مشاكل المستشفيات الأكثر شيوعا التي يواجهها المرضى

مشاكل المستشفيات
عند الدخول إلى المستشفى تعرف على أنك ستواجه العديد من المشاكل الصحية ، والجراثيم ، لذا يرجى الحذر جيداً ، للحفاظ على صحتك جيداً تعرف على أهم مشاكل المستشفيات التي يجب أن تنتبه لها وتتغلب عليها.

ADVERTISEMENT

جميعنا عندما ندخل المستشفيات نشعر بالتوتر والرعب والبعض يعاني من مضاعفات خطيرة مثل النزف الدموي والعدوى لذا نقدم لكم نصائح لدفع العدوى ونصائح لتجنبها.

أكثر مشاكل المستشفيات انتشارا

العدوى

من مشاكل المستشفيات الأكثر شيوعاً ، هي انتقال البكتيريا والعدوى الفيروسية فالاهتمام بالنظافة وبالتعقيم في بعض المستشفيات لا يكون بالشكل الكافي اللازم لمكافحة المرض، فوفقاً لإحصائيات مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي، فإن 1.7 مليون مركز صحي في الولايات المتحدة يصاب فيه المرضى بنسة 22 % بعد إجراء العمليات الجراحية بنوع من العدوى مثل التهاب الجروح و 32 بالمائة التهاب المسالك البولية وباقي النسبة بين التهاب الرئتين والدم.

أسباب العدوى في المستشفيات

تحدث العدوى بسبب أنواع البكتيريا المختلفة التي توجد على الأسطح مثل المكورات العنقودية والبكتيريا الذهبية، وهو نوع من البكتيريا الذي يقاوم المضادات الحيوية.

ADVERTISEMENT

الحل ؟

  • من الصعب أن نقول لك ألا تدخل المستشفى ولكن من الأفضل السؤال على مستوى النظافة والخدمة الذي تقوم به المستشفى قبل الدخول إليها.
  • تأكد من إعطاء طبيبك لك أدوية مضادات حيوية خصوصاً بعد العمليات الجراحية لقتل البكتيريا.
  • تأكد من أن العاملين يقومون بغسل أيديهم قبل التعامل معك ومنهم الأطباء والممرضين.

الالتهاب الرئوي

الإصابة بـ الالتهاب الرئوي هو من أكثر مشاكل المستشفيات شيوعاً لمدى المرضى، خصوصاً في غرف العناية أو الرعاية المركزة، وحسب تقديرات المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض فإن نسبة 33 بالمائة من المرضى تتدهور حالتهم بسببه.

أسباب الإصابة بالالتهاب الرئوي في المستشفى

  • التنفس بطريقة عميقة جداً للحصول على الهواء بعد الخروج من العملية يسبب دخول البكتيريا والمكيروبات إليك ، لشعورك بأنك لا تستطيع التنفس.
  • المدخنون هم الأكثر عرضة لمثل هذه المشاكل التنفسية في الرئة.
  • من الممكن أن يحدث بعد التخدير مثل السعال وغيره من المشاكل.
  • الإصابة بمشاكل في المعدة والتهابات قد تزيد من فرص الإصابة التهابات في الرئتين.

الحل ؟

  • نظم تنفسك وخذ نفس من 10 إلى 15 دقيقة كل ساعة.
  • إن كنت من المدخنين فمن الأفضل الإقلاع قبل إجراء العملية من أسبوع إلى أسبوعين.
  • راجع مع طبيبك مواعيد تناول الوجبات والمشروبات.

تخثر الدم في الأوردة

من أخطر المشاكل التي يواجهها البعض هي تخثر الدم في الأوردة وما يعرف DVT، ويحدث في منطقة الساق بالفخذ، وتحمر الساقين لأنه يحدث قطع لإمداد الدم في الجسم ووصول الأكسجين إلى الساقين، وتصل الإصابة إلى نسبة 25 بالمائة من المرضى، ونسبة أكثر قد تصل إلى 50 بالمائة يصابون بهذا النوع بعد عمليات استبدال المفاصل.

أسباب تخثر الدم

  • قلة الحركة في السرير، تجعل الدورة الدموية غير نشطة في الجسم وتضعف منها.
  • مشاكل عند التخدير مثل الاسترخاء ، مما يجعل الدورة الدموية بطيئة في الجسم وتتجلط في الساقين.
  • الإصابة بما يعرف بصدمة الجراحة وهو قصور في وصول الدورة الدموية إلى الشرايين والأوردة، وكذلك الإصابة بنوع من برودة الأطراف والعطش.
  • التعرض لكسر في السابق.

الحل ؟

  • إعطاء حقن سيولة في الدم هو علاج وقائي لعدم حدوث تجلط.
  • في بعض الحالات التي تستطيع فيها الوقوف والتحرك، يطلب منك الطبيب ممارسة المشي لتنشيط الحركة الدموية.

النزيف الدموي

من أكثر المشاكل الأكثر حدوثاً في المستشفى هي الإصابة بنزيف دموي بعد الجراحة.

الأسباب

بسبب إعطاء المريض أدوية سيولة الدم مثل الإسبرين والإيبربوفرين لمدة أسبوع أو أسبوعين قبل الجراحة.

ADVERTISEMENT

الحل ؟

  • قم بعمل اختبار للدم يعرف باختبار السيولة قبل العملية للتأكد من أن سيولة دمك ممتازة.
  • أخبر الطبيب بكل شيء حتى لو أزلت ضرس العقل ليأخذ طبيب التخدير احيتاطاته حول النزف.

مضاعفات التخدير

ليست جميع الحالات مثل بعضها لذا فإن بعض الأشخاص يحتاجون إلى التخدير الكلي والبعض الآخر يحتاج إلى التخدير الموضعي ، حسب الحالة الصحية للمريض، ولكن المشكلة في أن بعض الأشخاص يعانون من حساسية من التخدير لذا وجب التعرف على إن كان احد أفراد العائلة يعاني من حساسية التخدير أم لا والتحدث مع الطبيب.

الأدوية الخاطئة وجرعاتها

يقابل المرضى في بعض المستشفيات خطأ عند وصف الدواء، إما بوصف الدواء غير الصحيح بسبب كتابة الطبيب غير المفهومة أو بنسيان أخذ الدواء أكثر من مرة أو أن الجرعة التي حصل عليها الطبيب هي أعلى من الطبيعي، والبعض يحدث له أن الدواء الذي يؤخذ لمرض معين يتفاعل مع دواء آخر، مما يعرض صحة الأشخاص للخطر.

الحل ؟

  • ضع الأدوية الخاصة بك في حقيبة بلاستيكية وتعرف على مواعيدها.
  • تعرف على مواعيدها وتوقيتاتها أو اطلب من شخص مثل أحد أفراد الأسرة أن يعرف جميع الأشياء عن الدواء.
  • تحدث مع الممرضة عند إعطائك الدواء في أن الجرعة التي أخذتها غير صحيحة أو زائدة أو أنك نسيت مرة الجرعة، فالتحدث مع الممرضة مهم والتي بدورها ستعود إلى الطبيب.
  • اختر الطبيب الذي تثق به لتتحدث معه عن حالتك الصحية قبل دخول المستشفى وبإمكانك التحدث معه عن الأدوية التي تأخذها.

في الختام؛ ولتحصل على الدعم كله تحدث مع عائلتك للتخلص من الشعور بالتوتر، وهذه النصائح تفيدك لحماية صحتك عند وجودك في المستشفى وتكون بصحة وعافية، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

اقرأ أيضاً

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أمنية قلاوون
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.webmd.com/a-to-z-guides/features/before-surgery-your-top-six-hospital-risks#1 https://www.webmd.com/a-to-z-guides/features/before-surgery-your-top-six-hospital-risks#2 https://www.webmd.com/a-to-z-guides/features/before-surgery-your-top-six-hospital-risks#3 https://www.webmd.com/a-to-z-guides/features/before-surgery-your-top-six-hospital-risks#4 https://www.webmd.com/a-to-z-guides/features/before-surgery-your-top-six-hospital-risks#5 https://www.webmd.com/a-to-z-guides/features/before-surgery-your-top-six-hospital-risks#6
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد