أسباب الضعف الجنسي عند النساء وعلاجه

علاج الضعف الجنسي عند النساءمن قال أن مشكلات العلاقة الزوجية تقتصر على الرجال فقط، فالنساء عرضة أيضاً للإصابة بالمشاكل الجنسية وتعتبر مشكلة الضعف الجنسي عند النساء من أشهر هذه المشكلات، ولهذا اخترنا أن يكون مقالنا عن هذا الموضوع، حيث نتناول طرق علاج الضعف الجنسي عند النساء، بالإضافة لأهم الأعراض والأسباب، فتابعونا.

ADVERTISEMENT

الضعف الجنسي عند النساء

هو مشكلة تعبر عن المشاكل الجنسية التي تتعرض لها المرأة سواء كانت هذه المشكلات تتعلق بالاستجابة الجنسية الخاصة بها، أو مقدار الرغبة الذي قد تشعر به أو البرود الجنسي، أو شعورها بالألم خلال العلاقة الزوجية، أو المشكلات التي تتعلق بالنشوة الجنسية عند النساء.

وهذه المشكلات جميعها تؤثر على علاقة المرأة بزوجها، وعليكِ أن تعلمي عزيزتي أن الكثيرات قد يواجهن هذه المشاكل في مرحلة ما من حياتهن أو نتيجة لتعرضهن لظروف معينة.

اعراض الضعف الجنسي عند النساء

تختلف علامات الضعف الجنسي عند النساء باختلاف المشكلة والخلل الجنسي الذي تعاني منه المرأة، وقد تتمثل الأعراض في التالي:

  • فقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية وانخفاض الرغبة الجنسية.
  • عدم القدرة على الحصول على الإثارة الجنسية وعدم القدرة على الاحتفاظ بهذه الإثارة خلال ممارسة الجماع.
  • عدم القدرة على الحصول على النشوة الجنسية بعد الحصول على الإثارة الجنسية.
  • الشعور بحالة من الألم خلال الجماع أو عند ملامسة أي شيء لمنطقة المهبل.

اسباب الضعف الجنسي عند الانثى

يعتبر السبب الأكثر تأثيراً، والذي يؤدي لحدوث مشكلات الضعف أو العجز الجنسي هو عدم اتزان الهرمونات الأنثوية، والذي قد يحدث في مراحل مختلفة سواء خلال سن اليأس، أو بعد الولادة، أو نتيجة التعرض لأمراض خطيرة، هذا بالإضافة إلى بعض الأسباب الأخرى التي تتمثل في:

ADVERTISEMENT
  • الإصابة بأمراض السرطان وأمراض القلب ومشاكل المثانة والفشل الكلوي ومرض التصلب المتعدد، والإصابة بأمراض الغدة الدرقية، ومرض السكري.
  • تناول بعض العقاقير والأدوية التي قد تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم ومضادات الاكتئاب والخضوع للعلاج الكيماوي ومضادات الهيستامين.
  • انخفاض هرمون الإستروجين، والذي قد يؤدي لحدوث مشكلة في تدفق الدم في منطقة الحوض، وبالتالي تتأثر الأعضاء التناسلية والإحساس بها.
  • ترقق جدران المهبل نتيجة نقص الإستروجين.
  • الرضاعة الطبيعية والولادة واللتان تؤثران على مستوى الإستروجين، مما يؤدي إلى حدوث جفاف في منطقة المهبل، وبالتالي التأثير على العلاقة الزوجية.
  • الإصابة بعدد من المشاكل النفسية سواء كانت هذه المشاكل تتمثل في الإصابة بالقلق، أو التوتر، أو الاكتئاب، أو مشاكل العلاقة الزوجية.

وهناك بعض العوامل التي قد تحفز الضعف الجنسي عند النساء مثل الإصابة بالأمراض العصبية، وإصابات العمود الفقري، والإصابة بمرض الحزاز المتصلب، أو الإصابة بضمور المهبل بل قد يكون للتعرض لللاعتداءات الجنسية دوراً في الإصابة بالعجز الجنسي عند النساء.

علاج الضعف الجنسي عند النساء

تختلف طرق علاج الضعف الجنسي عند النساء باختلاف الحالة، ولكن يمكن أن يصف لكِ الطبيب عدداً من الطرق التي قد تساعدك في التعامل مع المشكلة، ويمكن أن تتمثل أبرز طرق العلاج في التالي:

  • اتباع نمط حياة صحي، وهذا يعني ممارسة الرياضة والابتعاد عن الكحوليات والتدخين.
  • التواصل مع الزوج عن طريق الكلام.
  • استخدام المزلقات المهبلية.
  • الراحة والاسترخاء.

ادوية لعلاج الضعف الجنسي للنساء

هناك العديد من الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج الضعف الحنسي للنساء وأشهر هذه الأدوية تتمثل في:

  • الإستروجين الموضعي، والذي يمكن استخدامه على شكل كريم مهبلي أو حلقة مهبلية، والذي يمكن أن يساعد في زيادة تيار الدم إلى المهبل، كما يمكن أن يساعد في زيادة مرونته.
  • أوسبيميفين، وهو عبارة عن دواء يساعد في تقليل الألم الذي قد تشعر به النساء المصابات بضمور المهبل.
  • الأندروجين، وهو عبارة عن علاج يعتمد على موازنة هرمون التوستوستيرون في جسم النساء، حيث أنه يلعب دوراً في الحالة الجنسية لدى النساء وليس الرجال فقط.
  • فليبانسرين، وهو من الأدوية التي تستخدم لعلاج مشاكل انخفاض الرغبة الجنسية لدى السيدات في مرحلة ما قبل سن اليأس، وقد تم استخدامه بالرغم من أنه من الأدوية التي تستخدم في علاج الاكتئاب في الأساس.
  • حقن بريميلانوتيد، وهي من الحقن التي تستخدم لعلاج انخفاض الرغبة الجنسية، ويتم استخدامها مع النساء في مرحلة ما قبل سن اليأس.

حبوب علاج الضعف الجنسي عند النساء

يمكن استخدام بعض أنواع الحبوب لعلاج الضعف الجنسي عند النساء، والتي تتمثل في:

  • حبوب الإستروجين.
  • حبوب منع الحمل، والتي تساعد في زيادة الرغبة الجنسية.

فيتامينات لعلاج الضعف الجنسي عند النساء

يمكن أن تساعد بعض الفيتامينات في علاج الضعف الجنسي عند النساء من خلال تحسين الرغبة الجنسية لديهن، وتتمثل أهم هذه الفيتامينات في:

  • فيتامين هـ يطلق على هذا الفيتامين فيتامين الجنس، وذلك بسبب قدرته الكبيرة على تطوير وتحسين الهرمونات الجنسية في الجسم، خاصة هرمون الإستروجين والتوستوستيرون في الجسم.
  • فيتامين ب3، وهو فيتامين يساعد في زيادة تيار الدم للمهبل والحصول على نشوة جنسية أقوى.
  • فيتامين د، وهو من الفيتامينات التي تساعد في زيادة القدرة الجنسية.
  • الأرجنين، والذي يساعد في تحسن الرغبة وتحسين مستوى الإستروجين وتحسن مستويات الإصابة.

كما يمكن أن تساعد يعض المعادن والمكملات في علاج الضعف الجنسي عند النساء من خلال تحسين الرغبة الجنسية، ومن أشهر هذه المكملات:

  • الزنك، والذي يساعد في موازنة هرمون الإستروجين والبروجستيرون لدى النساء.
  • المغنسيوم، والذي يساعد في زيادة إفراز هرمون الإستروجين وهرمونات السعادة التي تؤثر على الرغبة الجنسية.
  • الأوميجا 3، التي تحسن من الحالة المزاجية التي قد تؤثر على الرغبة الجنسية.
  • الحديد، والذي قد يؤدي نقصه إلى تناقص الرغبة الجنسية، وتناقص الإثارة، وجفاف المهبل.

ما هو علاج الضعف الجنسي عند المراة بالاعشاب؟

يمكن أن تساعد بعض الأعشاب في علاج الضعف الجنسي عند النساء من خلال التأثير على الرغبة الجنسية لديهن، ومن أشهر الأعشاب التي قد يمكن استخدامها:

  • الأشواجندا، وهي من الأعشاب التي تساعد تحسين لارغبة الجنسية وتعمل كمزلق ومرطب للنساء.
  • جذور الماكا، وهي من أشهر الأعشاب التي يتم استخدامها لزيادة الرغبة الجنسية.
  • حشيشة الملاك الصينية ( الدونج كواي) وهي من الأعشاب التي تساعد في التوازن الهرموني وتحسين الرغبة الجنسية.
  • عشبة الجنكة، وهي عشبة تساعد في زيادة الرغبة الجنسية، كما تساعد في علاج الضعف الجنسي الناتج عن تناول مضادات الاكتئاب.
  • الجينسنج، والذي يساعد في علاج الضعف الجنسي عند النساء من خلال تحسين عملية الجماع وزيادة الرغبة الجنسية.
  • عشبة الداميانا، وهي عشبة تساعد في زيادة المتعة خلال العلاقة الزوجية، كما تساعد في تدفئة منطقة الحوض لدى النساء، وتساعد في زيادة الرغبة الجنسية، خاصة لدى النساء بعد سن اليأس.
  • الهليون الهندي (الشاتافاري)، وهو هرمون يعمل على علاج الضعف الجنسي عند النساء، وذلك بسبب قدرته على تحسين الرغبة الجنسية، وتحسين صحة الجهاز التناسلي الأنثوي.

علاج الضعف الجنسي النفسي عند المرأة

في حالة كانت مشكلة الضعف الجنسي عند النساء ناتجة عن وجود مشاكل نفسية أو ضغوطات ومشاكل بين الزوجين حينها يكون العلاج يكون عن طريق استشارة أحد الأطباء والمختصين النفسيين الذي سوف يساعد في:

  • مساعدة الزوجة في التحكم فيما تشعر به من قلق أو توتر.
  • مساعدة الزوجة في حل المشاكل النفسية، خاصة إذا كانت تعاني من الاكتئاب.
  • مساعدة الزوجة على التواصل بينها وبين زوجها.
  • مساعدة الزوجة على تحسين العلاقة بينها وبين الزوج.
  • مساعدة الزوجة في التعرف على طرق تساعدها في تقليل التشتت خلال العلاقة.

والآن وفي ختام مقالنا وبعد أن تعرفتِ على علاج الضعف الجنسي عند النساء بطرق مختلفة سواء كانت طبية أو بالأعشاب ننصحكِ باستشارة الطبيب في حالة ظهور المشكلة لديكِ، خاصة وأن المشكلة قد تكون مرتبطة بأسباب عضوية تحتاج إلى علاج مع تمنياتنا لكِ بدوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد