كيف أحافظ على حمل التوائم

كيف أحافظ على حمل التوائم
كيف أحافظ على حمل التوائم

يصف الكثيرون حمل التوأم بأنه حمل عالي الخطورة، ولذلك سنجاوب على سؤالك كيف أحافظ على حمل التوائم في هذا المقال، وسنتعرف على مقدار الوزن المكتسب الصحي أثناء هذا الحمل، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

ADVERTISEMENT

ما هو الوزن الصحي للحامل بتوأم؟

من الطبيعي زيادة الوزن أثناء الحمل، وفي حالة التوأم يمكن أن يساعد اكتساب الوزن المناسب على دعم صحة أطفالك، وعادة ما يُوصى باكتساب 17-25 كجم، للنساء اللاتي لديهن وزن طبيعي قبل الحمل، ويمكنك تحقيق ذلك عن طريق تناول 600 سعر حراري إضافي يومياً، ولكن قومي باستشارة طبيبك لتحديد ما يناسبك.

كيف أحافظ على حمل التوائم؟

إذا كنتِ حاملاً بأكثر من طفل واحد، سيساعدك اتباع نظام غذائي، ونمط حياة صحي، واتباع إرشادات الطبيب على التأقلم مع حملك، وإليكِ أهم النصائح للحفاظ على حملك وصحتك:

تناول الأكل الصحي

يجب عليكِ اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن للحصول على الفيتامينات والمعادن اللازمة أثناء الحمل كما يلي:

ADVERTISEMENT
  • تناول الكثير من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة، ليساعدك ذلك على تجنب الإمساك، ومنحكِ ما يحتاجه جسمكِ من الفيتامينات والمعادن.
  • تناول الأطعمة البروتينية، مثل اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، والدجاج، والبيض، والمكسرات، والبذور.
  • تناول منتجات الألبان مثل الزبادي والجبن واللبن مهمة للكالسيوم.
  • إذا كنتِ تشعرين بالتعب أو الوجع، فمن الأفضل تناول وجبات خفيفة صحية، مثل الفاكهة الطازجة أو الزبادي قليل الدسم أو السندويشات المملوءة بالجبن المبشور أو التونة المهروسة.
  • حاولي تجنب الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، مثل الوجبات الخفيفة السكرية ورقائق البطاطس والمشروبات الغازية.

ضعي في اعتبارك أنكِ أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم أثناء حملك بتوأم، لذلك ستُعرض عليك فحوص دم إضافية وقد يوصى طبيبك بمكملات الحديد، وتشمل مصادر الحديد الجيدة اللحوم الحمراء الخالية من الدهون والخضروات الورقية والفاصوليا وحبوب الإفطار المدعمة.

ممارسة بعض التمارين الخفيفة

تعتبر التمارين الخفيفة التي تساعدكِ على شد عضلاتك، والوقاية من الألم من إجابات السؤال الشائع “كيف أحافظ على حمل التوائم؟”، ويوصى بالتمارين التي لا تسبب إجهادًا للمفاصل مثل المشي، واليوجا، وما إلى ذلك.

إن ممارسة تمارين قاع الحوض بانتظام ستساعد قاع الحوض على العودة إلى طبيعته بعد ولادة أطفالك، وحتى لو كانت ولادة قيصرية، فقد تظل عضلات الحوض ضعيفة منذ الحمل. استشيري الطبيب حول التمارين الأنسب لك.

الرعاية الطبية المنتظمة

من المهم حضور جميع مواعيد الرعاية السابقة للولادة حتى يتمكن فريق التوليد من مراقبة طفلك عن كثب، وذلك لأن أعراض الحمل يمكن أن تتضاعف فمثلاً:

ADVERTISEMENT
  • إذا كنتِ تعانين من غثيان الصباح، فقد تجدين أنه من المفيد تناول القليل من الطعام في كثير من الأحيان، وتجنب الشعور بالجوع.
  • من الأرجح أنكِ قد تصابين بالدوالي أثناء الحمل بأكثر من طفل، بسبب وزن أطفالك الذين يضغط على الأوعية الدموية في منطقة الحوض.
  • الضغط من الرحم الذي يضغط على معدتك قد يجعلك أكثر عرضة لحرقة المعدة وعسر الهضم.
  • قد تجدين أيضًا أن لديكِ ألمًا في الظهر والحوض.

في بداية الحمل، ولبعض الحالات التي تعاني من الإجهاض المتكرر، أو للنساء المتقدمين في السن، قد يصف الطبيب بعض الأدوية لكِ مثل المثبتات في حمل التوأم، بالجرعة التي يراها الطبيب مناسبة، ولا يجب تناولها من تلقاء نفسكِ لتجنب أي أضرار.

وفي النهاية عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتِ على إجابة سؤالك كيف أحافظ على حمل التوائم ؟ ومقدار الوزن المكتسب الصحي أثناء الحمل بتوأم ومخاطر هذا الحمل، نرجو منكِ اتباع النصائح، ونتمنى لكِ حمل مريح وصحي وولادة سهلة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة سلسبيل عيسى
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد