طرق علاج سرطان البروستاتا وهل الأعشاب من ضمنهم؟

علاج سرطان البروستاتا
علاج سرطان البروستاتا

بعد تشخيص أي نوع من أنواع السرطان، يتم البحث عن أفضل طرق العلاج التي يمكن اللجوء إليها، وفي حالة الإصابة بسرطان البروستاتا، يرغب أغلب الرجال في معرفة خياراتهم المتاجة وهل توجد بدائل غير دوائية أو جراحية يمكن استخدامها أم لا، لذا وحرصاً منا على صحكتم تعرفوا معنا من المقال التالي على أبرز طرق علاج سرطان البروستاتا، ودور الأعشاب في رحلة العلاج، ونسب الشفاء من هذا النوع من السرطان ومعلومات أخرى هامة.

ADVERTISEMENT

علاج سرطان البروستاتا

تتوقف طريقة العلاج التي يتم اختبارها على مدى انتشار السرطان وحدته وعلى صحة المريض العامة، وعادة ما تتضمن طرق علاج سرطان البروستاتا ما يلي:

1- التبريد

تعمل هذه الطريقة على تجميد أنسجة البروستاتا، مما يؤدي إلى موت الخلايا السرطانية، وتُستخدم هذه الطريقة كبديل لاستئصال غدة البروستاتا جراحياً، ويُعتبر إجراء جراحي أقل توغلاً.

ADVERTISEMENT

وعادة ما يتم اللجوء لهذا الخيار لعلاج سرطان البروستاتا في المراحل المبكرة، أو يمكن استخدامه بعد عودة السرطان مرة أخرى، بعد استخدام طرق العلاج الأخرى. وتوجد حالات لا يتم التوصية باستخدام هذا الخيار أثناء تواجدها لدى المريض منها:

  • الأشخاص الذين لديهم وظيفة جنسية طبيعية.
  • الأشخاص الذين سبق أن خضعوا لجراحة سرطان المستقيم أو سرطان الشرج.

2- علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع

تعتمد هذه الطريقة على استخدام حزم عالية الطاقة مثل الأشعة السينية لتدمير خلايا السرطان، وأثناء العلاج يتم إنتاج هذه الحزم بواسطة جهاز يُسمى بمسرع الجزيئات يتم توجيهه نحو غدة البروستاتا.

ADVERTISEMENT

وتعمل هذه الطريقة على علاج سرطان البروستاتا عن طريق تدمير المادة الوراثية للخلايا السرطانية التي تتحكم في نمو الخلايا وانقسامها. وأحياناً تتأثر الخلايا السليمة الموجودة في مسار الإشعاع الخارجي، مما يتسبب في ظهور أعراض جانبية.

وتُعتبر هذه الطريقة من الطرق الأساسية للعلاج، كما يمكن استخدامها إلى جانب طرق علاجية أخرى مثل العلاج الهرموني.

3- العلاج بالهرمونات

يعتمد علاج سرطان البروستات بالهرمونات على وقف إنتاج هرمون الأندروجين، حيث يُستخدم العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا لوقف وصول هرمون التستوستيرون إلى الخلايا السرطانية بالبروستاتا.

ADVERTISEMENT

وحيث أن الخلايا السرطانية تحتاج لهرمون التستوستيرون للنمو، يعمل العلاج الهرموني على موت الخلايا السرطانية ونموها ببطء. والعلاج الهرموني قد يشمل الأدوية الهرمونية، ولكن في بعض الأحيان يتطلب الأمر استئصال البروستاتا.

4- علاج سرطان البروستاتا بالكيماوي

يستخدم العلاج الكيميائي أدوية تعمل على قتل الخلايا سريعة النمو، بما في ذلك الخلايا السرطانية، ويمكن أن يتم إعطاء هذه الأدوية عن طريق حقنها في الوريد في الذراع، أو ما يُعرف أحياناً بإسم حقن سرطان البروستاتا أو في شكل حبوب وأقراص.

ويمكن أن يكون العلاج الكيميائي خيار لعلاج سرطان البروستاتا الذي انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، كما يمكن أن يكون خياراً للعلاجات التي لا تستجيب للعلاج الهرموني.

ADVERTISEMENT

5- العلاج المناعي

يستخدم العلاج المناعي جهاز المناعة الخاص بالمريض لمحاربة السرطان، فبينما لا يقوم جهاز المناعة بمحاربة خلايا السرطان بسبب البروتين الصادر عنهم والذي يساعدهم في الاختباء من خلايا الجسم المناعي، يقوم العلاج المناعي بالتدخل في هذه العملية ويساعد الجهاز المناعي في مهاجمة الخلايا السرطانية وحماية الجسم منها. ويُعتبر هذا الخيار العلاجي أحد الحلول التي يتم اللجوء إليها في حالة عدم استجابة سرطان البروستاتا المنتشر للعلاج الهرموني.

6- العلاج الموجه بالأدوية

يركز العلاج الموجه بالأدوية على بعض الشذوذ الموجود داخل خلايا السرطان، وعن طريق حجب هذا الشذوذ يمكن أن تساعد هذه الأدوية في القضاء على الخلايا السرطانية. ويتم التوصية بهذا الخيار العلاجي لعلاج سرطان البروستاتا المتقدم أو الذي يعود مرة أخرى بعد علاجه في السابق.

علاج سرطان البروستاتا المنتشر في العظام

في حالة انتشار السرطان خارج غدة البروستاتا، يعمل العلاج على بطء انتشاره إلى العظام، وفي حالة وصوله للعظام بالفعل، يكون هدف العلاج الرئيسي هو تخفيف الأعراض ومنع حدوث مضاعفات أخرى مثل كسور العظام. وتختلف خطة العلاج في هذه الحالة من شخص لآخر، وتتضمن خيارات العلاج المحتملة ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • العلاج الكيميائي.
  • أدوية التحكم في الألم (مسكنات الألم).
  • أدوية الستيرويدات القشرية.
  • الإشعاع الخارجي.
  • العلاج بالمواد المشعة.
  • العلاج بالبيسفوسفونات Bisphosphonate.
  • الجراحة.

هل يمكن علاج سرطان البروستاتا بالأعشاب؟

تُشير الأدلة العلمية المتوفرة إلى صعوبة منع حدوث الإصابة بسرطان البروستاتا، ولكن يمكن أن يقلل الشخص من فرص الإصابة به في المقام الأول. وعلى الرغم من عدم وجود طرق طبيعية أو أعشاب يمكن أن تعالج سرطان البروستاتا بشكل نهائي، إلا أنه يوجد بعض الطرق الطبيعية التي يمكن تطبيقها قد تساعد في تقليل خطر الإصابة منها:

  • منتجات الصويا، حيث تحتوي على الايسوفلافون والذي له خصائص مضادة للالتهابات.
  • أحماض أوميجا 3 الدهنية، وتتواجد في السمك والأنواع الأخرى من الأطعمة البحرية أو المكسرات وبذور الكتان.
  • الطماطم، حيث تحتوي أنواع الطماطم المطبوخة أو المعلبة على مكون يُعرف بإسم الليكوبين الذي يقلل من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات منها سرطان البروستاتا.
  • القهوة، حيث أثبتت بعض الدراسات أن القهوة ومضادات الأكسدة الموجودة بها يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان اليروستاتا.

وجدير بالذكر أن هذه الطرق ما زالت بحاجة للمزيد من الدراسات والإثباتات لمعرفة مدى آمانها وفاعليتها، ووفقاً للجمعية الأمريكية للسرطان، تُعتبر أفضل الطرق للوقاية من الإصابة بسرطان البروستاتا تتضمن النظام الغذائي الصحي وأداء التمارين الرياضية.

نسبة الشفاء من سرطان البروستات

تتضمن نسب البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات بعد التشخيص بسرطان البروستاتا ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • في حالة عدم انتشار السرطان خارج غدة البروستاتا: 99%.
  • في حالة انتشار السرطان خارج البروستاتا إلى أجزاء قريبة: 99%.
  • في حالة انتشار السرطان لأجزاء بعيدة عن البروستاتا: 31%.
  • متوسط النسبة لكل الحالات: 98%.

كم سنة يعيش مريض سرطان البروستاتا؟

وفقاً لبعض المنظمات الطبية، تتضمن فترات عيش مريض سرطان البروستاتا بعد التشخيص النسب التالية:

  • أكثر من 95 شخص من أصل 100 شخص، يعيشون لمدة سنة واحدة أوأكثر.
  • أكثر من 85 شخص من أصل 100 شخص، يعيشون لمدة 5 سنوات أو أكثر.
  • ما يقرب من 80 شحص من أصل 100 شخص، يعيشون لمدة 10 سنوات أو أكثر.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد