كيف انشط الغدة الصنوبرية؟

تعتبر الغدة الصنوبرية من الغدد المهمة في الجسم، ويطلق عليها البعض اسم العين الثالثة، وهي من الغدد التي تؤثر على الصحة العقلية للشخص بل أن هناك دراسة أشارت أن حجم هذه الغدة إذا كان صغيراً قد يؤدي للإصابة بالأمراض النفسية مثل مرض الشيزوفرينيا، لهذا السبب قد يسعى البعض إلى تنشيطها.

ADVERTISEMENT

بالرغم من أنه لا توجد دراسات علمية تشير إلى إمكانية تنشيط الغدة الصنوبرية، أو تفعيل طاقتها كما يدعي البعض، إلا أن بعض الأشخاص يدعون أنه يمكن تنشيطها عن طريق:

تناول أطعمة غذائية معينة

يدعي البعض أن بعض الأطعمة قد يكون لها تأثير على طاقة الغدة الصنوبرية، وبالتالي تقوم بتنشيطها، لذا ينصحون بتناول الكاكاو الخام، والثوم، والليمون، والبطيخ، والينسون النجمي، والجينسينج، وزيت الزيتون، والعسل كجزء من النظام الغذائي الخاص بتنشيط الغدة وتطويرها.

ADVERTISEMENT

ممارسة تمارين التأمل

يدعي البعض أن التأمل ينشط الغدة الصنوبرية عن طريق الاهتزازات ويجعلها أكثر ارتباطاً بالطبيعة، والتأمل مفيد للجسم بصورة عامة.

استخدام الزيوت الأساسية

يدعي البعض أن استخدام الزيوت ووضعها على الجسم قد يكون له تأثيره في تنشيط الغدة الصنوبرية، لذا ينصحون بعمل خليط من زيت الياسمين، والليمون، وزيت خشب الصندل وخلطه مع أحد الزيوت الناقلة مثل زيت جوز الهند أو زيت الزيتون بمعدل 6 نقاط من الزيوت التي ذكرناها إلى ملعقة واحدة من الزيوت الناقلة التي اخترتها، ويتم وضعها على منطقة الغدة الصنوبرية.

ADVERTISEMENT

عليك أن تعلم أنه بالرغم من تأكيد الأشخاص الذين قاموا باستخدام هذه الطرق لتنشيط الغدة الصنوبرية على فاعليتها، إلا أنه لا يوجد دليل علمي واحد يؤكد أو يثبت فاعلية هذه الطرق للقيام بالأمر.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد