كيف استرجع حاسة الشم والتذوق بعد كورونا

كيف استرجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام

ADVERTISEMENT

لايزال فقدان حاسة الشم والتذوق لدى مرضى كورونا شبح يطارد الكثيرين. فوفقا للتقارير العالمية فإن حوالي 86٪ من المرضى الذين يعانون من اعراض كورونا (كوفيد 19) والتي تختلف شدتها من خفيفة إلى معتدلة، قد أصيبوا بمشاكل في حاسة الشم، وتغيرات في إدراك التذوق. وهو ما طرح التساؤل كيف استرجع حاسة الشم والتذوق بعد الاصابة بكورونا أو ايا من انواع عدوى الجهاز التنفسي العلوي.

فقدان حاسة الشم والتذوق

قد يؤثر فقدان حاسة الشم والتذوق لفترة طويلة على الصحة. وهو ما قد يتسبب في ضعف الشهية، وفقدان الوزن. كما يصبح من الصعب على مرضى كورونا تحديد الطعام الفاسد، أو ادراك اي عوامل خطر قد ترتبط بأهمية نشاط حاسة الشم لديهم.

وبالرغم من عدم توافر علاج مثبت للتعامل مع اعراض كورونا حتى الآن. الا انه من الاخبار الجيدة ان الخلايا العصبية الشمية قادرة على التجدد. وان كانت قد لا تعود بنفس مستوى كفاءتها قبل الإصابة لبعض مصابي كورونا.

ADVERTISEMENT

ووفقا لبعض الخبراء فإن حوالي 60% إلى 80% من مرضى كورونا لديهم فرصة استعادة حاسة الشم والتذوق خلال عام من تاريخ الإصابة. وقد تتباطأ سرعة التعافي لكبار السن نظرا لأن حاسة الشم تتضاءل عادة مع التقدم في العمر.

كما قد يستعيد مريض كورونا حاسة الشم، مع تشوية مؤقت في حاسة الشم يعرف باسم “باروسميا” تجعل رائحة الاشياء غير سارة على عكس رائحتها الطبيعية والمعتادة.

كيف استرجع حاسة الشم والتذوق

في حالات الزكام أو نزلات البرد قد يعاني المريض من فقدان حاسة الشم والتذوق، الا انه سرعان ما يتمكن من استعادتهما بعد تلقي العلاج والمثول للشفاء.

اما في حالات كورونا يظل المرضى يعانون من فقدان الحاستين لفترات زمنية طويلة. وفي ظل عدم توافر علاج محدد لهذا الفيروس. فإن الاطباء يوصون بضرورة تقوية الجهاز المناعي، والاهتمام بتناول الاطعمة الصحية، مع اتباع العادات الحياتية الصحية.

ADVERTISEMENT

كيف استرجع حاسة الشم والتذوق بعد كورونا

وعلى الرغم من ذلك، فإنه يمكنك استعادة حاسة الشم بعد كورونا، بالتدرب على الرائحة. وهو عبارة عن روتين يومي لشم الزيوت العطرية مثل:

  • الليمون
  • القرنفل
  • الخزامى
  • الأوكالبتوس
  • القرفة
  • الزعتر

حيث يعتمد هذا التدريب على مبدأ اليقظة، فإذا لم تستطع الشم على الاطلاق، فحاول تذكر الرائحة.

وهذا يعني مساعدة العقل على اثارة الإحساس عند تناول الأطعمة، والانتباه إلى النكهات الأساسية مثل حلو، حامض، مالح. وهو ما قد يتطلب منك تناول الأطعمة الغنية بالتوابل مع تقبل الامر، والحفاظ على حالتك النفسية مستقرة.

وإلى جانب اتباع هذا التدريب، فقد يصف لك الطبيب مكملات الزنك، وفيتامين A، وبخاخات أو أقراص الستيرويد. هذا بالإضافة إلى أهمية اتباع الاتي:

ADVERTISEMENT
  • توفير رطوبة الهواء في الغرفة
  • اتباع نظام غذائي صحي
  • شرب الماء باستمرار
  • الامتناع عن التدخين

كيف استرجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام

قد يؤثر أي نوع من أنواع عدوى الجهاز التنفسي العلوي على حاسة التذوق لديك مثل الإصابة بنزلات البرد أو الأنفلونزا. وعادة ما يتم علاج اعراض نزلات البرد باستخدام الآتي:

وعادة يتم استعادة حاسة التذوق مع المثول إلى الشفاء وزوال العدوى، الا ان بعض الالتهابات الفيروسية قد تسبب ضرر دائم في حاسة التذوق.

ADVERTISEMENT

أطعمة تساعد على استعادة حاسة الشم والتذوق

قد تساعد بعض الخيارات الغذائية على سرعة التعافي واستعادة حاسة الشم والتذوق مثل:

تناول الثوم

يعتبر الثوم واحد من المضادات الحيوية الطبيعية قوية المفعول. حيث يحتوي الثوم على خصائص تعمل على تخفيف الالتهابات حول ممر الانف، وتسهيل عملية التنفس. وبالتالي المساعدة في تسريع عملية الشفاء.

الفلفل الأحمر الحار

قد يساعد مسحوق الفلفل الأحمر الحار على استعادة حاسة الشم. حيث يساعد تناول الفلفل الحار بعد خلطه مع كوب من الماء أو إضافة عامل تحلية مثل العسل عليه، على تنظيف الانف المسدود بشكل فعال. كما أنه يعمل على تنشيط الحواس، ومفيد في التخلص من اعراض نزلات البرد.

زيت الخروع

يتميز زيت الخروع باحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات. حيث يستخدمه بعض الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجيوب الأنفية المتكرر عن طريق الاستنشاق مع البخار خلال فترة التعافي، وذلك من اجل تقليل نمو الزوائد الأنفية. كما انه مفيد في علاج اعراض نزلات البرد، والسعال، والمساعدة على استعادة حاسة الشم.

الزنجبيل

يساعد الزنجبيل بنكهتة النفاذة على تحفيز براعم التذوق،ودعم حاسة الشم. هذا إلى جانب احتوائه على خصائص مضادة للميكروبات والالتهابات، وهو ما يساعد على تسكين الآلم الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية.

ويمكن تناول الزنجبيل عن طريق مضغ قطعة صغيرة، أو عن طريق اضافته على الشاي، وذلك من اجل تحسين حاسة الشم لديك.

أوراق النعناع

تحتوي أوراق النعناع على خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات. لذا فإنها قد تساعد على تخفيف اعراض السعال، واحتقان الأنف والحنجرة، وفتح الانف المسدود. وذلك عن طريق وضع حوالي 10 إلى 15 ورقة نعناع في كوب من الماء، ثم يصفى ويمزج بملعقة من العسل، وذلك من اجل المساعدة على علاج اعراض الاحتقان، واستعادة حاسة الشم.

هل استنشاق برتقالة محروقة يساعد على استعادة حاسة الشم والتذوق؟

تداول البعض في الآونة الأخيرة على منصات التواصل الاجتماعي بان استنشاق برتقالة محروقة أو تناولها بعد حرقها على لهب مكشوف، يساعد على استعادة حاسة الشم والتذوق بشكل اسرع. إلا أنه لا توجد اي دلائل علمية على ذلك، ولم يتم التوصية به من قبل الأطباء حتى الآن.

وبعد ان قمنا بالإجابة على سؤالك كيف استرجع حاسة الشم والتذوق بعد كورونا أو الإصابة بنزلات البرد. فإذا كنت تعاني من فقدان حاسة الشم والتذوق فلا تستهن بالأمر، وقم باستشارة الطبيب على الفور. فهذا العرض لم يعد مقرون بإصابتك بنزلات البرد أو الأنفلونزا فقط، فربما تكون قد تعرضت للإصابة بكورونا. حيث يعتبر هذا العرض واحد من الاعراض الشائعة بين مرضى كورونا.

قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد