ADVERTISEMENT

هل نقص فيتامين د يؤخر الدورة

هل نقص فيتامين د يؤخر الدورة

ADVERTISEMENT

هل تعرفين أهمية الفيتامينات بصفة عامة، وفيتامين د بصفة خاصة؟ هل تعرضتي مؤخرا لعدم انتظام الدورة الشهرية؟ هل تسائلتي عن وجود أي علاقة بين الفيتامينات ودورتكِ؟ هل طرحتي على نفسك سؤال هل نقص فيتامين د يؤخر الدورة ؟ تعرفي على الأجابة معنا في المقال التالي.

فيتامين د

فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لتعزيز العديد من وظائفه الحيوية، وفيتامين د من الفيتامينات التي تذوب في الدهون، ويقوم الجسم بتكوينه عند التعرض للشمس، ويلعب فيتامين د دوراً هاماً في تنظيم نسبة الكالسيوم والفسفور بالدم وبالتالي تعزيز صحة الأسنان والعظام، أيضا يساعد في الحفاظ على معدل الأنسولين بالدم، لذلك فهو من العناصر الهامة لمرضى السكر، أيضاً يساعد في تعزيز عمل الجهاز المناعي والجهاز العصبي.

ADVERTISEMENT

أغلب المصادر التي تحتوي على فيتامين د هي المصادر الحيوانية كصفار البيض، والأسماك كالرنجة وأبو سيف،ولا يتوافر فيتامين د في المصادر النباتية كالخضروات والفاكهة، لذلك يلجأ النباتيين أو من يعانون من نقص فيتامين د إلى المكملات الغذائية لتعويض ذلك النقص.

الجرعات الموصى بها من فيتامين د طبقاً لبعض الحالات الخاصة

  • يوصى بـ 50000 وحدة دولية أسبوعياً لمدة تصل لـ 12 اسبوع للبالغين الذين يعانون من نقص حاد بفيتامين د.
  • يوصى بـ 700 وحدة دولية يومياً لمدة تصل لـ 3 سنوات للأشخاص المعرضين لفقدان أسنانهم.
  • يوصى بـ 400 إلى 1000 وحدة دولية يومياً لمدة تصل لـ 36 شهر لتجنب حدوث هشاشة العظام.
  • يوصى بـ 600 وحدة دولية يومياً للحوامل والمرضعات.

نقص فيتامين د

يؤدي نقص فيتامين د إلى العديد من المشاكل الصحية خاصة العظام والعضلات، ويؤدي نقص فيتامين د إلى الكساح أو ما يعرف بلين العظام لدى الرضع والأطفال.

وكما يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات فيتامين (د) إلى هشاشة العظام وزيادة خطر التعرض لكسور العظام، وخاصة لدى كبار السن، وتحدث هشاشة العظام عند فقد العظام الكالسيوم والمعادن الأخرى، مما يجعلها هشة وأكثر عرضة للكسر، حيث يساعد فيتامين (د) الجسم على امتصاص الكالسيوم وضبط نسبته بالدم كما ذكرنا.

ووجد أن هناك عدد من الأمراض المرتبطة بانخفاض مستويات فيتامين (د) مثل زيادة خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، وعدم القدرة على التركيز وضعف الإدراك لدى كبار السن، وزيادة معدل الإصابة بالربو لدى الأطفال، حيث تُشير الأبحاث إلى أن فيتامين (د) يمكن أن يلعب دورا في الوقاية والعلاج من عدد من الحالات المرضية المختلفة كما ذكرنا.

ADVERTISEMENT

هل نقص فيتامين د يؤخر الدورة ؟

استطاعت بعض الأبحاث أن تحدد وجود مستقبلات لفيتامين د في الرحم والمبيض والمشيمة، وهذا يوضح أن فيتامين د له تأثير على الدورة الشهرية لدى السيدات، مما يدل على أن فيتامين د يلعب دورا في عملية الإنجاب، وأن نقص فيتامين د قد يسبب عدم انتظام للدورة الشهرية، فقد يؤثر على طول مدتها مما يعني اضطراب التبويض.

فيتامين د وعلاجه لآلام الدورة الشهرية

تشير بعض الدراسات إلى أن نقص فيتامين د قد يتسبب في عسر الطمث، وهو الآلام المصاحبة للدورة الشهرية، وقد قام عدد من العلماء بإجراء اختبار على 40 سيدة تعاني من آلام الدورة الشهرية، وقاموا بتقسيمهم لمجموعتين، مجموعة تم إعطائها فيتامين د بجرعات عالية والمجموعة الأخرى تم إعطائهم دواء وهمي، ولاحظ العلماء تحسن ألم الدورة الشهرية لمجموعة السيدات اللاتي تناولن فيتامين د وذلك يفسر زيادة آلام الدورة لمن يعانين من نقص فيتامين د.

وبعد أن تعرفنا على إجابة سؤالك هل نقص فيتامين د يؤخر الدورة ، فمن المهم تناول المواد الغذائية الغنية بالفيتامينات  والتي تساعد الجسم على أداء وظائفه الحيوية بكفاءة، وإذا استمر عدم انتظام الدورة، فعليكِ متابعة الطبيب، وفي نهاية المقال نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة لبنى زيتون
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد