ماذا يأكل مريض التهاب البنكرياس؟ المسموح والممنوع

ماذا يأكل مريض التهاب البنكرياس؟
ماذا يأكل مريض التهاب البنكرياس؟

ماذا يأكل مريض التهاب البنكرياس؟ ما المسموح له من الأطعمة؟ وما الذي يجب الابتعاد عنه لتجنب زيادة الألم؟ تعرفوا من التالي على القائمة الكاملة لخيارات الطعام الخاصة بمريض التهاب البنكرياس وبعض النصائح الغذائية التي يمكن أن تساعده أيضاً خلال رحلة التعافي.

ADVERTISEMENT

ماذا يأكل مريض التهاب البنكرياس؟

عادة ما يتضمن الخيار الأول لعلاج التهاب البنكرياس هو الامتناع عن تناول الأطعمة والمشروبات لعدة ساعات أو عدة أيام، وعندما يسمح الطبيب بتناول الأطعمة مرة أخرى، تكون هناك خيارات محددة مناسبة للمرضى التهاب البنكرياس.

ولاستعادة صحة البنكرياس عادة ما يجب التركيز على الأطعمة الغنية بالبروتين ومنخفضة في الدهون الحيوانية وتحتوي على مضادات الأكسدة، حيث تكون هذه الأطعمة أسهل في الهضم ولا يحتاج البنكرياس للعمل بقوة لهضمها.

ADVERTISEMENT

وتتضمن الأطعمة المسموحة لمرضى التهاب البنكرياس ما يلي:

  • اللحوم الخالية من الدهون.
  • البقوليات.
  • العدس.
  • حساء (شوربة) مسلوق.
  • السبانخ.
  • الحبوب الكاملة.
  • الخضروات بشكل عام.
  • طماطم كرزية (شيري).
  • الخيار.
  • الحمص.
  • الفشار (بدون زيت أو زبدة).
  • الفاصوليا.
  • عيش التورتيلا المصنوع من الذرة أو القمح الكامل.
  • الكُسكسي.
  • الكينوا.
  • معكرونة القمح الكامل.
  • بياض البيض.
  • السمك مثل سمك القد.
  • منتجات الألبات قليلة الدسم أو الخالية من الدسم مثل الجبن القريش والزبادي اليوناني.
  • الدواجن بدون الجلود.
  • المربى منخفضة السكر.
  • الأرز.
  • الأعشاب والتوابل (حسب القدرة على التحمل).
  • صلصة الطماطم.
  • التوفو.
  • التونة.
  • خبز القمح الكامل.
  • الحلويات منخفضة الدهون مثل بسكويت الزنجبيل.

وبالنسبة لمرضى التهاب البنكرياس المزمن، يمكن إضافة الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة MCTs إلى النظام الغذائي، حيث يمكن أن تساعد في تحسين امتصاص العناصر الغذائية. وعادة ما يمكن الحصول على هذه الدهون في شكل مكملات، ويجب سؤال الطبيب المعالج عنها.

ADVERTISEMENT

ما هي الفاكهة المتاحة مع التهاب البنكرياس؟

تُعتبر الفاكهة من أفضل الخيارات الغذائية التي يتم الاعتماد عليها في النظام الغذائي الخاص بمرض التهاب البنكرياس، ويمكن تناولها طازجة أو مجمدة مثل التوت والكرز. وإليكم ما يجب مراعاته عند اختيار الفاكهة المناسبة مع هذه المشكلة الصحية:

  • يجب اختيار الفاكهة الغنية بالألياف، حتى يسهل على البنكرياس هضمها.
  • يجب غسلها جيداً وتصفيتها لتقليل مقدار السكر أو الملح بها قبل تناولها.
  • التقليل من الفاكهة الغنية بالدهون مثل الأفوكادو، حيث يُعتبر من الصعب هضمها مع وجود مشكلة في البنكرياس.
  • في حالة الرغبة في شرب عصير الفاكهة، يجب عدم إضافة أي سكر، نظراً لاحتمال إصابة مرضى التهاب البنكرياس بالسكري.

الأكل الممنوع لمرضى التهاب البنكرياس

بعد أن تعرفنا على ماذا يأكل مريض التهاب البنكرياس والأطعمة المسموحة، إليكم الأطعمة الممنوعة أو التي يجب على مرضى التهاب البنكرياس تقليلها والابتعاد عنها:

  • اللحوم الحمراء.
  • اللحوم العضوية.
  • الأطعمة المقلية.
  • الشيبسي.
  • المايونيز.
  • السمن والزبدة.
  • منتجات الألبان كاملة الدسم.
  • المعجنات أو الأطعمة التي تحتوي على الدقيق الأبيض.
  • الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة.
  • اللحوم المصنعة مثل النقانق.
  • الخبز الأبيض.
  • السمك المقلي أو المصنوع بالزبدة.
  • الأطعمة المطهوة بالزيت النباتي.
  • الجبن الكريمية وصوص الجبن.
  • صفار البيض.
  • الآيس كريم.
  • البودينج.
  • مخفوق الحليب (الميلك شيك).
  • لحم الضأن ولحم البط والأوز.
  • زبدة المكسرات.
  • الحلويات المصنوعة من الحليب.

مشروبات لمرضى التهاب البنكرياس

بعد معرفة ماذا يأكل مريض التهاب البنكرياس وما يجب تجنبه، إليكم الخيارات المتاحة فيما يتعلق بالمشروبات:

ADVERTISEMENT
  • يُعتبر الماء أفضل وأول الخيارات، فيجب الحفاظ على رطوبة الجسم.
  • شاي الأعشاب.
  • عصائر الفاكهة والخضروات، بدون سكر.
  • مشروبات المكملات الغذائية، يحددها الطبيب وفقاً للحالة.
  • الحليب قليل الدسم أو خالي الدسم.
  • حليب اللوز.
  • حليب الصويا.
  • حليب الأرز.
  • حليب الكتان.
  • القهوة التي لا تحتوي على كافيين.

ويجب على مريض التهاب البنكرياس تجنب المشروبات التالية:

  • تجنب شرب الكحوليات نهائياً، حيث يمكن أن يزيد من حدة الأعراض ويساهم في الإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن.
  • مشروبات القهوة التي تحتوي على حليب.
  • المشروبات والعصائر المحلاة.
  • الصودا.
  • مشروبات الطاقة.

نصائح غذائية لمرضى التهاب البنكرياس

إليكم المزيد من النصائح الغذائية التي يمكن اتباعها في حالة الإصابة بالتهاب البنكرياس:

  • تقسيم الوجبات إلى 6 أو 8 وجبات صغيرة يتم تناولها خلال اليوم، بدلاً من 3 وجبات كبيرة، حيث يمكن أن يساعد هذا في تسهيل هضم الطعام.
  • استخدام الدهون الثلاثية متوسطة السلسة MCTs كالنوع الرئيسي من الدهون، حيث لا تتطلب هذه الدهون إنزيمات البنكرياس حتى يتم هضمها، ويمكن إيجاد هذه الدهون في زيت جوز الهند.
  • تجنب تناول الكثير من الألياف مرة واحدة، حيث يمكن أن يتسبب هذا في بطء عملية الهضم ويقلل من امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة.
  • تناول مكمل منعدد الفيتامينات للتأكد من حصول الجسم على التغذية التي يحتاجها.
  • تقليل مدخول الدهون الكلي إلى أقل من 30 جرام يومياً، مع الحرص على الابتعاد عن الدهون المشبعة.
  • محاول الإقلاع عن التدخين.
  • شرب كميات كبيرة من المياه.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد