الطفح الجلدي الحراري Heat rash

لا يعد الطفح الجلدي الحراري أو طفح الحر أو حصف الحر أو الدخنية واحداً من الأمراض التي تُصيب الرضع فقط، ولكنه يصيب البالغين أيضاً، وخصوصًا أثناء ارتفاع درجات الحرارة، وعادة ما يختفي الطفح الحراري من تلقاء نفسه، ولكن الأشكال الشديدة من الحالة قد تحتاج للعناية الطبية. وتعتبر الوسيلة الأفضل لتخفيف الأعراض هي تبريد الجلد، وتجنب التعرق، وفي هذا المقال سنتعرف على بعض التفاصيل.

ADVERTISEMENT

أماكن ظهور الطفح الجلدي الحراري

يظهر طفح جلدي احمر بعد ارتفاع درجة الحرارة للكبار في طيات الجلد، وفي الأماكن التي تسبب الملابس حدوث احتكاك بها، كما يمكن الإصابة بالطفح الجلدي الحراري في الوجه، أما عند الأطفال الرضع يتواجد الطفح الجلدي بشكل أساسي على الرقبة، والكتفين والصدر، ويمكن أن يظهر الطفح الجلدي تحت الأبطين، والفخذ، وتجاعيد الكوع.

أعراض الطفح الحراري

يتم تصنيف الطفح الجلدي الحراري وفقًا لمدى انسداد القنوات العرقية، وتختلف أعراض كل نوع من أنواع الطفح الحراري، كما يلي:

ADVERTISEMENT

الدخنية البلورية

ويعتبر أخف أنواع الطفح الحراري هو الدخنية البلورية الذي يؤثر على القنوات العرقية في الطبقة العلوية من الجلد، ويتميز هذا الشكل بوجود بثور مليئة بالسوائل الشفافة، والتي تنفجر بسهولة.

الدخنية الحمراء

وهناك نوع يحدث بصورة أعمق في الجلد، وهو الدخنية الحمراء، ويسمى أحياناً بطفح الحر، وتتضمن الأعراض والعلامات ظهور الحبوب الحمراء والحكة أو حدوث طفح في المنطقة المصابة.

ADVERTISEMENT

الدخنية البثرية

عادة ما يحدث التهاب للحبوب (الحويصلات) المليئة بالسوائل في حالة الإصابة بالدخنية الحمراء، وتتحول إلى حبوب مليئة بالقيح، وفي هذه الحالة يسمى بالدخنية البثرية.

الدخنية العميقة

واحد من الأشكال الأقل انتشاراً للطفح الحراري هو الدخنية العميقة، ويؤثر هذا النوع على الأدمة (طبقة عميقة في الجلد) حيث يتسرب العرق من الغدد العرقية داخل الجلد، والتي تتسبب في ظهور بثور صلبة بلون الجسم، وقد تتسبب في الشعور بالقشعريرة.

أسباب الطفح الجلدي الحراري

يحدث الطفح الجلدي الحراري عند انسداد القنوات العرقية، حيث يتجمع العرق تحت سطح الجلد بدلاً من خروجه على السطح، وبالتالي يتسبب في حدوث الالتهاب والطفح الجلدي. وسبب حدوث انسداد القنوات العرقية غير واضح دائماً، ولكن يبدو أن لبعض العوامل تأثيرها في حدوث الأمر ومنها:

ADVERTISEMENT
  • القنوات العرقية غير الناضجة: إذ تكون القنوات العرقية التي تكونت حديثاً غير مكتملة النمو، ويمكن أن تتمزق بسهولة، وبالتالي تتسبب في تكون العرق تحتها. ويمكن أن يحدث الطفح الحراري خلال الأسبوع الأول بعد ولادة الطفل، خاصة الأطفال الذين تم تدفئتهم في حاضنة الأطفال، أو الذين يرتدون ملابس ثقيلة جداً، أو يعانون من الحمى.
  • أقنعة الوجه، أو الأوشحة، أو أي شيء آخر يغطي الوجه، ويسبب انسداد القنوات العرقية.
  • المناخ الاستوائي: يمكن أن يتسبب المناخ شديد الحرارة في حدوث الطفح.
  • النشاط البدني: فيمكن أن تتسبب التمارين المكثفة، والعمل الشاق، أو أي نشاط يتسبب في التعرق الشديد في حدوث الطفح الحراري.
  • التدفئة الشديدة: تتسبب التدفئة الشديدة مثل ارتداء الكثير من الملابس، أو النوم تحت اللحاف الكهربي بصورة عامة في حدوث الطفح الحراري، بل وقد يتسبب ذلك في الطفح الجلدي الحراري في الشتاء، خاصة عند الأطفال بسبب كثرة الملابس، وضعف التهوية.
  • الراحة الطويلة على السرير: فيمكن أن يحدث الطفح الحراري لدى الأشخاص الذين استلقوا في السرير لفترات طويلة، خاصة لو كانوا يعانون من الحمى.

مضاعفات الطفح الحراري

رغم أن الطفح الحراري يمكن أن يختفي بمجرد زوال السبب، إلا أنه قد يتسبب في الإصابة بعدوى بكتيرية تتسبب في ظهور بثور ملتهبة تشعرك بالرغبة في الحكة.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب رؤية الطبيب في حال استمرت أعراضك أو أعراض طفلك لأكثر من عدة أيام، أو في حالة كان الطفح يزداد سوءاً مع مرور الوقت، أو في حالة ظهور أي علامة من علامات العدوى مثل:

  • زيادة الألم والتورم، والاحمرار، والسخونة حول المنطقة المصابة.
  • خروج القيح من الحبوب.
  • الإصابة بالحمى أو القشعريرة.

تشخيص الطفح الجلدي الحراري

يتعرف الطبيب على الطفح الحراري من خلال المظهر فقط، ولا يستدعي التشخيص الخضوع لأي فحوصات طبية.

ADVERTISEMENT

علاج طفح الحر

لعلاج طفح الحر، كل ما عليك فعله هو تجنب التعرض لدرجات الحرارة الشديدة في حالة الطفح الحراري الخفيف، وبمجرد تبريد الجلد، سيختفي الطفح.

العلاجات الموضعية

في بعض الحالات الأكثر شدة، قد يكون علاج الطفح الجلدي الحراري عند الكبار أو الأطفال ضروريًا لتخفيف الأعراض، وذلك عن طريق تطبيق العلاجات الموضعية على الجلد بهدف تخفيف الشعور بعدم الراحة ومنع حدوث المضاعفات. ومن العلاجات الموضعية التي قد يتم استخدامها:

  • الكالامين لتخفيف الحكة.
  • اللانولين اللامائى حيث يمنع انسداد القنوات العرقية ويوقف ظهور المزيد من الحبوب.
  • السترويد الموضعي ويستخدم في الحالات الشديدة جداً.

نمط الحياة، وبعض العلاجات المنزلية

قد تساعدك الإجراءات التالية في الشفاء من الطفح الحراري، كما تساعدك في الشعور بالراحة، ومن الخطوات المتبعة:

ADVERTISEMENT
  • عند ارتفاع درجات الحرارة، قم بارتداء الملابس الخفيفة والتي تمتص العرق وتبقيه بعيداً عن جلدك.
  • حاول البقاء بقدر الإمكان في الأماكن التي يتواجد بداخلها مبردات الهواء.
  • استحم بالمياه الباردة، ولا تستخدم الصابون الذي قد يتسبب في جفاف الجلد، ودع جلدك يجف بمفرده بدلاً من تجفيفه بالمنشفة.
  • تجنب استخدام الكريمات والمراهم التي تحتوي على المواد البترولية أو المعادن الزيتية، والتي قد تتسبب في حدوث الحبوب.

الوقاية من الطفح الحراري

لكي تحمي نفسك وطفلك من الإصابة بالطفح الحراري يجب عليك اتباع التالي:

  • تجنب ارتداء الكثير من الملابس، ففي الصيف يجب ارتداء الملابس القطنية الخفيفة الناعمة، وفي الشتاء يجب على الأطفال ارتداء الملابس التي تشعرهم بالدفء فقط كما يفعل البالغين.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة، والتي قد تتسبب في تهيج الجلد.
  • ابق في الظل، أو قم بتشغيل مكيف الهواء، والمروحة لإعادة تدوير الهواء، في أيام الصيف الحارقة.
  • اجعل مكان نومك بارداً.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد