ADVERTISEMENT

فوائد حبوب الزنك للحامل

فوائد حبوب الزنك للحامل

ADVERTISEMENT
تُعتبر الفيتامينات والمعادن من العناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه بصورة صحيحة، وتزداد حاجة الجسم إلى بعض هذه العناصر خلال فترة الحمل، ولهذا السبب اخترنا أن يكون مقالنا اليوم عن فوائد حبوب الزنك للحامل ومدى تأثيرها على صحة الأم والجنين، فتابعي معنا هذا المقال لتتعرفي عليها، بالإضافة لأهم الآثار الجانبية التي قد تنتج عنها.

ما هو الزنك؟

الزنك هو أحد المعادن المهمة التي يحتاجها الجسم، حيث يلعب دوراً كبيراً في تطور الجسم، كما يؤثر على وظائفه المختلفة، ويُعتبر تناول الزنك أثناء فترة الحمل أمراً ضرورياً بسبب تأثيره الكبير على كلاً من الأم وجنينها، ويمكن الحصول عليه من خلال المكملات الغذائية بأشكالها المختلفة أو من خلال تناول الأطعمة الغنية به، وفي حالة كنت ترغبين في معرفة هذه الأطعمة، فيمكنك التعرف على أهم 10 أطعمة غنية بالزنك من هنا.

ADVERTISEMENT

فوائد حبوب الزنك للحامل

كما ذكرنا سابقاً يؤثر تناول الزنك بأشكاله المختلفة على صحة الأم وجنينها، فما مقدار هذا التأثير؟ وكيف يرتبط تناول الزنك بداء السكري أثناء الحمل؟ وكيف يمكن أن يؤثر على وزن الجنين؟ تابعي معنا عزيزتي القارئة لتتعرفي على الأمر بالتفصيل:

الزنك وعلاقته بداء السكري

يبدو أن تناول الزنك يساعد في خفض سكر الدم بصورة عامة، كما أنه يساعد في زيادة مستويات الأنسولين في الجسم، هذا بالإضافة لقدرته على خفض نسبة الكوليسترول لدى المصابين بالسكري من النوع الثاني، وتتمثل أهميته للحوامل في قدرته على خفض مستوى السكر في الدم لدى النساء المصابات بـ مرض سكري الحمل.

تحسين نمو الجنين

أظهرت بعض الدراسات أن تناول حبوب الزنك يمكنه أن يمنع ولادة طفل منخفض الوزن، وبالتالي يقوم بالتقليل من خطر إصابة المواليد بالأمراض المرتبطة بانخفاض الوزن.

قد يهمك أيضاً: أهم الأطعمة المفيدة للجنين

ADVERTISEMENT

تقليل الإسهال

يمكن أن يساعد تناول حبوب الزنك في التخفيف من شدة الإسهال، كما يمكن أن يقلل من مدته، وتناول حبوب الزنك أثناء فترة الحمل ولمدة شهر بعد الولادة خاصة لدى النساء المصابات بسوء التغذية، يمكن أن يسهم بشكل كبير في تقليل الإسهال لدى الرضع خلال السنة الأولى من العمر.

قد يهمك أيضاً: لماذا يحدث إسهال الحمل وكيف تتخلصين منه

هل يقلل تناول الزنك من خطر الولادة المبكرة؟

تشير بعض الدراسات القليلة أن تناول حبوب الزنك يمكنه أن يقلل من خطر الولادة المبكرة، ولكن عليك أن تعلمي عزيزتي القارئة أن تناول هذه الحبوب لن يقلل من الحاجة إلى الخضوع لـ الولادة القيصرية، كما أن تناولها لن يقلل من خطر التعرض للإجهاض.

قد يهمك أيضاً: كيف تتجنبين خطر الولادة المبكرة؟ ومتى يجب عليك زيارة الطبيب؟

ADVERTISEMENT

هل تشكل حبوب الزنك خطراً على صحتك؟

عليك أن تدركي عزيزتي القارئة أن الزنك من العناصر الآمنة عند استخدامه بالجرعات الموصى بها، ولكن زيادته قد تشكل خطراً على النساء الحوامل، ولهذا السبب يجب أن تتناوليه بجرعات محددة وفقاً لإرشادات الطبيب، حتى لا تصابي بحالة من القيء، أو الغثيان، أو الإسهال، أو آلام المعدة المختلفة.

والآن وبعد أن وصلنا لنهاية المقال، أخبرينا عزيزتي القارئة هل تعرفت على أهمية حبوب الزنك أثناء الحمل؟ وهل تعرفت على تأثيرها على صحتك وصحة جنينك؟ أخبرينا برأيك في التعليقات، ولا تنسي عزيزتي القارئة أن تناول هذه الحبوب يجب أن يكون وفقاً لجرعات محددة، وفي حالة كنت ترغبين في معرفة هذه الجرعات، فما عليك إلا أن تقومي بمتابعة مقال حبوب الزنك استخداماتها والجرعات الموصى بها من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد