ADVERTISEMENT

عملية اللوز لماذا يتم اللجوء لها؟ وما هي مخاطرها؟

عملية اللوز

ADVERTISEMENT
التهاب اللوزتين أمر شائع جدا في الأطفال ولكنه أيضا يحدث لدى الكبار، وقد يقترح الطبيب عليك القيام بجراحة استئصال اللوز عند طفلك أو عندك في مرحلة ما، فما هي عملية اللوز وما الداعي لها؟ وهل هناك مخاطر يمكن أن تحدث منها؟ تعرف على كل ما يهمك عنها في هذا المقال.

ما هي عملية اللوز؟

اللوزتين هما عبارة عن غدد موجودة في الجزء الخلفي من الحلق، ووظيفة هذه الغدد هي إنتاج نوع من خلايا الدم البيضاء اللازمة لمحاربة العدوى الناتجة عن البكتيريا والفيروسات، ولكن قد يحدث أن تصاب اللوزتين أيضا بالعدوى فتلتهب وتسبب التهابات الحلق ومضاعفات أخرى ناتجة عن التهاب اللوزتين.

ADVERTISEMENT

لماذا يتم إجراء عملية اللوز ؟

هناك عدة حالات قد يتطلب معها القيام بعملية استئصال اللوز في الأطفال والكبار وهي:

  • الإصابة المتكررة بعدوى التهاب اللوز الحاد والمزمن لـ 6 مرات أو أكثر في السنة الواحدة.
  • إذا كانت اللوز المتضخمة تسبب مشاكل التنفس عند النوم فيظهر ذلك غالبا في هيئة الشخير أثناء النوم.
  • وجود مضاعفات مرضية أخرى لتضخم والتهاب اللوزتين مثل صعوبة البلع.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية لا تتحسن مع تناول المضاد الحيوي.
  • في حالات نادرة قد يتم القيام باستئصال اللوزتين لوجود أنسجة سرطانية في إحدى اللوزتين أو كليهما.
  • وجود نزيف من اللوزتين.

هل عملية اللوز خطيرة؟

قد يكون هناك عدة مخاطر أو مضاعفات لعملية اللوز سواء للأطفال أو للكبار، كالتالي:

مخاطر عملية اللوز للاطفال

عادة من الممكن أن تحدث لدى الأطفال عدة مضاعفات بعد العملية، منها:

  • قد يحدث نزيف أثناء العملية أو بعدها مباشرة أو بعد العودة للمنزل.
  • الجفاف بسبب عدم تناول ما يكفي من السوائل بعد العملية.
  • صعوبة التنفس بسبب التورم الناتج عن العملية.
  • الإصابة بعدوى خلال إجراء العملية.
  • من الممكن أن يحدث رد فعل تحسسي من الأدوية المستخدمة أثناء العملية وتحسس من التخدير ولكن في حالات نادرة.

مخاطر عملية اللوز للكبار

تعتبر هذه العملية آمنة على البالغين بشكل عام، ولكن مثلها مثل أي عملية أخرى قد يحدث بها بعض المخاطر مثل:

ADVERTISEMENT
  • الجفاف الذي يحدث نتيجة عدم تناول السوائل بقدر كاف.
  • التقاط عدوى من المشفى.
  • الشعور بالألم.
  • نزيف من الجرح بعد العملية.
  • من الممكن حدوث التهاب رئوي.
  • فترة التعافي لدى الكبار قد تكون أطول عادة من الصغار.

إرشادات قبل عملية استئصال اللوزتين

إذا كان طفلك هو من يخضع للعملية أو حتى شخص بالغ، فمن المهم اتباع هذه الإرشادات قبل العملية لتجنب حدوث مضاعفات قدر الإمكان:

  • تحدث مع الطبيب عن أي أدوية يتم تناولها حتى لو كانت فيتامينات أو مكملات غذائية، فقد يطلب الطبيب التوقف عن تناول بعض الأدوية مثل بعض مضادات الالتهابات مثل الإيبوبروفين والأسبرين والنابروكسين، لأنها تسبب سيولة الدم.
  • أخبر الطبيب إذا كان هناك تحسس من أي نوع من الأدوية أو المضادات الحيوية أو مواد التخدير، أو حتى أحد من عائلتك لديه حساسية تجاه هذه المواد.
  • عدم تناول أي أطعمة بعد منتصف الليل قبل يوم العملية، وسيخبرك الطبيب بما يجب تناوله وبما يجب الامتناع عنه.

كيف تتم عملية اللوز؟

هناك عدة طرق للقيام باستئصال اللوزتين، أكثر الطرق الشائعة هي باستخدام المشرط لإزالة اللوز، والطريقة الأخرى هي استخدام الحرارة لإزالة الأنسجة حول اللوزتين لفصلهما – وتسمى استئصال اللوزتين بالكي – في كل الحالات تتم العملية تحت التخدير العام وتستمر لمدة حوالي نصف ساعة.

هناك طريقة أخرى وهي عملية اللوز بالليزر حيث يتم فيها استخدام الليزر لفصل الأنسجة وتخثر الأوعية الدموية الموجود حول اللوزتين، عامة قد تكون هذه الطريقة هي المفضلة ليستخدمها الطبيب لتقليل المضاعفات والآثار الجانبية للعملية.

ما بعد عملية اللوز

هذه العملية عادة ما تستغرق القليل من الوقت وهي من النوع التي يمكن فيها الذهاب إلى المنزل في نفس اليوم أو اليوم التالي، قد تستمر مراقبة المؤشرات الحيوية لفترة من الوقت حسب الحالة، وسيقوم الطبيب بوصف بعض مسكنات الألم وإعطائك بعض النصائح بشأن نظامك الغذائي وممارسة أنشطتك اليومية.

ADVERTISEMENT

متى يلتئم جرح عملية اللوز؟

تعتمد مدة التئام الجرح والتعافي على عدة عوامل وهي طريقة الجراحة المستخدمة، وحالة المريض الصحية، والأهم هو عمر المريض، فالأطفال الصغار أسرع في التعافي من الأطفال الأكبر سنا فيلتئم الجرح خلال عدة أيام، أما الكبار فيأخذون وقتا أطول من الصغار عادة حتى أسبوعين، والسبب المحتمل لذلك هو صعوبة إزالة اللوزتين لدى البالغين ومع مرور الوقت تتراكم أنسجة الندبات على الجرح.

نصائح بعد عملية استئصال اللوزتين

حتى تضمن أن عملية التعافي ستتم في سلام، هناك عدة نصائح يجب الالتزام بها:

  • يجب تناول الأدوية التي وصفها الطبيب بعد العملية والالتزام بواعيدها بدون تأخير.
  • يجب تناول المزيد من السوائل وخاصة الماء لتجنب جفاف الجسم، ومن الممكن أيضا تناول المثلجات للمساعدة على التئام الجرح.
  • يجب تناول الأطعمة سهلة المضغ والبلع وتجنب الأطعمة الحمضية والحارة والأطعمة الجافة التي يصعب مضغها وبلعها حتى لا تسبب الألم والنزيف.
  • الاهتمام بالراحة في المنزل وعدم ممارسة الأنشطة البدنية الشاقة لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية.

هل تغير الصوت تغير الصوت بعد عملية اللوز واللحمية طبيعي؟

قد يحدث تغير فعلا في الصوت بعد العملية سواء للأطفال أو الكبار وهو أمر طبيعي، ولكنه تغير مؤقت لن يستمر طوال العمر، وقد يستمر من شهر إلى 3 أشهر بعد العملية.

متى يجب عليك الذهاب للطبيب؟

هناك عدة مضاعفات وأعراض إذا ظهرت على المريض سواء كان طفلا أم بالغا يجب معها الذهاب للطوارئ، وهي:

ADVERTISEMENT
  • من الممكن أن تلاحظ نزول بقع دم صغيرة داكنة اللون من الأنف أو اللعاب، ولكن إذا ظهر نزيف دم فاتح فمن الضروري الذهاب للطوارئ وقد يتطلب الأمر تدخل جراحي لوقف النزيف.
  • ارتفاع درجة الحرارة لـ 38.9 درجة أو أكثر.
  • إذا لاحظت أحد أعراض الإصابة بالجفاف مثل الدوار والضعف والصداع ونقص البول.
  • الشعور بصعوبة في التنفس.

وأخيرا، سواء كانت العملية لطفلك أو حتى لشخص بالغ، فمن المهم أن تعرف أن عملية اللوز ليست بالصعوبة التي تجعلك تقلق من إجرائها حتى مخاطرها وآثاراها الجانبية يمكن السيطرة عليها وتجنبها باتباع تعليمات وإرشادات الطبيب، وإذا كان لديك أي استفسار بشأنها يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد