فوائد قشر البرتقال الصحية والجمالية وطريقة تجفيفه

فوائد قشر البرتقالالبرتقال من الفواكه التي تحتوي على العديد من الفوائد الصحية، ولكن الفوائد ليست قاصرة على ثمرة البرتقال فقط بل توجد أيضاً في قشور البرتقال، والتي يقوم بالتخلص منها أغلب الناس بعد تناولهم للبرتقال، لذلك سنتعرف في هذا المقال على فوائد قشر البرتقال المختلفة، وآثاره الجانبية وطريقة تجفيفه، ربما ستغير رأيك في المرة القادمة.

ADVERTISEMENT

ما هو قشر البرتقال؟

قشر البرتقال هو الجلد الخارجي القاسي قليلاً من فاكهة البرتقال، جنباً إلى جنب مع بعض من النسيج الأبيض تحته، هذا هو أفضل جزء من الفاكهة للاستهلاك، ولكن قلة من الناس هم من يستخدمون بالفعل قشرة البرتقال.

إن قشور البرتقال المجففة هي وسيلة شائعة لتناول هذا الجزء من الفاكهة، وعلى الرغم من المذاق المُر الشهير عند تناوله نيئًا، ولكن يمكن إعداده بطرق مختلفة لجعله أكثر قبولاً، ولكن يجب التأكد من تنظيف قشر البرتقال جيداً لتجنب وجود أي بكتيريا أو مبيدات ومواد كيماوية عليه.

ADVERTISEMENT

فوائد قشر البرتقال

تعزيز صحة القلب

يحتوي قشر البرتقال على بعض المركبات التي تساعد على تقليل مستوى الكوليسترول الضار في الدم، وبالتالي فهو يساعد على الحفاظ على صحة القلب والحماية من النوبات القلبية والجلطات.

تحسين الهضم

يحتوي قشر البرتقال على الألياف الغذائية التي تساعد في عملية الهضم وتنظيم حركة الأمعاء وعلاج القولون العصبي والوقاية من الانتفاخ والإمساك، كما يساعد على التقليل من حرقة المعدة.

ADVERTISEMENT

العناية بالبشرة

تحتوي قشور البرتقال على فيتامين E وعدد من مضادات الأكسدة الفريدة من نوعها، ويساعد تطبيق القشر الداخلي على الجلد في التخلص من الالتهابات، والمساعدة على منع التجاعيد وبقع العمر.

علاج الحساسية

إن التأثير التنظيمي لقشور البرتقال على الجهاز المناعي، والناجم عن المركبات النشطة في القشور، يمكن أن يثبط من تفاعلات الحساسية ويقلل من الضغط على دفاعات الجسم.

تخفيف الربو

إن شرب مستخلص قشور البرتقال في الشاي أو في شكل مسحوق، يمكن أن يهدئ من التهابات الجهاز التنفسي، ويساعد على تقليل أعراض الربو.

ADVERTISEMENT

تعزيز المناعة

من فوائد قشر البرتقال الرائعة أنه يعزز دفاعات الجهاز المناعي بسبب محتواه من فيتامين سي ومضادات الأكسدة المختلفة، والوقاية من مسببات الأمراض والالتهابات المسؤولة عن البرد والانفلونزا.

الآثار الجانبية لقشور البرتقال

رغم تميزها بالعديد من الفوائد والرائحة المنعشة، إلا أن استهلاك الكثير من قشور البرتقال عن طريق الفم ليس جيداً، وقد يسبب بعض الآثار الجانبية مثل:

  • الصداع.
  • الأرق وعدم النوم لاحتوائها على خصائص منبهة.
  • حدوث مشاكل في الرؤية.
  • الضعف الجسدي.
  • يمكن أن يظهر رد فعل تحسسي إذا كان لديك حساسية من مكوناته، لذا يجب اختباره أولاً وتجربته أو تناوله بكمية قليلة.

طرق تجفيف قشر البرتقال

يمكن تجفيف قشر البرتقال لاستخدامه بطريقتين مختلفتين:

ADVERTISEMENT

التجفيف عن طريق أشعة الشمس

  • نقوم بغسل البرتقال ونقشره جيداً.
  • نقوم بتقطيع قشر البرتقال إلى مربعات صغيرة، ثم نفردها على صينية ثم نضعها تحت أشعة الشمس، مع الحرص على تغطيتها بقطعة قماش خفيفة أثناء فترة الليل للحفاظ عليها من الحشرات.
  • توضع هذه القشور في الشمس مدة لا تقل عن أسبوع لتجف تماماً.
  • نقوم بحفظ قشور البرتقال المجففة في برطمان محكم الغلق لتصبح جاهزة للاستخدام في أي وقت.

التجفيف عن طريق الفرن

بعد غسل البرتقال وتقشيره نقوم بتقطيع هذه القشور إلى قطع متوسطة الحجم، ثم نضعها في صينية في الفرن على درجة حرارة منخفضة ثم تترك لمدة 15 دقيقة حتى تجف قشور البرتقال، ثم نقوم بحفظها في برطمان محكم الغلق واستخدامها عند الحاجة.

تحذيرات مهمة

إن هضم قشر البرتقال يعد مصدر قلق للكثيرين، حيث أن القطعة الكبيرة منه قد لا تستقر جيداً في المعدة أثناء عملية الهضم، وقد تسبب عسر هضم ومشاكل في الجهاز الهضمي، ولكن يمكن تناول الجزء الأبيض الداخلي من القشرة، حيث تحتوي أيضاً على فيتامين سي، وألياف الليمونين، البكتين، والجلوكاريت.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على فوائد قشر البرتقال واستخداماته المختلفة، إذا كان لديكم أي استفسار طبين يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة سناء علاء - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد