فوائد مانغوستين الصحية وهل تساعد في خسارة الوزن؟

فوائد مانغوستين - مانجوستين
فوائد مانغوستين

أصبح العديد من الأشخاص يميلون لتجربة أنواع مختلفة من النباتات والفاكهة الإستوائية، ومن أشهر هذه الأنواع في الوقت الحالي هو المانغوستين أو المانجوستين، فما هو المانغوستين؟ وما فوائد نبات وفاكهة المانغوستين؟ وهل تحمي من الإصابة بالسرطان؟ وتساعد في خسارة الوزن؟ تعرفوا على إحابات كل تلك الأسئلة وأكثر من المقال التالي، بالإضافة لبعض أضرارها وأسعارها في الأسواق.

ADVERTISEMENT

ما هو مانغوستين؟

المانغوستين أو المانجوستين (الاسم العلمي: جوز جندم) هو نبات يُستخدم لصنع بعض الأدوية، وتُعتبر فاكهة مانغوستين هو أكثر جزء يتم استخدامه من هذا النبات، ولكن تُستخدم الأجزاء الأخرى مثل البذور والأوراق واللحاء أيضاً لأغراض مختلفة.

وفاكهة مانجوستين هي فاكهة استوائية لها طعم حلو ممزوج بنكهة حمضية خفيفة، يتم زراعتها في جنوب شرق آسيا، ولكن يمكن إيجادها في مناطق استوائية أخرى حول العالم.

كما تُعرف هذه الفاكهة أحياناً بإسم المانجوستين الأرجواني، بسبب اللون الأرجواني الداكن الذي يظهر على القشرة عند نضج الفاكهة، ولكن عادة ما يكون الجزء الداخل لهذه الفاكهة أبيض اللون.

ADVERTISEMENT

القيمة الغذائية لمانجوستين

كما ذكرنا سابقاً تُعتبر الفاكهة هو أكثر جزء يتم استخدامه من النبات، حيث تقدم هذه الفاكهة العديد من الفوائد الصحية بسبب احتوائها على العديد من المغذيات والألياف، بالإضافة لعدد كبير من مضادات الأكسدة، ويحتوي كوب من هذه الفاكهة أو ما يقرب من 196 جرام من النوع المعلب على ما يلي:

  • 143 سعر حراري.
  • 35 جرام من الكربوهيدرات.
  • 3.5 جرام من الألياف.
  • جرام واحد من الدهون.
  • جرام واحد من البروتين.
  • 9% من كمية فيتامين سي التي يحتاجها الجسم يومياً.
  • 15% من حمض الفوليك المطلوب يومياً.
  • 6% من فيتامين ب2.
  • 7% من فيتامين ب1 أو الثيامين.
  • 7% من نسبة النحاس المطلوبة.
  • 10% من المنجنيز.
  • 6% من المغنيسيوم.

فوائد فاكهة مانغوستين

تتضمن فوائد فاكهة مانغوستين ما يلي:

1- مليئة بالمغذيات

تُعتبر هذه الفاكهة من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية، ولكن توفر العديد من المغذيات الأساسية التي يحتاجها الجسم، حيث تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة للحفاظ على بعض وظائف الجسم الأساسية، بما في ذلك تصنيع الحمض النووي وتقلص العضلات وسرعة شفاء الجروح، بالإضافة إلى تقوية المناعة وإرسال إشارات الأعصاب.

2- غنية بمضادات الأكسدة

يحتوي النبات والفاكهة على مضادات أكسدة فريدة من نوعها، تساعد في تقليل الآثار الضارة الناتجة عن الجزيئات الحرة المرتبطة ببعض الأمراض المزمنة. وتحتوي هذه الفاكهة على مضاد للأكسدة يُعرف بإسم الزانثون، ووفقاً لبعض الدراسات، يُعتبر هذا المركب هو المسئول عن بعض أهم فوائد هذه الفاكهة، كما يمكن أن يساعد هذه المركب على تقليل الالتهابات، ولكن ما زال الأمر يحتاج للمزيد من الدراسات والتجارب.

ADVERTISEMENT

3- نسبة عالية من الألياف

تحتوي هذه الفاكهة على نسبة مرتفعة من الألياف، والتي تقدم العديد من الفوائد، فوفقاً لبعض الدراسات يمكن أن يقلل النظام الغذائي الذي يحتوي على كمية كبيرة من الألياف من استجابة الجسم الالتهابية، وبالتالي الوقاية من العديد من الأمراض، ولكن ما زال هذا الأمر يحتاج إلى أبحاث أكثر.

4- التحكم في سكر الدم

أشارت بعض الدراسات التي تم إجراؤها على الحيوانات أن عنصر الزانثون الموجود في هذه الفاكهة يمكن أن يساعد في الحفاظ على سكر الدم في مستوى صحي وطبيعي.

كما أشارت بعض الدراسات الأخرى التي تم إجراؤها على بعض السيدات اللاتي تعانين من السمنة، إلى أن تناول كمية معينة من مكمل المانجوستين، ساعد بشكل كبير في تقليل مقاومة الأنسولين وخطر الإصابة بمرض السكري. وتحتوي هذه الفاكهة على نسبة كبيرة من الألياف، كما ذكرنا سابقاً، التي تساعد على استقرار مستوى سكر الدم.

5- تقوية جهاز المناعة

يساعد فيتامين سي والألياف الموجودين في هذه الفاكهة على تقوية جهاز المناعة، حيث تدعم الألياف البكتيريا الصحية الموجودة في الأمعاء، ويساعد فيتامين سي في تحسين وظائف الخلايا المناعية. كما تحتوي بعض عناصر النبات على خصائص مضادة للبكتيريا والتي يمكن أن تساعد الجهاز المناعي في محاربة البكتيريا الضارة.

ADVERTISEMENT

6- الحفاظ على صحة البشرة

اقترحت بعض الدراسات على الحيوانات أن استخدام مكملات المانجوستين يمكن أن يوفر حماية للبشرة والجلد ضد الأشعة فوق البنفسجية التي تضر الجلد نتيجة التعرض لأشعة الشمس. كما وجدت بعض الدراسات الأخرى أن استخدام المكمل بشكل يومي يزيد من مرونة الجلد ويقلل من تجمع وتراكم الجزيئات الضارة على الجلد، التي تتسبب في شيخوخة البشرة، ولكن ما زالت هذه الفوائد بحاجة للمزيد من الأبحاث لتأكيد فاعليتها ومدى آمانها.

7- الحفاظ على صحة القلب والدماغ

وفقاً لعدد من الدراسات، يمكن أن يساعد مستخلص هذا النبات في تقليل عوامل خطورة الإصابة بأمراض القلب مثل ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية، كما يمكن أن يساعد هذا المستخلص في منع حدوث أي تدهور عقلي، ويقلل من التهابات الدماغ، ولكن معظم هذه الدراسات تم إجراؤها على الحيوانات، وما زالت هذه الفوائد تحتاج للعديد من الإثباتات.

ADVERTISEMENT

هل يساعد المانغوستين في محاربة السرطان؟

أثبتت الدراسات أن هناك صلة بين اتباع الأنظمة الغذائية الغنية بالخضراوات والفواكه مثل المانجوستين، وبين انخفاض مؤشرات الإصابة بالسرطان. كما أن مكونات هذا النبات تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تساعد في محاربة ومنع انتشار أي خلايا سرطانية.

وكما ذكرنا سابقاً يحتوي المانغوستين على عنصر الزانثون، والذي أثبتت بعض الدراسات التجربية أنه يمكن أن يثبط نمو الخلايا السرطانية، خاصة في الثدي والمعدة والرئتين.

المانغوستين لخسارة الوزن

أشارت دراسة تم إجراؤها على بعض الفئران إلى أن المجموعة التي تم إعطاؤها جرعات من مكملات المانجوستين، لم تكتسب وزن زائد، أو اكتسبت كمية صغيرة من الوزن، مقارنة بالمجموعة الأخرى. وذكرت تجربة أخرى تم إجراؤها على مجموعة صغيرة من الأشخاص أن إدخال كمية من عصير المانغوستين إلى النظام الغذائي، ساعد في تقليل مؤشر كتلة الجسم.

وعلى الرغم من ارتباط اسم فاكهة المانجوستين عادة بقدرته على المساعدة في فقدان الوزن، إلا أن الدراسات التي تبحث في العلاقة بين هذه الفاكهة والسمنة قليلة للغاية، وما زال الأمر يحتاج للمزيد من التجارب لمعرفة كيف يمكن أن تساعد هذه الفاكهة في خسارة الوزن، لذا ننصح بعدم تناول هذه الفاكهة لهذا الغرض بدون استشارة الطبيب أولاً لمعرفة هل هذا خيار آمن لك أم لا.

طريقة أكل المانجوستين

قد يكون من الصعب أحياناً إيجاد هذه الفاكهة بصورة طازجة، وتتوافر بشكل أكبر في صورة معلبة، أو يمكن أن تتوافر على شكل عصير أو مسحوق مكمل:

  • في حالة الفاكهة الطازجة، احرص على اختيار النوع الذي له قشرة ناعمة وداكنة اللون، فهذا النوع يمكن إزالة قشرته بسهولة بسكين مسنن.
  • الجزء الداخلي من الفاكهة يكون أبيض وملئ بالعصير، ويمكن تناول هذا الجزء في صورة نية أو يمكن إضافته للعصائر أو وضعه مع سلطة الفواكه.

أضرار المانجوستين

نظراً لأن هذا النبات عادة ما يتوافر على هيئة عصير أو مسحوق، فقد تطرح هذه الصور من هذا النبات بعض الأضرار الصحية، نذكر منها ما يلي:

  • يمكن أن يقلل عنصر الزانثون الموجود في المكملات العشبية من عملية تجلط الدم، وقد يتسبب هذا في حدوث مضاعفات صحية في حالة وجود مشاكل في تجلط الدم أو في حالة تناول أدوية تخثر الدم.
  • عند تناول المانغوستين عن طريق الفم لمدة طويلة يمكن أن يتسبب في الإصابة بالآثار الجانبية التالية:
    1. الإمساك.
    2. الغثيان.
    3. الانتفاخ.
    4. التقيؤ.
    5. الشعور بالتعب.
  • لا تتوافر أدلة علمية كافية تدعم مدى أمان استخدام المانجوستين للحوامل والمرضعات، لذا يُفضل عدم تناوله بدون استشارة الطبيب أولاً.

سعر المانجوستين

يختلف سعر فاكهة المانغوستين من مكان لآخر، وعلى حسب النوع، سواء طازجة أو معلبة، ولكن عادة ما يتراوح سعر الفاكهة الطازجة ما بين 100 إلى 140 جنيه مصري في الأسواق المصرية، ويمكن شراؤها أحياناً من على مواقع التسوق على الإنترنت وقد تصل لسعر 83 دولار أمريكي للعشر حبات.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد