو المعدة أو الانتفاخ.
  • عدم وضوح الرؤية والشعور بالارتباك أو الهلع، أو الدوخة عند النهوض من النوم أو الجلوس.
  • تغيير في الإفرازات المهبلية
  • براز لونه مقارب للطين
  • الشفة المشقوقة
  • مشكلة عسر الهضم أو الإصابة الإمساك أو الإسهال أو ملاحظة أن البول داكن اللون.
  • ملاحظة صعوبات مختلفة في التنفس أو البلع أو المشي.
  • الإغماء أو حدوث سرعة وعدم الانتظام في ضربات القلب
  • الشعور بالصداع أوالتهيج.
  • الشعور بآلام أو تصلب وتورم المفاصل
  • فقدان الشهية أو الشعور بالغثيان.
  • الشعور بخدر أو وخز في الوجه أو الذراعين أو الساقين
  • ألم أو شعور بالضغط في منطقة الحوض
  • آلام في المعدة أو الجنب أو البطن أو فى الخلف.
  • تغيرات حول العين أو الوجه عموما.
  • طفح جلدي وتغيرات بالجلد.
  • صعوبة في التحدث أو التفكير أو المشي
  • رائحة التنفس غير جيدة أو ملاحظة الصفير.
  • التعب أو ضعف غير معتاد أو التعرق.
  • نزيف مهبلي أو الإجهاض.
  • قيء عموما أو قئ الدم.
  • اصفرار العيون أو الجلد.
  • ألم الثدي أو ألم مع الضعط
  • الشعور بالاكتئاب أو القلق أو الأفكار الانتحارية أوالنعاس الشديد أو ملاحظة تساقط الشعر.
  • آلام في العضلات أو المفاصل
  • إفرازات مهبلية يكون لونها أبيض أو بني.
  • تغيير في المشي والتوازن والسلوك والكلام أو الوعي.
  • الشعور بالطنين أو الرنين في الأذن أو مشاكل السمع عموما.
  • ملاحظة هالات حول الاضواء
  • فترات أطول أو أثقل من الحيض أو عدم انتظام الحيض عموما.
  • العمى الليلي
  • تغييرات بالوزن.

عموما في حال ملاحظة أي تغيرات مفاجئة عليك، يجب استشارة الطبيب فورا، لمعرفة كيفية التصرف أو الذهاب للطوارئ.

تنبيه؛ المعلومات المذكورة في هذا الدواء لا تعتبر توصية علاجية، ولا ننصح بتناول الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. أحمد عزيز
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد