علاج تساقط الشعر بالطرق الطبية للرجال والنساء

علاج تساقط الشعريعد تساقط الشعر مشكلة يعاني منها الكثيرون، وتختلف أسبابها بناءًا على عدة عوامل قد يكون منها الحالة الصحية أو حتى العوامل الوراثية، ولكن التساءل الأهم هنا هو عن كيفية علاج تساقط الشعر، وتشمل الطرق الفعالة لمنع تساقط الشعر، إما حلول طبية أو حلول طبيعية أو حتى من خلال إجراء العمليات الجراحية، وفي هذا المقال سنتكلم عن الحلول المختلفة والفعالة لعلاج ومنع تساقط الشعر.

ADVERTISEMENT

أدوية لعلاج تساقط الشعر

في حالة أن كان تساقط الشعر ناتج عن مرض، فسيكون علاج المرض ضروريًا ليتوقف تساقط الشعر، إما إن كان السبب وراء تساقط الشعر هو تناول دواء معين فقد ينصح الطبيب بالتوقف عن استخدامه لبضعة أشهر؛ ليقيم النتائج.

وفيما يلي سنتكلم عن الخيارات الدوائية الأكثر شيوعًا لعلاج الصلع الوراثي:

ADVERTISEMENT

1. دواء مينوكسيديل (Minoxidil)

يتوفر المينوكسيديل بدون وصفة طبية في عدة أشكال دوائية منها أشكال سائلة ورغوة وشامبو، وليكون أكثر فاعلية يتم وضع المنتج على جلد فروة الرأس مرة واحدة يوميًا للنساء ومرتين يوميًا للرجال، ويفضل الكثير من الناس استخدام الرغوة عندما يكون الشعر مبللاً.

وتساعد المنتجات التي تحتوي على المينوكسيديل العديد من الأشخاص على إعادة نمو شعرهم أو إبطاء معدل تساقط الشعر أو كليهما، ولكن سيستغرق الأمر ستة أشهر على الأقل من العلاج لمنع المزيد من تساقط الشعر والبدء في إعادة نمو الشعر.

ADVERTISEMENT

2. دواء فيناسترايد (Finasteride)

تعد حبوب فيناسترايد أحد الأدوية المستخدمة بشكل يومي لعلاج تساقط الشعر للرجال؛ فهذا الدواء يساعد على تباطؤ في تساقط الشعر. بالإضافة أنه قد يظهر نموًا جديدًا للشعر، ولكن سيكون هناك حاجة إلى الاستمرار في تناوله للاحتفاظ بهذه الفوائده. وقد يستغرق الأمر بضعة أشهر لمعرفة ما إذا كان الدواء يعمل أم لا، كما أنه لا يعمل للرجال الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا

وعلى الجانب الأخر يجب الحذر من الآثار الجانبية المحتملة له، والتي تشمل:

  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

3. دواء سيميتيدين (Cimetidine)

وهو أحد مضادات الهيستامين التي تستخدم لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي مثل قرحة المعدة بشكل أساسي، ولكنه يعرف أيضًا بأنه مضاد للأندروجين، وقد أظهرت الدراسات نتائج واعدة في علاج تساقط الشعر للنساء المصابات بالثعلبة، ولكنه من غير المستحسن استخدامه في علاج تساقط الشعر للرجال فقد يسبب ظهور آثار الأنوثة على الرجال.

ADVERTISEMENT

4. دواء الأنثرالين (Anthralin)

الأنثرالين (Anthralin) مادة تشبه مادة القطران الاصطناعية ويتم تطبيقها موضعيًا، ويتم تحديد الجرعة المناسبة منه من خلال الطبيب.

5. دواء سلفاسالازين (Sulfasalazine)

ويستخدم هذا الدواء في الحالات الشديدة من داء الثعلبة، كما يستخدم أيضًا لعلاج أمراض المناعة الذاتية، ولكن قد يكون استخدامه محدود بسبب آثاره الجانبية.

3. أدوية أخرى

قد يصف الطبيب بعض الأدوية الأخرى التي تستخدم عن طريق الفم لعلاج مشاكل أخرى ، بهدف المساهمة في علاج تساقط الشعر مثل:

ADVERTISEMENT
  • سبيرونولاكتون (Spironolactone).
  • ألداكتون (Aldactone).
  • أفودارت (Avodart).

إجراءات طبية لعلاج تساقط الشعر

هناك بعض الإجراءات الطبية التي تعتبر غير جراحية لحل مشكلة سقوط الشعر وإعادة نموه وتشمل:

1. زرع الشعر

ويتم اللجوء لهذا الحل لعلاج تساقط الشعر في حالة عدم استجابة المريض للعلاجات الطبية الأخرى، للاستفادة من الشعر الموجود بالفعل في فروة الرأس. وهي ليست جراحة بالمعنى الشائع، حيث لا يتم إجراء تخدير كلي. وتعتبر هذه العملية الجراحية مكلفة بعض الشيء ولكنها أصبحت بالتقنيات الحديثة غير مؤلمة، ولا تترك الندبات أو تسبب العدوى بشكل أكيد.

2. حقن البلازما للشعر (PRP)

وتعد حقن البلازما للشعر (PRP) من أهم طرق علاج تساقط الشعر بالحقن، خاصةً في أغلب حالات الثعلبة التي لم يفلح فيها العلاج لمدة 6 أشهر، حيث يتم أخذ الصفائح الدموية التي تقوم بتحفيز الجلد ثم حقنها في فروة الرأس.

ADVERTISEMENT

وذلك للمساعدة في نمو الشعر بعد تحفيز الخلايا الجذعية الموجودة في فروة الرأس، وبالتالي تحفيز إنتاج بصيلات الشعر، ولكن حتى تتم عملية الحقن بنجاح يجب أن تكون البصيلات مازالت حية، ويمكنها إنتاج شعر بعد فترة علاج تصل إلى 3 أشهر.

3. كولاجين الشعر

يعد الكولاجين عنصر رئيسي في تحسين نمو الشعر، فهو يعمل على تعزيز نمو الشعر، وزيادة قطر الشعر وإعطائه مظهر كامل وأكثر امتلاءاً، ويتواجد الكولاجين في عدة أشكال دوائية مختلفة منها الكبسولات أو حقن الكولاجين.

4. حقن الكورتيكوستيرويد

وهي أحد علاجات الستيرويد الشائعة، والتي يتم استخدامها مرة في الشهر في مناطق الجلد المصابة بالصلع خاصة لمرضى الثعلبة، أما الآثار الجانبية لها فتكون فترة وجيزة من الألم وإحساس بالوخز.

ADVERTISEMENT

علاج تساقط الشعر للرجال

يمكن أن يكون سبب تساقط الشعر الرئيسي عند الرجال إما الوراثة أو البيئة، ورغم ذلك فإن الإجهاد أو أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل داء الثعلبة، يمكن لها التأثير على تساقط الشعر عند الرجال أيضًا.

ولذلك قد يكون الحل الأمثل للرجال هو زراعة الشعر، وقد يكون لبعض التغييرات الحياتية دور حيث أن الإقلاع عن التدخين يساعد على توقف عملية فقدان الشعر، بجانب بعض الطرق المنزلية الأخرى، تعرف عليها من خلال مقال: كيفية علاج تساقط الشعر في المنزل.

علاج تساقط الشعر الشديد عند النساء

يعتمد اختيار علاج تساقط الشعر عند النساء المناسب على السبب وراء تساقط الشعر، وتشمل الخيارات العلاجية كل مما يلي:

  • في الحالات التي يكون فيها تساقط الشعر بسبب الإجهاد أو التغيرات الهرمونية مثل الحمل، قد لا يكون هناك حاجة للعلاج سيتوقف تساقط الشعر بعد فترة من الزمن.
  • في حالات تساقط الشعر الناتج عن ممارسات تصفيف الشعر، مثل الضفائر المشدودة أو ذيل الحصان أو استخدام بعض المواد الكيميائية، فإن العلاج يقتصر على عدم القيام بهذه الأشياء التي تسبب الضرر للشعر.
  • في حالات نقص التغذية، قد يطلب الطبيب تناول المكملات الغذائية بشكل يومي، والتي يجب أن تحتوي على فيتامينات متعددة وحديد، بالإضافة لثلاثة إلى خمسة ملليجرام من البيوتين.
  • تمت الموافقة على استخدام المينوكسيديل (Minoxidil) لعلاج تساقط الشعر عند النساء، حيث يمكن استخدام محلول 2٪ أو 5٪. ومع ذلك لا يجب استخدام هذا المنتج إن كنتِ حامل أو تخططين للحمل أو ترضعين طفلك.
  • يمكن استحدام الليزر منخفض الإضاءة أيضًا لعلاج حالات تساقط الشعر للنساء.
  • تعد حقن البلازما الغنية بالبروتين (PRP) مهمة أيضًا لتحفيز نمو الشعر، فهي تُصنع من دم المريض، حيث يتم إزالة الصفائح الدموية وتركيزها ثم إضافتها مرة أخرى إلى الدم للحقن.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد