فوائد كبدة الدجاج وأضرارها على الإنسان

فوائد كبدة الدجاج

ADVERTISEMENT

لا يعد كبد الدجاج لحمًا أحمر أو أبيض، بل يصنف على أنه من اللحوم العضوية، والتي توفر قيمة غذائية أكثر بكثير من اللحوم الأخرى. وبالرغم من ذلك، لا تتمتع كبدة دجاج بشعبية كبيرة في أي مكان مقارنةً بصدور الدجاج، فتابع قراءة المقال التالي لمعرفة ما هي فوائد كبدة الدجاج؟ وهل من الممكن أن تتسبب في رفع الكوليسترول؟

القيمة الغذائية لكبدة الدجاج

يحتوي كبد الدجاج على الأحماض الدهنية الأساسية والبروتين، بالإضافة لاحتوائه أيضًا على بعض الفيتامينات والمعادن، وتشمل الآتي:

ADVERTISEMENT
  • فيتامين ب 12 (Vitamin B12).
  • فيتامين ج (Vitamin C).
  • فيتامين أ (Vitamin A).
  • فيتامين هـ (Vitamin E).
  • نحاس (Copper).
  • الكولين (Choline).
  • حمض الفوليك (Folate).
  • النياسين (Niacin).
  • الريبوفلافين (Riboflavin).

وتحتوي ملعقة كبيرة من كبدة الدجاج على:

  • 26 سعرات حرارية.
  • 2 جرام من البروتين.
  • 2 جرام من الدهون.
  • 1 جرام من الكربوهيدرات.
  • 0 جرام من الألياف.
  • 0 جرام من السكر.

ما هي فوائد كبدة الدجاج ؟

تشمل فوائد كبدة الدجاج ما يلي:

ADVERTISEMENT

1. كبد الدجاج مليء بفيتامينات ب

يحتوي كبد الدجاج على كميات كبيرة جدًا من فيتامين ب 12، وتلعب فيتامينات ب بشكل عام دورًا مهمًا في الآتي:

  • إنتاج الطاقة.
  • استخلاص الطاقة من العناصر الغذائية الموجودة في طعامنا.
  • إصلاح الخلايا وتخليق الحمض النووي.

2. مصدر ممتاز للسيلينيوم

يوفر كبد الدجاج كميات كبيرة من معدن السيلينيوم الأساسي، وهو معدن له خصائص مضادة للأكسدة، وهو ضروري حتى تقوم الغدة الدرقية بوظائفها على أكمل وجه.

وأشار أحد الأبحاث أن السيلينيوم يمكن أن يعزز إصلاح الحمض النووي أيضًا، مما قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان والأمراض المتعلقة بالحمض النووي التالف.

ADVERTISEMENT

3. مصدر غني بالبروتين

ومن فوائد كبدة الدجاج الهامة أنها تعتبر مصدرًا غنيًا للبروتين الغذائي، والذي يعد مهم للحفاظ على صحتنا.

ويعد البروتين الموجود فيها هو بروتين كامل، أي يحتوي على جميع الأحماض الأمينية التسعة التي نحتاجها من نظامنا الغذائي. وتشارك هذه الأحماض الأمينية في كل شيء بدءًا من نمو خلايانا وإصلاحها إلى إنتاج الهرمونات وبناء العضلات.

ويعتبر كبد الدجاج مصدر غني بالبروتين أكثر من العديد من الأطعمة الحيوانية الأخرى، ويمتلك كلا من كبدة وصدور الدجاج كمية قريبة وتكاد تكون مماثلة من البروتين، ولكن كبدة الدجاج تحتوي على نسبة أعلى بكثير من الفيتامينات والمعادن.

ADVERTISEMENT

4. مصدر غير نباتي نادر لفيتامين ج

في الأغلب يربط الناس بين مصادر فيتامين سي والمصادر النباتية فقط، وذلك لوجود أمثلة كثيرة لمصادر نباتية تحتوي على فيتامين ج، مثل البرتقال، أو الليمون.

ولكن هذه المصادر ليست الوحيدة التي توفر فيتامين سي، فجدير بالذكر أن لحوم الأعضاء هي مصدر غني لهذا الفيتامين الأساسي، خاصةً كبد الدجاج.

5. يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين أ

يوجد نوعان من فيتامين أ يمكننا الحصول عليهما من خلال النظام الغذائي، هما:

ADVERTISEMENT
  • الريتينول: وهو موجود في الأطعمة الحيوانية، مثل البيض والأسماك الزيتية ولحوم الأعضاء.
  • الكاروتينات: ويتواجد هذا النوع في الفاكهة ذات اللب البرتقالي، والخضروات مثل الجزر والقرع والبطاطا الحلوة.

لذا فكبد الدجاج يحتوي على الريتينول، وهو مهم بشكل خاص للحفاظ على صحة أعيننا، والحفاظ على رؤيتنا، كما أنه يلعب دورًا في صحة المناعة.

فوائد كبدة الدجاج للرجيم

تعد وجبة كبد الدجاج مُشبعة ومنخفضة السعرات الحرارية، لذا بفضل عدد السعرات الحرارية المنخفضة، يمكن أن يساعد كبد الدجاج في إنقاص الوزن والمساعدة في منع السمنة.

ولكن على الجانب الآخر، يجب تجنب تناول كبد الدجاج المقلي، والذي يحتوي على 180 سعرًا حراريًا لكل وجبة، بالإضافة لمستويات أعلى من الصوديوم والدهون.

ADVERTISEMENT

فوائد كبدة الدجاج للقلب

يحتوي كبد الدجاج على عنصر السيلينيوم، وهو معدن يساعد على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وإدارتها، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

فوائد كبدة الدجاج لفقر الدم

بشكل عام تحتاج خلايا الدم الحمراء في جسمك إلى الحديد والفيتامينات؛ لنقل الأكسجين والوقاية من حالات الدم المرضية، مثل فقر الدم. وهو حالة مرضية خطيرة يمكن أن تجعلك تشعر بالإرهاق.

لذا بفضل أن كبد الدجاج يحتوي على الحديد والفيتامينات، يمكن أن يساعد في مكافحة مرض فقر الدم، والمساعدة في الحفاظ على صحة الجسم.

ما هي أضرار كبدة الفراخ ؟

يمتلك كبد الدجاج كمية كبيرة من فيتامين أ، ويعد أكثر من اللازم للحامل. مما قد يؤدي لأضرار على الجنين، لذا يجب على النساء تجنب كبد الدجاج طوال فترة الحمل.

وفي حالة تخزين أو تحضير كبدة الدجاج بشكل غير صحيح، فيمكن أن تُسبب كبدة الدجاج التسمم الغذائي أو العدوى. فقد تنمو البكتيريا عليها وتُسبب المرض عندما لا يتم غسل وتسخين كبد دجاج بشكل صحيح.

طريقة عمل كبدة الفراخ

بالرغم من فوائد كبدة دجاج الكثيرة، فقد لا يتناولها البعض بسبب مذاقها الغير جيد، لذا سنتكلم عن بعض طرق الطهي التي يمكن استخدامها لتحسين المذاق.

المكونات

  • كبدة الدجاج.
  • ثوم.
  • بصل.
  • ملح.
  • فلفل أسود
  • خل البلسمك (عصير الليمون النقي).

الخطوات

ويمكن تحضيرها عن طريق:

  1. يجب نقع الكبد في مادة حمضية، مثل خل البلسمك أو عصير الليمون النقي، لبضع ساعات قبل الطهي؛ فهذا المحلول الحمضي يكسر الألياف في الكبد ويطري اللحم.
  2. قم بقلي كبد الدجاج في مقلاة بالزبدة.
  3. قم بإضافة بعض الثوم والبصل إلى المقلاة واقليهم حتى ينضج كل شيء تقريبًا.
  4. خفف الحرارة وأضف القليل من خل البلسمك والملح والفلفل الأسود إلى المقلاة.
  5. قم بتسخين الخليط جيدًا بثبات حتى ينضج.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد