ما هي أعراض هواء الرأس وما علاجه؟

هواء الرأسهواء الرأس هي حالة ومشكلة متواجدة قد تصيب البعض ويتعرضون لأعراضها، لكن لا يعرفون تشخيصها، لهذا كان لابد أن نوضح لكم هذه الحالة وكل ما يتعلق بها من أسباب وأعراض ومضاعفات، تابعوا معنا هذا المقال لتتعرفوا على مشكلة هواء الرأس بشكل دقيق.

ADVERTISEMENT

ما هو هواء الرأس؟

هذه الحالة تسمى طبيا بفتق الدماغ، والفتق الدماغي Brain Herniation يعبر عن انتقال الدم والسائل النخاعي وأنسجة المخ من مكانها الطبيعي ووضعها الصحيح داخل جمجمة الرأس. كما تعرف أيضاً هذه الحالة بإسم تنسيم الرأس.

هذا الفتق يتسبب في فتحات صغيرة تتسبب في دخول الهواء للرأس وظهور بعض المضاعفات الصحية، وتعتبر من الحالات التي يجب أن تتعامل معها بسرعة وبشكل صحيح.

ADVERTISEMENT

أعراض هواء الرأس بالتفصيل

هناك العديد من الأعراض التي قد يتسبب فيها مشكلة هواء الرأس، وهذا يكون نتيجة للفتق الموجود في الجمجمة، ومن هذه الأعراض:

  • اتساع في حدقة العين.
  • صداع في الرأس.
  • الشعور الدائم بالنعاس.
  • صعوبة التركيز.
  • خلل في ضغط الدم سواء ارتفاع في صغط الدم أو انخفاضه.
  • مبالغة في ردود الفعل.
  • نوبات من التوتر.
  • ضيق التنفس.
  • سرعة التنفس.

وقد تزداد الحالة وتتسبب في:

ADVERTISEMENT
  • توقف القلب.
  • الغيبوبة.
  • فقدان الوعي.

أسباب هواء الرأس

هناك بعض الأسباب قد تسبب الإصابة بفتق الدماغ وحدوث فتحات في الجمجمة، وفي العادة يحدث هذا الفتق نتيجة لتورم الدماغ، والضغط على أنسجته، ومن أشهر الأسباب التي قد تسبب هذه الحالة:

كما يمكن أن يحدث بسبب مشاكل أخرى تؤدي لحدوث ضغط في الدماغ، مثل:

  • وجود تجمع صديدي في الرأس بسبب التعرض لعدوى فطرية أو بكتيرية.
  • استسقاء الدماغ، وتراكم السوائل به.
  • إجراء جراحة في الدماغ.
  • الإصابة بمشاكل الأوعية الدموية المختلفة مثل تمدد الأوعية الدموية.

مضاعفات هواء الرأس

من الأفضل سرعة التوجه للطبيب المتخصص لكي يتم علاج الحالة، لأن الاضطراب الموجود في أنسجة المخ قد يؤدي لحدوث ضعف في أجهزة الجسم الحيوية، ومن أشهر المضاعفات:

ADVERTISEMENT
  • تلف الدماغ الدائم.
  • مشاكل الجهاز التنفسي.
  • التعرض للسكتة القلبية.
  • الموت الدماغي.
  • الغيبوبة.
  • الوفاة.

تشخيص هواء الرأس

لابد في حال الشعور بأعراض مثل التي أوضحناها أو التعرض لأحد الأسباب أو الأمراض السابقة وإصابات الرأس، الرجوع لطبيب متخصص لكي يتم تشخيص الحالة، والذي سيعتمد على أكثر من طريقة للتشخيص مثل:

  • الأشعة المقطعية.
  • الأشعة السينية.
  • الرنين المغناطيسي.
  • تقييم هيكل الدماغ.
  • تحاليل الدم الشاملة.

علاج هواء الرأس

هذه المشكلة يلزمها علاج دقيق، وذلك بهدف التخفيف من الضغط والتورم داخل الجمجمة والدماغ، ومن أجل تقليل الضغط والتورم يكون كالتالي:

  • الجراحة لإزالة الورم أو تجلطات الدم او الخراج بالمخ.
  • تصريف السوائل الموجودة بالدماغ من خلال إحداث ثقب بالجمجمة ووضع أنبوب تصريف فيه لتصريف السوائل.
  • العلاج بالستيرويدات لتخفيف الألم وتقليل الالتهابات الناتجة عن الحالة.
  • استخدام بعض الأدوية مثل مدرات البول لسحب السوائل من أنسجة المخ وتصريفها طبيعيا عبر البول.
  • استئصال جزء من الجمجمة لترك مجال ومساحة للتمدد.
  • استخدام المضادات الحيوية لمنع حدوث عدوي وكذلك لعلاج الخراج.
  • استخدام الأدوية التي تقلل من انتفاخ الدماغ.
  • بعد العلاج قد يتم استخدام أدوية مضادة للنوبات.

قد يتم العلاج بأكثر من طريقة من هذه الطرق حسب شدة الحالة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد