فوائد زيت الزيتون للأسنان واللثة

فوائد زيت الزيتون للأسنان واللثةالأسنان جزء مهم من الجسم، والحفاظ على صحتها أمر مهم، والبعض يبحث عن الطرق الطبيعية مثل الزيوت للحفاظ عليها، فهل يمكن أن يكون زيت الزيتون واحد منها؟ لنتعرف على فوائد زيت الزيتون للأسنان واللثة المحتملة، وكيف يمكن استخدامه.

ADVERTISEMENT

فوائد زيت الزيتون للأسنان واللثة

يعتبر زيت الزيتون من أكثر الزيوت الصحية الذي له العديد من الفوائد الهامة لصحة الجسم، حيث أنه غني بمضادات الأكسدة القوية، إلى جانب ذلك فهو له خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات مما يجعل له أهمية خاصة في الحفاظ على صحة الفم والأسنان عند استخدامه في المضمضة أو الغرغرة أو ما يُعرف باسم “سحب الزيت”.

تشمل أهم فوائد مضمضة الفم المحتملة باستخدام زيت الزيتون أو الزيوت المسموح بها في عملية سحب الزيت، ما يلي:

ADVERTISEMENT

التخلص من البكتيريا

تعتبر المضمضة بزيت الزيتون مهمة لقتل البكتيريا الضارة بالفم، حيث يمكن أن تسبب عدة أنواع من البكتيريا الإصابة بالعديد من مشاكل الأسنان الصحية، وكذلك أمراض اللثة، لذلك فإن المضمضة المستمرة بزيت الزيتون يمكن أن تساعد في منع تراكم البكتيريا الضارة والحفاظ على صحة الفم.

فوائد المضمضه بزيت الزيتون للثه

يمكن أن تؤدي البكتيريا المتراكمة على الأسنان إلى تكوين البلاك أو الجير في الفم، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب اللثة الذي يصاحبه حدوث تورم ونزيف اللثة، وقد أظهرت بعض الدراسات أن مضمضة الفم بواسطة زيت الزيتون أو تطبيق الجل المحتوي على زيت الزيتون على منطقة اللثة المصابة قد يساعد على تخفيف وعلاج التهاب اللثة.

ADVERTISEMENT

تبييض الأسنان

في الفترة الأخيرة ظهرت بعض الأبحاث التي أشارت إلى أن المضمضة بالزيوت الطبيعية، ومن أهمها زيت الزيتون، تساعد على تبييض الأسنان بشكل طبيعي، وذلك نظرًا لأنه يساهم في القضاء على بلاك وجير الأسنان، وأيضاً إزالة البقع الصفراء الموجودة على الأسنان، مما يساعد في الحصول على أسنان بيضاء.

هل زيت الزيتون يقضي على رائحة الفم؟

يمكن أن تؤدي الإصابة بأمراض اللثة المختلفة وتراكم البكتيريا على الفم واللسان إلى الشعور برائحة الفم الكريهة، لذلك أشارت بعض الدراسات المتعلقة بعملية سحب الزيت، أن زيت الزيتون يمكن أن يحافظ على نظافة الفم والتخلص من البكتيريا، بسبب الخصائص الموجودة فيه، التي سبق ذكرها في البداية، مما قد يقلل من ظهور رائحة كريهة في الفم.

ملحوظة مهمة

ADVERTISEMENT

صحيح أن بعض الدراسات أشارت إلى احتمالية فائدة عملية سحب الزيت للفم وصحة الأسنان واللثة، ولكن مازال هناك حاجة إلى البحث، خصوصا مع وجود دراسة تظهر أن استخدام زيت الزيتون النقي 100% كعلاج، لم يكن فعالا فيما يخص الحماية ضد تآكل مينا الأسنان، لكن عند استخدام غسول يحتوي على 2% من زيت الزيتون كان أكثر فاعلية، لذلك في حال مواجهة أي مشكلة صحية، يجب استشارة الطبيب.

زيت الزيتون لتسوس الأسنان

حسب دراسة أجريت على مجموعة من الرياضيين من أسبانيا، الذين يتناولون نظام غذائي معروف بدايت بالبحر المتوسط، والذي يشمل زيت الزيتون، وحسب نتائج الدراسة، يمكن أن يكون لزيت الزيتون دور إيجابي في الحماية من تسوس الأسنان والإصابة بالتهاب دواعم السن، وذلك بسبب حمض الأوليك الموجود فيه، كما يمكن أن يكون للزيوت النباتية دور في منع تأثير البكتيريا على الأسنان والحماية من التسوس.

زيت الزيتون لألم الأسنان

لا يمكن ذكر أن استخدام زيت الزيتون وحده، يقوم بتخفيف ألم الأسنان أو الضرس، ولكن يمكن استخدام زيت الزيتون كزيت ناقل مع زيت القرنفل المستخدم لتخفيف ألم الأسنان، وعموما ننصح باستشارة الطبيب لعلاج ألم الأسنان، للقيام بالعلاج بالشكل الصحيح وعدم التعرض إلى آثار جانبية محتملة، ولا يجب ابتلاع الزيت.

ADVERTISEMENT

كيف انظف اسناني بزيت الزيتون؟

من السهل القيام بالمضمضة باستخدام زيت الزيتون، وذلك عن طريق تناول ما يعادل ملعقة واحدة من زيت الزيتون، والقيام بالمضمضة وتحريكها في الفم لمدة 15 دقيقة تقريباً، ثم بعد ذلك تقوم ببصق الزيت في كيس خارجي يرمى في القمامة، وغسل فمك جيداً بالماء، ويُفضل تكرار تلك الطريقة عدة مرات أسبوعياً.

كما يمكنك البدء في المضمضمة بشكل تدريجي، أي لمدة 5 دقائق، ثم الزيادة حتى تصل إلى 15 أو 20 دقيقة.

أضرار زيت الزيتون للأسنان

لا توجد معلومات كافية عن الأضرار المحتملة لزيت الزيتون للأسنان، لكن في حال ظهور أي أعراض غريبة، أو عدم الشعور بالراحة، أو استمرار المشكلة، يجب إخبار الطبيب.

ADVERTISEMENT

وفي الختام بعد أن تعرفت على فوائد زيت الزيتون للأسنان واللثة وكيفية استخدامه، ننصحك عزيزي القارئ بضرورة الاهتمام بصحة فمك واتباع روتين يومي لتنظيف الأسنان بواسطة الفرشاة والمعجون وخيط الأسنان، ومن الأفضل استشارة طبيبك أولاً قبل استخدام أي علاجات طبيعية للأسنان، حتى لا تضر نفسك وتتسبب في إصابتك بأعراض جانبية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة فاطمة محمد - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد