الربو المصاحب للرياضة Exercise-Induced Asthma بالتفصيل

البعض يبحث عن العلاقة بين الربو والرياضة، وهل يمكن أن تكون التمارين الرياضية سبب في حدوث الربو؟ هناك نوع من الربو يعرف بـ الربو المصاحب للرياضة Exercise-Induced Asthma، وبشكل أدق التمارين الرياضية الشاقة، وهي عبارة عن الأزمة الربوية التي تبدأ أعراضها في الظهور عند قيام الشخص بممارسة التمرينات الرياضية، ولا تعتبر الرياضة هنا هي السبب الرئيسي.

ADVERTISEMENT

أعراض الربو المصاحب للرياضة

تبدأ ظهور الأعراض عند ممارسة التمارين الرياضية أو بعد الممارسة بفترة قصيرة، حيث يحدث ضيق في القصبات الهوائية، ويمكن أن تظل الأعراض مستمرة لمدة ساعة في حال لم يتم العلاج، وهذه الأعراض هي:

  • السعال وملاحظة الصفير المرافق للتنفس وانقباض في الصدر.
  • الشعور بالإرهاق بسرعة خلال ممارسة التمرينات الرياضية.
  • المعاناة من النفس القصير خلال التمرين.
  • أداء ضعيف خلال ممارسة الرياضة.

استشارة الطبيب

يجب الذهاب إلى الطبيب في حال ملاحظة الأعراض التالية:

ADVERTISEMENT
  • الشعور بصعوبة في التنفس.
  • ملاحظة زيادة الصفير.
  • الحالة لا تتحسن، حتى بعد أخذ العلاج.

أسباب الربو المصاحب للرياضة

لا تزال الأسباب وراء هذا النوع من الربو غير واضح، فقد يكون ضيق القصبات الهوائية وراء حدوثه أكثر من عملية بيولوجية، وقد يكون الأشخاص المصابون بالمرض من التهاب أو تقوم أجسامهم بإنتاج مخاط زائد بعد القيام بممارسة التمارين المجهدة.

هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بالحالة وهي:

ADVERTISEMENT
  • أن يكون الشخص مصاب بمرض الربو بالفعل.
  • التعرض إلى الهواء البارد أو الجاف أو الهواء الملوث.
  • التعرض إلى الكلور الموجود في حمامات السباحة.
  • التعرض إلى المواد الكيميائية الناتجة عن معدات التنظيف.
  • بعض الرياضة المجهدة وتحتاج إلى التنفس العميق مثل الجري لمسافات طويلة.
  • التنفس من الفم أثناء ممارسة الرياضة.

تشخيص الربو المصاحب للرياضة

 سيقوم الطبيب بإجراء الفحوصات المختلفة ومنها وظائف الرئة، وذلك من أجل استبعاد الحالات الأخرى المحتملة وراء المرض، وسيقوم الطبيب بالآتي:

  • اختبار وظائف الرئة: ويقوم الطبيب فيه باختبار التنفس.
  • اختبار التحدي من خلال التمرين: وسيقوم المريض فيه بالجري على جهاز المشي مثلا، لزيادة معدل التنفس، المهم أن يكون التمرين مكثف، بحيث يقوم بإثارة الأعراض.
  • بديل تحدي التمرين: وهو اختبار يقوم على توفير محفز للحالات التي يمكن أن تكون السبب وراء مشكلة الربو المصاحب للتمارين الرياضية، وفي الغالب يتم إجراء هذا الاختبار من خلال استنشاق مادة الميثاكولين التي تسبب الضيق في القصبة الهوائية.

علاج الربو المصاحب للرياضة

قد يقوم الطبيب بوصف الأدوية اللازمة من أجل استخدامها قبل التمرين بفترة قصيرة أو من أجل تناولها بشكل يومي من أجل السيطرة على المرض على المدى الطويل، وتنقسم إلى:

  • أدوية ما قبل التمرين: ومنها دواء الابراتروبيوم، ويجب سؤال الطبيب عن الوقت الذي تحتاجه بين تناول الدواء وبين البدء في ممارسة الرياضة.
  • أدوية طويلة المدى: ويتم وصف هذه الأدوية في حال كان هناك معاناة من الربو المزمن أو عندما لا تكون أدوية ما قبل التمرين فعالة بالشكل المطلوب.

علاج النهجان عند الجري

  • في حال كنت قررت الجري في الطقس البارد، يجب أن تقوم بتغطية الفم والأنف من أجل المساعدة على زيادة رطوبة ودفئ الهواء الذي نقوم بتنفسه.
  • قم بالتسخين أولا، ولا تبدأ بالجري السريع وبمجهود بدني كبير، حتى تمنح الرئتين لديك فرصة للاستعداد، وقم بالزيادة في السرعة تدريجيا، وعند الانتهاء قم بالاسترخاء، من أجل زيادة راحة الرئة.
  • اختر التوقيتات التي تكون فيها حبوب اللقاح عند أدنى مستوى، ويكون ذلك غالبا في فترة الصباح أو بعد نزول المطر، أو قم بارتداء قناع الحماية من حبوب اللقاح وقم بغسل ملابسك بعد التمرين.
  • جرب تقنيات التنفس المختلفة مثل تلك التي توفرها اليوغا وطريقة بوتيكو.

ما هي أفضل رياضة لمرضى الربو؟

بشكل عام، تتضمن أفضل التمارين للربو الأنشطة اللطيفة منخفضة الجهد، حيث لا تؤدي هذه التمارين إلى إرهاق الرئتين، لذا فهذه التمارين الرياضية أقل عرضة للتسبب في أعراض الربو.

ADVERTISEMENT

وتشمل أفضل رياضة لمرضى الربو ما يلي:

  • السباحة (Swimming): والتي تعتبر من أكثر التمارين الموصى بها لمرضى الربو مقارنةً بالأنشطة الأخرى.
  • المشي (Walking): يعد المشي خيارًا رائعًا كنشاط منخفض الشدة والجهد، فهو من التمارين اللطيفة على الجسم، والتي تجعل التنفس أسهل، وللحصول على أفضل تجربة يفضل المشي بالخارج عندما يكون الجو دافئًا.
  • التنزه (Hiking): وهو خيار آخر، حيث يمكن اختيار ممر مستويًا نسبيًا أو به منحدر بطيء وثابت.
  • ركوب الدراجات الترفيهية (Recreational biking): يعد ركوب الدراجة بوتيرة مريحة نشاط لطيف آخر لا يتطلب مجهودًا مستمرًا.
  • سباقات المضمار لمسافات قصيرة (Short-distance track): يمكنك اختيار أنشطة الجري لمسافات قصيرة مثل سباقات السرعة، إذا كنت ترغب في الجري. ولكن لا يُنصح بالجري لمسافات طويلة على مضمار أو في الخارج للأشخاص الذين يعانون من الربو.
  • الرياضات مع فترات قصيرة من النشاط: وتعد هذه الرياضات مناسبة للأشخاص المصابين بالربو، حيث تتضمن هذه الأنشطة فترات راحة متقطعة، وبالتالي تكون ألطف على الرئتين، مثل: البيسبول، الكرة الطائرة، الجولف، كرة القدم.

نصائح ممارسة الرياضة لمرضى الربو

  • استخدام جهاز الاستنشاق قبل التمرين؛ لإرخاء المسالك الهوائية، مما يسهل التنفس أثناء النشاط البدني.
  • تناول الدواء من أجل السيطرة على ربو المدى الطويل؛ لتقليل التهاب مجرى الهواء.
  • الإحماء والتهدئة؛ للسماح للجسم بالتكيف. وعند الانتهاء أوقف النشاط تدريجيًا.
  • ارتدِ قناعًا أو وشاحًا لتغطية الأنف والفم عندما يكون الجو باردًا بالخارج، فقد يؤدي جفاف الهواء البارد إلى شد المسالك الهوائية.
  • التقليل من التعرض لحبوب اللقاح والتلوث، خاصةً إذا كنت تعاني من حساسية من حبوب اللقاح.
  • تجنب الرياضة ذات النشاط المستمر والرياضات التي تمارس في البرد، مثل التزلج الريفي على الثلج والهوكي.

بعد معرفة ما هي أفضل رياضة لمرضى الربو، ننصحك بقراءة مقالنا ما هو نظام تغذية مرضى الربو؟ وما هو الأكل المسموح والممنوع؟ فالحفاظ على وزن صحي ضروري مع ممارسة الرياضة للحد من أعراض الربو.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة DMI - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد