الزعتر البري: الفوائد الصحية المحتملة وطرق استخدامه

فوائد الزعتر البري
ما هي فوائد الزعتر البري؟

هل سمعتم من قبل عن الزعتر البري؟ هل يوجد اختلاف بينه وبين الزعتر الشائع والمعروف؟ تعرفوا معنا من المقال التالي على أبرز المعلومات عن الزعتر البري وفوائده الصحية وكيف يختلف عن الزعتر العادي وما هو شكله، ومعلومات أخرى هامة لكم ولصحتكم.

ADVERTISEMENT

ما هو الزعتر البري؟

الزعتر البري Wild thyme أو Thymus serpyllum هو نبات عطري وزاحف له أوراق بيضاوية الشكل تظهر بشكل زوجي على طول السيقان وله أزهار أرجوانية أو زهرية اللون. ويُعتبر من أشهر أنواع فصائل نبات الزعتر وينمو بشكل أساسي وتزهر أزهاره خلال شهر يوليو وحتى شهر أغسطس. ويمكن أن ينمو على المنحدرات والجدران والأماكن الصخرية.

شكل الزعتر البري
شكل الزعتر البري

ما الفرق بين الزعتر البري والزعتر العادي؟

من الناحية الطبية، تُشير البيانات المتوفرة إلى أن الزعتر البري والزعتر العادي (الشائع استخدامه) يحتويان على نفس الخصائص العلاجية، ولكن قد يكون بنسبة أقل في النوع البري، فكليهما لهما خصائص مطهرة ومضادة للالتهابات والبكتيريا وخصائص أخرى. وقد يختلفا في مكان النمو والاستخدامات.

ADVERTISEMENT

ويمكنكم معرفة كل المعلومات الأخرى عن الزعتر الشائع من مقال: كل ما يجب معرفته عن الزعتر وفوائد المتعددة

فوائد الزعتر البري

تتضمن الفوائد الصحية المحتملة لهذا النبات ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • تخفيف الكحة أو السعال.
  • في حالات التهاب الشعب الهوائية وتورمها.
  • لعلاج مشاكل الكليتين.
  • لعلاج اضطرابات المثانة.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • خفض مستوى الكوليسترول.
  • علاج غازات البطن.
  • علاج المغص.
  • تحسين النوم.
  • تعزيز وتحفيز الجهاز المناعي.
  • علاج الالتهايات.
  • التخلص من الجراثيم الجلدية.
  • علاج التهاب المفاصل.
  • التعامل مع حالات الإكزيما.
  • علاج الجروح والالتواءات.
  • علاج نزلات البرد.
  • علاج عسر الهضم.
  • علاج آلام الدورة الشهرية.
  • علاج آثار ما بعد شرب الكحوليات.

تنويه هام:

لا تتوافر أدلة وبيانات علمية كثيرة تدعم فوائد هذا النوع من الزعتر الصحية، والعديد من تلك الفوائد ترجع لتجارب شخصية، لذا ننصح بشدة بعدم استخدام هذا النبات بدون استشارة الطبيب أولاً للموزانة بين الفوائد والأضرار ومعرفة الأفضل.

طريقة استخدام الزعتر البري

إليكم بعض الطرق التي يمكن من خلالها استخدام هذا النوع من الزعتر:

  • يمكن خلط مستخلص هذا النبات مع الزنجبيل والعسل واستخدام الخليط فيتخفيف الكحة والسعال ومشاكل الجهاز التنفسي.
  • يمكن تحويل النبات لمسحوق وإضافته إلى الخلطات العلاجية أو خلطات الطهي.
  • يمكن وضعه على الجلد (يجب تحويله لمعجون أولاً) لتخفيف الالتهابات الجلدية.
  • يمكن خلط الأوراق بعد تحويلها لمعجون مع زيت الخروع واستخدام الخليط في تخفيف آلام المفاصل.
  • يمكن عمل شاي الزعتر البري، ويمكن شربه بمفرده أو خلطه مع نباتات أخرى مثل الروزماري.
  • يمكن استخدام أوراق هذا النبات في أي وقت أو استخدام الأزهار عند نموها.
  • يمكن استخدام بذور هذا النبات كطارد للديدان.

وجدير بالذكر أن الجرعة المناسبة من هذا النوع من الزعتر التي يجب استخدامها تعتمد على عدة عوامل مثل عمر الشخص وحالته الصحية، ولا توجد أدلة موثقة حول الجرعة بالتحديد، ويجب التنويه إلى أنه في حالة استخدام أي منتجات تحتوي على هذا النوع من الزعتر من ضمن المكونات يجب اتباع التعليمات المرفقة بالتفصيل لتجنب أي آثار جانبية محتملة، ويُفضل استشارة مختص عن كيفية استخدام هذا النبات وكميته المناسبة.

ADVERTISEMENT

اضرار الزعتر البري

عادة ما يكون هذا الزعتر آمن عند استخدامه بكميات مناسبة سواء في الطبخ أو لأغراض علاجية، ولكن يمكن أن يقلل هذا النبات من نشاط الغدة الدرقيةـ حيث يؤثر على الهرمونات التي تتحكم في الغدة، لذا يجب التحدث مع طبيب مختص أولاً قبل استخدام هذا النبات في حالة الإصابة بأي اضطرابات في الغدة.

وفي حالة الحمل أو الرضاعة الطبيعية، يُنصح باستشارة الطبيب أولاً والحصول على موافقته لاستخدام هذا النبات أثناء هذه المراحل، حيث أنه لا توجد أي دراسات تُشير للعلاقة بين هذا النبات وبين الحمل والرضاعة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد