ADVERTISEMENT

هل يضر النوم على البطن الحامل

هل يضر النوم على البطن الحامل

ADVERTISEMENT
الكثير من النساء تفضلن النوم على البطن حيث أنه الوضع الذي يوفر لهم الراحة والاستغراق في النوم بسهولة، ولكن هل يضر النوم على البطن الحامل ؟ بالتأكيد قد تتغير أوضاع النوم أثناء فترة الحمل لضمان سلامة الجنين لذا تعرفي معنا في هذا المقال الإجابة وعلى أفضل وضعيات النوم المناسبة للحامل.

هل يضر النوم على البطن الحامل ؟

قد لا يكون النوم على البطن خياراً جيداً أثناء فترة الحمل ولكن قد تختلف درجة الخطر التي يشكلها النوم على البطن للحامل تبعاً لمراحل الحمل كما يلي:

ADVERTISEMENT

الثلث الأول

في الثلث الأول من الحمل أي الثلاثة أشهر الأولى لا يشكل النوم على البطن خطراً على صحة الجنين، وذلك لأن الرحم مازال صغيراً فلا يتسبب النوم على البطن في الضغط الذي قد يضر بصحة الجنين.

اقرأي أيضاً: العناية بالحامل في الشهور الأولى من الحمل

الثلث الثاني

على الرغم من أن فترة منتصف الحمل هي الفترة التي يستقر بها الحمل حيث تختفي فيها الكثير من أعراض الحمل المزعجة، ولكن تظل حرقة المعدة من أبرز أعراض هذه المرحلة نتيجة لضغط الرحم على أعضاء الجهاز الهضمي، والنوم على البطن أثناء هذه الفترة قد يزيد من حدتها بسبب الضغط الإضافي الذي يضعه الرحم والجنين.

الثلث الثالث

هذه المرحلة من أهم المراحل التي يجب تجنب النوم على البطن فيها لأنه يشكل خطر مباشر على صحة الجنين، فنتيجة لنمو الجنين السريع في هذه الفترة يشكل النوم على البطن ضغطاً كبيراً على الوريد الأجوف الذي يغذي الجزء السفلي من الجسم بالدم، مما ينتج عنه خلل في عملية سريان الدورة الدموية بالجسم، وحرمان الجنين من الحصول على الأكسجين والعناصر الغذائية الضرورية له بسبب قلة كمية الدم التي تصل إليه.

ADVERTISEMENT

اقرأي أيضاً: طرق نوم الحامل في الشهر التاسع

أفضل وضعية نوم للحامل

بعد أن تعرفتي هل يضر النوم على البطن الحامل أم لا تبعاً لمرحلة الحمل، إليكِ عزيزتي الأم أفضل أوضاع النوم المناسبة خلال مختلف فترات الحمل وتتضمن هذه الأوضاع ما يلي:

  • في الثلث الأول من الحمل يمكنك النوم بحرية سواء على بطنك أو ظهرك أو أحد الجانبين حيث كما ذكرنا سابقاً الرحم يكون صغير.
  • في الثلثين الثاني والثالث يعتبر أفضل وضع للنوم فيهما هو النوم على الجانب الأيسر، وذلك لأنه يزيد من تدفق الدم المحمل بالعناصر الغذائية والأكسجين إلى الجنين كما أنه لا يسبب ضغطاً على الكبد، في الغالب قد تجدين صعوبة في النوم على هذه الجانب ولكن قد يساعدك استخدام وسادات النوم المخصصة للحوامل على زيادة الشعور بالراحة حيث أنها توفر دعم أكبر لظهرك وبطنك.
  • يمكنك أيضاً النوم مع رفع الجزء العلوي قليلاً عن مستوى الجسم، فهذا سيضمن لكِ تخفيف الشعور بحرقة المعدة أثناء النوم.
  • في حالة المعاناة من تورم الساقين أثناء الحمل يمكنك استخدام وسادات تحت ساقيك لرفعها أثناء النوم للتقليل من تورمها.

اقرأي أيضاً: نصائح لعلاج صعوبات النوم للحامل

والآن بعد أن تعرفتي هل يضر النوم على البطن الحامل أم لا وما هي أفضل أوضاع النوم المناسبة للحامل وفقاً لمرحلة الحمل، في نهاية المقال يجب معرفة أن اضطرابات النوم قد تسبب التعب والإرهاق بالإضافة إلى أنها قد تزيد من الشعور بالاكتئاب، لذلك إذا كنتِ تعانين من اضطرابات في النوم أثناء الحمل تحدثي مع طبيبك الخاص حول طرق تساعدك على تحسين نومك وإيجاد حلول تخلصك من الأرق وصعوبات النوم المرتبطة بفترة الحمل.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد