3 مشروبات لعلاج ضيق التنفس وطرق طبيعية أخرى

مشروبات لعلاج ضيق التنفس
مشروبات لعلاج ضيق التنفس

مواجهة صعوبة في التنفس قد تتسبب في الشعور بالذعر والقلق طول فترة استمرار المشكلة، ولا يفضل الكثير الاعتماد على الأدوية، لذا يبحث البعض عن طرق طبيعية يمكن أن تساعدهم في علاج هذه المشكلة، ومنها المشروبات، لذا لنتعرف سوياً من خلال الفقرات التالية على بعض المشروبات لعلاج ضيق التنفس وبعض الطرق والنصائح الطبيعية والمنزلية الأخرى التي يمكن أن تساعد.

ADVERTISEMENT

مشروبات لعلاج ضيق التنفس

لا توجد أدلة كثيرة تُشير لوجود مشروبات معينة يمكن تناولها والتخلص من مشكلة ضيق التنفس على الفور، ولكن ووفقاً للبيانات المتوفرة، توجد بعض المشروبات التي يمكن أن تساعد في تخفيف حدة المشكلة، وتتضمن أبرز المشروبات لعلاج ضيق التنفس ما يلي:

1- القهوة السوداء

شرب القهوة السوداء يمكن أن يساعد في تخفيف حدة مشكلة ضيق التنفس، حيث يعمل الكافيين الموجود بها على تقليل ضيق العضلات الموجود في مجرى الهواء التي تتسبب في حدوث صعوبة التنفس.

ADVERTISEMENT

وتُشير دراسة مرجعية تم إصدراها عام 2010 أن الكافيين يمكن أن يحسن بشكل ما من وظائف مجرى التنفس لدى الأشخاص المصابين بمرض الربو، وهذا يمكن أن يساعد في تحسين التنفس، ولكن يجب التنويه إلى أن شرب الكثير من القهوة يمكن أن يزيد من معدل ضربات القلب، لذا يجب الانتباه.

2- الزنجبيل

شرب الزنجبيل مع ماء ساخن أو تناوله وهو ظازج يمكن أن يُحسن من صعوبة التنفس التي تحدث نتيجة حدوث عدوى في الجهاز التنفسي، حيث اقترحت بعض الدراسات أن الزنجبيل يمكن أن يكون فعال في محاربة ما يُعرف باسم الفيروس المخلوي التنفسي Respiratory Syncytial Virus، وهو من الأسباب الشائعة لحدوث الالتهابات التنفسية.

ADVERTISEMENT

3- الكركم

يحتوي الكركم على خصائص مضادة للالتهابات التي يمكن أن تساعد في الوقاية من الالتهابات، حيث يحتوي على مادة الكركمين التي تساعد في محاربة الردود التحسسية وتقلل من إفراز الهيستامين، وبالتالي تقليل مشكلة قصور أو ضيق التنفس.

تنويه: لا توجد أبحاث علمية كافية تدعم جميع الفوائد والمشروبات السابق ذكرها، وما زالت هذه الفوائد بحاجة للمزيد من الدراسات، لذا ننصح باستشارة الطبيب أولاً قبل تجربة أي منهم لتجنب حدوث أي مشاكل صحية غير متوقعة.

علاجات منزلية أخرى لضيق التنفس

بعد معرفة أبرز المشروبات لعلاج ضيق التنفس، لنتعرف على بعض الطرق الطبيعية الأخرى والتي يمكن القيام ببعضها في المنزل لتخفيف حدة مشكلة ضيق التنفس:

ADVERTISEMENT

الإقلاع عن التدخين:

يزيد التدخين أو التعرض للتدخين السلبي من حدة مشكلة ضيق التنفس، لذا يُنصح بالإقلاع عن التدخين لتجنب التعرض لهذه المشكلة، حيث أن التدخين قد يتسبب في حدوث ضيق التنفس ويزيد من خطر الإصابة بأمراض في الرئة وقد يؤدي للوفاة المبكرة. ويمكن استشارة طبيب لمعرفة طرق فعالة يمكن أن تساعد في الإقلاع عن التدخين، ويُنصح أيضاً بتجنب أي تدخين سليي وأي مواد كيميائية أو ملوثات أخرى.

ممارسة الرياضة:

ممارسة الرياضة سواء في المنزل أو في صالة رياضية بصورة منتظمة يقوي من العضلات والرئة، وفي حالة زيادة قوة العضلات، يُصبح احتياجها للأكسجين أقل وتقوم بإفراز ثاني أكسيد الكربون بصورة أكبر، وهذا سوف يساعد في تحسين مجرى تدفق الهواء، وسوف يؤدي هذا إلى سهولة ممارسة الأنشطة اليومية بدون التعب أو التعرض لقصور التنفس. كما تساعد الرياضة في فقدان الوزن، والذي يُعتبر من أبرز أسباب التعرض لضيق وقصور التنفس في المقام الأول.

تجربة تقنيات الاسترخاء:

تتضمن تقنيات الاسترخاء التي يمكن تجربتها الكثير من الخيارات، فيمكن تجربة إحدى تطبيقات الاسترخاء التي يمكن تحميلها على الهاتف واستخدامها في أي وقت، أو تجربة تقنية استرخاء العضلات التدريجي، حيث تقوم بشد ثم إرخاء كل مجموعة من العضلات في الجسم. وهذه التقنيات يمكن أن تساعد في تقليل التوتر وتحفز من التنفس ببطء وبعمق، مما يمكن أن يساعد في تقليل حدوث مشاكل التنفس.

ADVERTISEMENT

التنفس أثناء غلق الشفتين:

إلى جانب المشروبات لعلاج ضيق التنفس التي سبق ذكرها، يمكن استخدام تقنية التنفس مع غلق الشفتين، وهي تقنية تنفس تساعد في إبطاء التنفس، كما تساعد في تحرير كل الهواء القديم الموجود في الرئتين، مما يسمح بدخول هواء نقي وجديد. ولتنفيذ هذه التقنية، قم بالشهيق من الأنف لمرتين، ثم قم بالضغط على الشفتين وغلقهما، ثم قم بالزفبر من خلال الفم لأربع مرات.

الانحناء للأمام:

تساعد بعض وضعيات الجسم المعينة في جعل التنفس أسهل، فيمكن الجلوس على كرسي ووضع القدم مسطحة على الأرض، ثم الانحناء للأمام، مع وضع الكوعين في وضع راحة فوق الركبتين، واحرص على إرخاء العنق والكتفين أثناء الشهيق والزفير.

استخدام مروحة:

أشارت بعض الدراسات إلى أن التعرض لهواء بارد من مروحة يمكن أن يساعد في تحسين التنفس وتخفيف حدة قصوره، ويمكن استخدام إحدى المراوح اليدوية وتحريكها أمام الوجه لحين تحسن معدل التنفس.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد