غسل الاسنان.. أهم الأخطاء التي نقع فيها وأهميته للقلب

غسل الاسنانغسل الاسنان بالفرشاة يومياً من العادات المتأصلة والتي لا يختلف إثنان على أهميتها، ولكن هل فكرت يوماً أن طريقتك في غسل أسنانك قد تكون خاطئة؟ وأنك لا تستفيد من وراءها سوى عناء الوقوف أمام المغسلة ؟

ADVERTISEMENT

تعرّف في المقال التالي على بعض الأخطاء التي تحدث أثناء غسيل الأسنان، مما يسبب إصابتها بالتسوس على الرغم من العناية بها!

أهم الأخطاء التي نقع فيها أثناء غسل الاسنان

استخدام فرشاة الأسنان غير المناسبة

تماما كما تعني باختيار القياس المناسب في ملابسك عليك أن تعني باختيار القياس المناسب لفرشاة أسنانك، فإن كنت تعاني عند فتح فمك لتصل بالفرشاة أثناء غسل الاسنان إلى الداخل فهذا يعني غالباً أن حجم الفرشاة أكبر من اللازم، وكلما كان مقبض الفرشاة مريحا كلما تمكنت من تحريكها داخل فمك بطريقة سليمة.

ADVERTISEMENT

إن كنت تتساءل عن أي نوع هو الأفضل لأسنانك الفرشاة اليدوية أم الكهربائية؟ فالإجابة: أيهما تفضل أنت؟ الأمر لا يعتمد على نوع الفرشاة بقدر ما يعتمد على الكيفية التي تستخدمها بها للوصول إلى كافة تجاويف الفم.

اختيار نوع شعيرات الفرشاة غير المناسب

بعض فرش الأسنان يأتي بشعيرات مستقيمة، وبعضها تصنّع بشعيرات ذات زاوية معينة، يوضح أطباء الأسنان أن لا فرق بينهما من حيث الكفاءة، وأن الأمر يرجع إلى الطريقة التي يستخدم بها الشخص فرشاته في غسل الاسنان أياً كان نوعها.

ADVERTISEMENT

إلا أن الفرشاة ذات الشعيرات القاسية تسبب على الأرجح أذىً للثّة، فينبغي اختيار الشعيرات القاسية بما فيه الكفاية لإزالة الجير، وفي نفس الوقت التي لا تجرح اللثة.

كما لا ينصح باستخدام الفرشاة ذات الشعيرات المصنوعة من شعر الحيوانات.

ADVERTISEMENT

عدم غسل الاسنان بانتظام أو بالمدة الكافية

المعدل المثالي لـ غسل الاسنان هو ثلاث مرات يومياً، وينصح الأطباء أن لا يقل عدد المرات عن مرتين يومياً، فحين تتباعد فترات غسيل الأسنان تنشط البكتيريا وترفع خطر الإصابة بالتهابات اللثة وغيرها من مشاكل الفم، أما المدة المثالية لعملية الغسل نفسها فتتراوح بين دقيقتين وثلاثة دقائق.

ينصح الأطباء بتقسيم الفم إلى أربعة أرباع وقضاء 30 ثانية في غسل كل ربع منها، ويساعد في ذلك بعض فرش الأسنان الكهربائية التي تحتوي على مؤقت زمني.

.

ADVERTISEMENT

غسل الاسنان المتكرر أو استخدام الفرشاة بقسوة

حين تزيد عدد مرات استخدام الفرشاة في تنظيف الأسنان عن أربعة مرات، يعرّض ذلك جذر السن للاهتياج مما يؤدي بدوره لاهتياج اللثة، كما أن التفريش العنيف يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان، السر يكمن في المحافظة على غسيل الأسنان بلطف لمدة دقيقتين أو ثلاثة.

طريقة الغسل غير السليمة

إن استخدام الفرشاة بطريقة أفقية موازية لخط اللثة يسبب خدوشا في اللثة، لذلك ينبغي إمالة شعيرات الفرشاة بزاوية 45 درجة على خط اللثة، وبضربات قصيرة وخفيفة من الفرشاة باتجاه عمودي لأعلى وأسفل أو بحركات دائرية.

تأكد أيضا من غسل السطح الداخلي للسن، السطح الداخلي للوجنتين، واللسان.

ADVERTISEMENT

البدء بغسل نفس المكان كل مرة

يرى أطباء الأسنان أنه من الأفضل البدء كل مرة عند غسل الاسنان بجزء مختلف من الفم، كي لا يتم إهمال جزء بعينه وتركه للنهاية حين يصيبك الملل.

إهمال سطح السن الداخلي

إن طبقات الجير التي لا تستطيع رؤيتها بذات القدر من الأهمية كتلك التي تراها، لذلك ينبغي التنبيه على أن معظم الأشخاص يهملون غسل السطح الداخلي للسن ذلك الذي يرتكز عليه اللسان، وبخاصة السطح الخلفي للقواطع السفلي.

عدم غسل فرشاة الأسنان بعد الانتهاء من استخدامها

قد تتكاثر البكتيريا في فرشاة الأسنان غير المغسولة، لذلك فإنك بإعادة وضعها في فمك في المرة القادمة تقوم بإعادة وضع البكتيريا في فمك من جديد، لذلك كان من الواجب الاهتمام بغسل الفرشاة بعد الإنتهاء من استخدامها.

ADVERTISEMENT

عدم ترك الفرشاة لمدة كافية لتجف بعد غسلها

فالبكتيريا تنجذب إلى الأماكن الرطبة، لذلك يفضل هزها لتتساقط قطرات الماء منها ومن ثم تغطيتها بغطاء يسمح بدخول الهواء.

عدم استبدال فرشاة الأسنان كل فترة

ينصح الأطباء بتبديل الفرشاة في مدة أقصاها ثلاث أو أربعة أشهر، أو قبل ذلك حين يتغير ملمس الشعيرات وتفقد مرونتها و فاعليتها في غسل الاسنان بالشكل المطلوب.

عدم اختيار التوقيت المناسب لـ غسل الاسنان

فقد وجد الباحثون أن أفضل وقت لـ غسل الاسنان هو بعد تناول الطعام ب 30 دقيقة لأن مينا الأسنان يكون مجهد مما يعمل على إتلاف أسنانك.

من الأخطاء أيضا غسل الاسنان بعد تناول المشروبات الغازية مباشرة، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الأحماض.

عدم اختيار فرشاة الأسنان المناسبة

هناك الفرشاة الناعمة والتي يفضلها الأطباء لأنها ذات تأثير رقيق على اللثة وتستطيع الدخول بين الأسنان وتنظيفها بسهولة و مرونة على عكس فرشاة الأسنان الخشنة.

غسل الاسنان يساعد على الحفاظ على صحة القلب

وذلك لوجود سلالة من البكتيريا الموجود في الفم التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب حيث أثبتت الدراسة أيضا أن البكتيريا المسببة لانتانات اللثة، تقوم بالدخول إلى الدورة الدموية و تصيب القلب بالأمراض وتضييق الأوعية الدموية المغذية للقلب و الدماغ.

اقرأ أيضا :

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
webmd
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد