مرض البلاجرا Pellagra أعراضه وأسبابه وعلاجه

يعد مرض البلاجرا Pellagra Disease أحد المضاعفات الشديدة الناجمة عن نقص أحد الأنواع من فيتامين ب، وفيما يلي أهم التفاصيل عن هذا المرض.

ADVERTISEMENT

ما هو مرض البلاجرا؟

مرض البلاغرا هو أحد مضاعفات نقص فيتامين ب3 والمعروف بالنياسين (niacin deficiency) ووفقًا لأحد المصادر، يوجد نوعان من البيلاغرا وهما:

  • النوع الأولي Primary pellagra: الذي ينجم عن سوء التغذية وعدم الحصول على فيتامين ب3 (النياسين) من الطعام.
  • النوع الثانوي Secondary pellagra: وهو ينجم عن عدم قدرة الجسم على امتصاص النياسين.

يمكن الحصول على النياسين من خلال تناول الخضروات والفواكه والبروتين الحيواني، ويمكن للجسم صنع هذا النوع من فيتامين ب من خلال الأحماض الأمينية الأساسية.

ADVERTISEMENT

أسباب مرض البلاجرا

لكل نوع من المرض أسباب مختلفة كما يلي:

أسباب النوع الأولي من البلاغرا

ينجم النوع الأولي من هذا المرض عن عدم الحصول على ما يكفي من النياسين أو التريبتوفان tryptophan من الطعام – وهو أحد أنواع الأحماض الأمينية التي تتحول إلى نياسين في الجسم-، ويعتبر هذا النوع الأكثر شيوعًا في بعض المناطق التي يعتمد الأشخاص فيها على تناول الذرة، حيث يتواجد النياسين في الذرة في صورة مركب آخر يسمى نياستين niacytin لا يستطيع الجسم هضمه ولا امتصاصه.

ADVERTISEMENT

أسباب النوع الثاني من البلاغرا

يحدث هذا النوع نتيجة التعرض لبعض المشاكل الصحية التي تمنع الجسم من امتصاص فيتامين ب3، وتتضمن:

  • اضطراب شرب الكحوليات، فوفقًا لأحد المصادر، تقترح مقالة علمية أن اضطراب تعاطي الكحول قد يسبب البلاجرا عن طريق سوء التغذية، إذ أن المريض لا يحصل على كميات كافية من النياسين، ويمنع الكحول امتصاصه. ويوضح المصدر أيضًا احتمالية منع الكحول بعض البروتينات من التحول إلى النياسين مما يزيد من خطر الإصابة بهذا المرض، ومع ذلك، عادة لا يتم اكتشاف البلاغرا الناجمة عن الكحول لأنها تشبه الأعراض الانسحابية لوقف الكحول.
  • بعض الأدوية مثل بعض مضادات التشنجات، ومثبطات المناعة، والأيزونيازيد (لعلاج السل).
  • سوء التغذية الناجم عن بعض الأمراض مثل حالات السرطان المتأخرة، وفيروس نقص المناعة البشرية HIV المسبب للإيدز، وفقدان الشهية، كما أنه من المحتمل أن ينجم سوء التغذية عن التشرد وعدم الحصول على مأوى وتغذية مناسبة.
  • أمراض الجهاز الهضمي مثل مرض كرون، التهاب القولون التقرحي، وتليف الكبد.
  • مرض هارتنوب Hartnup disease، وهو مرض يحدث عندما لا يستطيع الجسم امتصاص بعض الأحماض الأمينية من الغذاء.

اعراض مرض البلاجرا

يتم التعرف على المرض من خلال بعض الأعراض التي تبدأ بحرف “D” باللغة الإنجليزية والمعروفة في الوسط الطبي بـ (3Ds) وهم الإسهال Diarrhea، والخرف Dementia والتهاب الجلد Dermatitis، ويرجع ذلك إلى كون نقص فيتامين ب3 ملحوظًا في أجزاء الجسم ذات معدلات عالية من تجدد الخلايا مثل الجلد والقناة الهضمية وفقًا لأحد المصادر، وفيما يلي الأعراض بالتفصيل:

أعراض الجهاز الهضمي

يعد الإسهال أول عرض يظهر لهذا المرض، ومن الممكن أن يؤدي الإسهال إلى أعراض جفاف خطيرة، أو يسبب سوء التغذية مع الوقت إذ قد يؤثر على امتصاص العناصر الغذائية، ومن أعراض الجهاز الهضمي الأخرى:

ADVERTISEMENT
  • الغثيان والقيء.
  • ألم المعدة.
  • عسر الهضم.
  • فقدان الشهية.
  • قرح الفم.
  • تورم اللسان.

أعراض جلدية

يسبب التهاب الجلد الناجم عن هذا المرض تقشر الجلد وزيادة سُمكه والطفح الجلدي وتغير لونه، ويظهر الجلد كما لو أنه تعرض لحروق الشمس، ويصبح حساسًا للضوء واللمس. وإذا ظهرت هذه الأعراض الجلدية حول الرقبة، يشير إليها الأطباء بما يسمى “طوق كازال Casal collar”.

ومن الأعراض الجلدية الأخرى التهابات حول الفم، وزوايا الجفون، وعلى اليدين أو القدمين.

أعراض عصبية

هناك بعض الأعراض العصبية المحتملة لهذا المرض ومنها القلق والاكتئاب، وفقدان الذاكرة، والهلاوس، والارتباك، والذهان، كما أن هناك أعراض تتعلق بالدماغ والأعصاب للبلاجرا المرتبط بإدمان الكحول وهي:

ADVERTISEMENT
  • الارتباك المتقطع.
  • تصلب العضلات.
  • ردود فعل فجائية غريبة ومبالغ فيها exaggerated startle responses.
رسم توضيحي لأعراض مرض البلاغرا
رسم توضيحي لأعراض مرض البلاغرا

تشخيص المرض

يشخص الطبيب هذا المرض عند اجتماع الثلاثة أعراض الشائعة المذكورة مسبقًا معًا، ومع ذلك، ربما يصعب تشخيص هذا المرض نظرًا لتنوع الأعراض التي يسببها، ولا توجد اختبارات معينة لقياس مستويات النياسين في الدم، ويشير المصدر إلى أن الأطباء يفحصون الطفح الجلدي ومشاكل الجهاز الهضمي والتغيرات العقلية، كما قد يتم فحص عينات من البول، وفي الكثير من الحالات، يتضمن التشخيص رؤية مدى استجابة الجسم للمكملات الغذائية المحتوية على النياسين.

علاج مرض البلاجرا

هذا المرض يمكن أن يكون مهددًا للحياة إذا لم تتم معالجته، ويهدف علاج مرض البلاجرا إلى زيادة مستويات فيتامين ب3 في الجسم، ويجب الاستجابة لإرشادات الطبيب حول تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب3 مثل اللحوم، والبيض، والسمك، والبقوليات، كما يجب تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية الموصوفة بدقة، أما علاج البلاجرا الثانوي فيتضمن نفس هذه الإرشادات، إضافة إلى علاج السبب الرئيسي.

عادة ما تتحسن الأعراض بسرعة في غضون بضعة أيام بمجرد وصف الطبيب للفيتامينات التي تحتوي على جرعات عالية من النياسين.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد