فوائد الكركم للجسم وهل يمكن استخدامه لعلاج القولون؟

فوائد الكركم
فوائد الكركم

تعرف معنا من خلال جولة المعلومات التالية على أهم الحقائق الغذائية المتعلقة بالكركم، وفوائد الكركم الصحية المتعددة لأجزاء الجسم المختلفة، بالإضافة إلى ما توصلت إليه الأبحاث في أهميته للنساء وعلاج أشهر مشاكل الجهاز الهشمي، ومعلومات أخرى مفيدة لك ولصحتك.

ADVERTISEMENT

نبذة عن الكركم

الكركم هو نوع من أنواع التوابل الشهيرة، يتم استخراجه من جذور نبات الكركم الطويل Curcuma longa، ويحتوي على مادة تُعرف بإسم الكركمين، التي تُعتبر المادة البارزة أو الفعالة في الكركم.

ونظراً لاحتواء الكركم على خصائص مضادة للالتهابات ومضادات للأكسدة، يمكن استخدامه في العديد من الاستخدامات العلاجية والطبية مثل تقليل التورم. والكركم له طعم دافئ ومر بنسبة ما، وعادة ما يُستخدم لإضافة النكهة للطعام أو لتلوي مسحوق الكاري أو الخردل (المسطردة) أو الزبدة وبعض أنواع الجبن.

القيمة الغذائية للكركم

وفقاً لبيانات وزراة الزراعة الأمريكية USDA تحتوي ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم على القيم الغذائية التالية:

ADVERTISEMENT
  • 29 سعر حراري.
  • 0.31 جرام من الدهون.
  • 0.3 جرام من السكر.
  • 0.91 جرام من البروتين.
  • 2.1 جرام من الألياف.
  • 6.31 جرام من الكربوهيدرات.
  • 16% من نسبة الحديد المطلوبة يومياً.
  • 3% من نسبة فيتامين سي اليومية.
  • 26% من نسبة المنجنيز المطلوبة يومياً.
  • 5% من نسبة البوتاسيوم المطلوبة يومياً.
  • 16% من نسبة الحديد المطلوبة يومياً.

فوائد الكركم لأجزاء الجسم المختلفة

اشتهر الكركم بسبب فوائده الصحية المختلفة والمتعددة للجسم، وإليكم أبرز الفوائد التي يقدمها لأجزاء الجسم المختلفة:

1- البشرة

يمكن أن يساعد الكركم في الحفاظ على نضارة البشرة، ويقلل من الندوب والجروح المصاحبة لبعض حالات الجلد مثل حب الشباب، كما أنه مفيد لأصحاب البشرة الدهينة بشكل خاص، ويساعد أيضاً في علاج بعض الحالات الجلدية مثل الصدفية والبهاق.

2- الشعر

أثبتت بعض الدراسات أن الكركم يمكن أن يساعد في زيادة كثافة الشعر، وحل مشكلة الشعر الخفيف، كما أنه يمكن أن يساهم في التخلص من مشكلة قشرة الشعر.

3- الأسنان

يمكن أن يساعد الكركم في تخفيف التهابات الأسنان، ويقلل من البكتيريا التي تؤدي لحدوث تسوس الأسنان، ويمكن استخدامه أيضاً في إزالة البلاك والبكيتريا الضارة داخل الفم، وتُشير بعض التقارير إلى إمكانية استخدامه في تبييض الأسنان، ولكن هذه الأمر ما زال يحتاج للدراسة والإثباتات.

ADVERTISEMENT

4- القلب والشرايين

يحتوي الكركمين، المكون الرئيسي للكركم، على خصائص مضادة للالتهابات ومضادات للأكسدة يمكن أن تساعد في تعزيز صحة القلب والشرايين، فقد يساعد الكركمين في تحسين وظائف عضلات القلب وقوة التحمل لدى مرضى القلب، كما يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بتصلب الشرايين، وفقاً لبعض الدراسات.

5- الكبد

يمكن أن يساعد الكركم في تحسين وظائف الكبد وتقليل فرص الإصابة بتليف الكبد، كما يقوم بتحفيز الجهاز الليمفاوي ويساعد في التخلص من السموم الضارة بالكبد. وعلى الرغم من أن بعض الدراسات تُشير أيضاً إلى إمكانية أن يساعد الكركم في الوقاية من الإصابة بأمراض الكبد الدهنية، إلا أن هذه الفوائد لا زالت بحاجة لمزيد من الدراسات والإثباتات.

6- فوائد الكركم للمعدة

وفقاً لعدد من الدراسات، يمكن أن يكون الكركم، بسبب خصائصه المضادة للالتهابات والأكسدة، مفيداً للمعدة كالتالي:

  • يمكن أن يساعد الكركم في تخفيف حرقة المعدة.
  • يساعد في تحسين عملية الهضم.
  • يمكن أن يساعد في تخفيف آلام المعدة.
  • تُشير الأبحاث إلى أن عناصر المنجنيز والبوتاسيوم الموجودين بالكركم، يمكن أن يساعدا في تخفيف الإسهال.
  • يمكن أن يقلل من غازات البطن.
  • يمكن أن تساعد العناصر الغذاية الهامة الموجودة في الكركم في تخفيف الغثيان الذي قد يكون مصاحباً لمشاكل المعدة أحياناً.

فوائد الكركمين للقولون

وجدت إحدى الدراسات التي تم إجراؤها على بعض الحيوانات أن الكركمين له تأثير إيجابي على وظائف الجهاز الهضمي، حيث أشارت نتائج هذه التجربة إلى إمكانية استخدام الكركم لتخفيف وعلاج أعراض القولون العصبي، ولكن ما زال الأمر يحتاج للمزيد من الدراسات.

ADVERTISEMENT

ووجدت دراسة أخرى تم إجراؤها عام 2004 أنه عند استخدام بعض المشاركين المصابين بالقولون العصبي لحبوب الكركمين كل يوم لمدة 8 أسابيع، كان هناك تحسن وانخفاض في ألم المعدة وتحسن في حركة الأمعاء أيضاً لدى هؤلاء المشاركين.

كما تم ربط الكركم بإمكانية استخدامه من أجل تحسين بعض المشاكل الأخرى المرتبطة بالجهاز الهضمي مثل القولون التقرحي، حيث اقترحت دراسة طبية أن إضافة الكركمين إلى العلاج المعتاد لهذه الحالة يمكن أن يخفف من الأعراض.

وعلى الرغم من هذه النتائج الإيجابية، إلا أن الأمر ما زال يحتاج للمزيد من الدراسات والأبحاث لمعرفة مدى آمان وفاعلية استخدام الكركم كعلاج لمثل هذه المشاكل الهضمية.

فوائد الكركم في الطهي

إلى جانب الفوائد العديدة التي تم ذكرها سابقاً، يمكن استخدام الكركم في الطهي بالأشكال التالية للاستفادة منه ومن فوائده:

ADVERTISEMENT
  • يمكن إضافة الكركم للحساء والصلصات وأطباق اللحوم والبسكويت ومستحضرات الأرز وكتوابل للعديد من الأطباق.
  • يمكن إضافة الكركم إلى العصائر لأنها تعطيها طعمًا حلوًا فريدًا، إلى جانب الفوائد الصحية.
  • يمكن شرب الحليب الدافئ الممزوج بملعقة صغيرة من الكركم لتوفير الراحة من الحمى والبرد ويعمل كمسكن طبيعي ممتاز.
  • يمكن خلط ملعقة صغيرة من الكركم بالماء الدافئ لعمل الشاي، حيث يقدم هذا الشاي فوائد صحية ويساعد أيضًا في ضمان تألق البشرة.

فوائد الكركم مع الزنجبيل

الزنجبيل والكركم نباتات لها العديد من الخصائص الطبية المفيدة، ويمكن تناولهما بطرق مختلفة كلاً على حدا، وعلى الرغم من قلة الأبحاث الطبية التي تدعم فوائد تناول الزنجبيل والكركم، إلا أن النتائج التوفرة تُشير إلى أن تناولهما معاً يمكن أن يقدما للجسم الفوائد التالية:

  • تقليل الالتهابات، حيث يحتوي الكركم والزنجبيل على خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تخفيف الالتهابات.
  • تسكين الألم، حيث أشارت بعض الدراسات إلى إمكانية استخدام الكركم والزنجبيل في تخفيف الألم، وخاصة المصاحب لالتهاب المفاصل.
  • تعزيز المناعة، حيث يتناول العديد خليط الزنجبيل مع الكركم لتحسين قدرة الجهاز المناعي، خاصة عند بدء ظهور أي أعراض للبرد، وأظهرت بعض الأبحاث أن الزنجبيل بشكل خاص يساعد بشكل كبير في تحسين المناعة.
  • تخفيف الغثيان المرتبط ببعض المشاكل الهضمية.

ولكن يجب أن نذكركم أن هذه الفوائد ما زالت تحتاج للمزيد من الدراسات لإثبات فاعليتها، ولا يُفضل تناول هذا المشروب بدون استشارة الطبيب أو في حالة وجود أي مشاكل في الجهاز الهضمي.

قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد