ADVERTISEMENT

مدة علاج نقص فيتامين د والجرعة اليومية اللازمة منه

مدة علاج نقص فيتامين دنقص فيتامين د أمر لا تريد تجربته حيث أن فيتامين د يساهم في العديد من الوظائف الحيوية ويساهم في صحة العظام، لكن إذا كنت بالفعل تعاني من نقص الفيتامين فعليك معرفة مدة علاج نقص فيتامين د حتى تأخذ جميع الاحتياطات أثناء خطة العلاج، فعزيزي القارئ تابع معنا هذا المقال.

نبذة عن فيتامين د

يحتاج كل شخص إلى الحصول على مستويات كافية من الفيتامينات اللازمة لجسمه، حيث أن الفيتامينات هي مركبات لا يقوم الجسم بإنتاجها بنفسه ولكنها لازمة لقيامه بالعديد من الوظائف الحيوية الهامة، ومن ضمن هذه الفيتامينات الضرورية لصحة الجسم هو فيتامين د.

ADVERTISEMENT

يعتبر فيتامين د هو الفيتامين الوحيد الذي يتمكن الجسم من إنتاجه من خلال تعرضه لأشعة الشمس، لذلك فهو يُعرف باسم “فيتامين الشمس”، وهو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، مما يعني أن الجسم يتمكن من تخزينه في أنسجته الدهنية.

فيتامين د له فوائد صحية هامة للجسم، خاصة أنه يلعب دورًا أساسيًا في تحسين قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، مما يحافظ على صحة العظام وبنائها بالشكل السليم، وإلى جانب الحصول على فيتامين د من خلال أشعة الشمس، فإنه يمكن أيضًا الحصول عليه من خلال تناول بعض الأطعمة الغنية بفيتامين د، وكذلك تناول المكملات الغذائية.

نقص فيتامين د

قد يعاني بعض الأشخاص من مشكلة نقص فيتامين د نتيجة عدم الحصول على مستويات كافية منه، وقد ركز الباحثون على عواقب نقص فيتامين (د) ووجدوا أنه قد يؤدي إلى حدوث عددًا مثيرًا للقلق من المشكلات الصحية ومن أهمها الكساح، إلى جانب حدوث بعض الأمراض الأخرى مثل هشاشة العظام، بعض أنواع السرطان، أمراض القلب والأوعية الدموية، أمراض المناعة الذاتية، أمراض الأمعاء الالتهابية، بعض الاضطرابات النفسية والسمنة.

لذا من الضروري أن يلجأ الشخص إلى تعويض نقص فيتامين د، ولكن لن يتم ذلك من خلال التعرض لأشعة الشمس فقط، ولكن سيحتاج الشخص أيضًا لنظام غذائي غني بفيتامين د، وتناول المكملات الغذائية إذا لزم الأمر.

ADVERTISEMENT

مدة علاج نقص فيتامين د

يهدف علاج نقص فيتامين (د) إلى وصول مستوى فيتامين (د) في الدم بحيث يصبح أعلى من 30 نانوغرام/مللي، فمن المحتمل أنك ستحتاج إلى حبوب فيتامين د لرفع مستوياته؛ لأنه من الصعب الحصول على كمية كافية من الفيتامين من النظام الغذائي فقط، كما أن التعرض الزائد للشمس يمكن أن يسبب سرطان الجلد.

تعتمد مدة علاج نقص فيتامين د على عمر الشخص، ومدى انخفاض مستوى فيتامين (د) في الدم، وكذلك الحالة الصحية لكل شخص والمشاكل الصحية التي نتجت عن انخفاض مستوياته في معظم الأحيان، وعادة ما تتراوح مدة العلاج من شهرين إلى ثلاثة شهور تقريباً، وقد تزيد أو تقل تبعاً لتوصيات الطبيب.

إذا كنت تعاني من نقص فيتامين د سوف تحتاج أولاً إلى تناول مستويات أعلى من الكميات المُوصى بها من فيتامين (د)، ثم تتبع الجرعات اليومية العادية بمجرد وصول مستوى الفيتامين لمستواه الطبيعي.

الجرعة اليومية اللازمة من فيتامين د

تعتمد الجرعة اليومية اللازمة لكل شخص من فيتامين د على العمر، وتتمثل فيما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الأطفال من عمر سنة إلى 18 سنة: 600 وحدة دولية يومياً.
  • البالغين من 19 إلى 70 سنة: 600 وحدة دولية يومياً.
  • الأشخاص أكبر من 71 سنة: 800 وحدة دولية يومياً.

آثار علاج نقص فيتامين د

يساعد علاج نقص فيتامين (د) على تحسين صحة العظام والعضلات، وتحسين حالة المرضى الذين يعانون من سرطان الغدد الليمفاوية ويتلقون علاج فيتامين (د) حيث أنهم قد يجدون الكثير من الكالسيوم في الدم أو البول، وسوف يساعدك إجراء تحليل فيتامين د بشكل منتظم على رصد مستوياته والانتباه لمشكلة نقصها منذ البداية حتى يمكنك تجنب الإصابة بأي مشاكل صحية خطيرة.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على مدة علاج نقص فيتامين د ننصحك بتناول المكملات الغذائية فقط تحت إشراف الطبيب، حتى لا تعرض نفسك للإصابة بأي آثار جانبية أخرى، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ ندى ممدوح
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد