علاج التهاب البروستاتا بالأدوية وبطرق ونصائح أخرى

علاج التهاب البروستاتا
علاج التهاب البروستاتا

يُصاب نسبة كبيرة من الرجال بمشكلة التهاب البروستاتا وعادة ما يبحثون عن طريقة علاج مناسبة للتخلص من أعراض هذه المشكلة المزعجة، لذا إليكم بعض أبرز طرق ومراحل علاج التهاب البروستاتا من الأدوية والطرق الطبيعية وبعض المعلومات الأخرى المتعلقة برحلة العلاج، فاحرصوا على قراءة ما يلي.

ADVERTISEMENT

مراحل علاج التهاب البروستاتا

تعتمد طريقة علاج التهاب البروستاتا على نوع التهاب البروستاتا وأعراضه، وعادة ما يعتمد الطبيب على بعض المراحل عند بدء علاج التهاب البروستاتا:

  • علاج الالتهاب: عن طريق وصف المضادات الحيوية لفترة من الوقت.
  • علاج الأعراض البولية والألم: جزء من خطة علاج التهاب البروستاتا هو وصف أدوية تساعد في إرخاء عنق المثانة وألياف العضلات (في مكان التقاء المثانة والبروستاتا) لتخفيف أعراض مشاكل البول التي تحدث مثل صعوبة التبول أو الألم عند التبول. وعادة ما يتم وصف هذه الأدوية للرجال الذين يعانون من التهاب البروستاتا المزمن، ولكن يمكن وصفها أيضاً في حالة الالتهابات البكتيرية.
  • علاج الأعراض النفسية: نتيجة الشعور بالألم وعدم الراحة من الإصابة بالتهاب البروستاتا، وخاصة في الحالات المزمنة، قد يتعرض المريض للضغط والتوتر والاكتئاب، وعند حدوث هذا قد يصف الطبيب بعض الأدوية النفسية، ولكن في كثير من الحالات يقترح الطبيب الذهاب لطبيب نفسي مختص أو تجربة طرق التحكم في التوتر، ويتم تحديد هذا وفقاً لحالة المريض وشدة المرض.
  • تدليك البروستاتا: تتقنية من تقنيات علاج التهاب البروستاتا التي يقوم بها الطبيب المعالج حيث يمكن أن تساعد في تخفيف الضغط عليها، وتتم هذه التقنية عن طريق سحب السوائل من قنوات البروستاتا. وعمل هذه التقنية مرتين أو 3 مرات في الأسبوع يمكن أن يساعد بشكل كبير.
  • تقوية عضلات قاع الحوض: أحياناً يُسبب التهاب البروستاتا حدوث مشكلة مع عضلات قاع الحوض التي تدعم المثانة والأمعاء وتساعد في أداء الوظائف الجنسية، لذا يُعتبر العلاج الطبيعي لقاع الحوض طريقة تساعد في معرفة كيفية إرخاء عضلات معينة في الحوض، ولكن يجب أن يتم هذا العلاج على يد خبير ليساعد في تخفيف الضغط على عضلات الحوض وتخفيف الألم الناتجين عن الإصابة بالتهاب البروستاتا لتحسين قوة هذه العضلات ووضعيتها.
  • القسطرة البولية: في حالة عدم القدرة على التبول، يتم وضع قسطرة بولية وهي عبارة عن أنبوب مرن يتم إدخاله في الإحليل (الأنبوب المسئول عن التخلص من البول من الجسم) لإفراغ المثانة.
  • الجراحة: في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يحتاج مريض التهاب البروستاتا إلى جراحة في الإحليل أو غدة البروستاتا نفسها، ولكن يجب أن يكون هناك السبب المحدد لالتهاب البروستاتا واضح بما يكفي وراء الألم حتى يقرر الطبيب إجراء هذه الجراحة.

ادوية التهاب البروستاتا

تُعتبر الأدوية هي أشهر طرق علاج التهاب البروستاتا وأول ما يتم اللجوء إليه للتحكم في الأعراض وتخفيفها. وعادة ما تتضمن قائمة أفضل دواء لعلاج التهاب البروستاتا ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • المضادات الحيوية Antibiotics: يتم وصفها لعلاج أعراض أنواع التهاب البروستاتا البكتيرية، وقد تكون فموية أو عن طريق الوريد وعادة ما يتم استخدامها لمدة شهر تقريباً، وفي حالة عودة الأعراض قد يقترح الطبيب استخدامهم لفترة أطول بجرعات منخفضة.
  • حاصرات ألفا Alpha-blockers: تُستخدم هذه الأدوية لإرخاء أجزاء معينة من المسالك البولية، حيث تساعد في تقليل أي انسداد موجود في البروستاتا يمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بالتهاب البروستاتا.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية Nonsteroidal anti-inflammatory drugs: تُستخدم هذه الأدوبة لتخفيف أي تورم أو احتقان في البروستاتا.
  • مسكنات الألم Pain medicine: يمكن أن يصف الطبيب مسكنات الألم للتعامل مع الآلام المصاحبة للحالة مثل أسيتامينوفين Acetaminophen أو ايبوبروفين Ibuprofen. كما يمكن أن يتم استخدام مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للنوبات أ و التشنجات لعلاج ألم البروستاتا طويل الأمد.
  • المكملات Supplements: تُشير الدراسات إلى أن مادة الكيرسيتين (مكون طبيعي يوجد في النباتات) يمكن أن يُستخدم لتخفيف الالتهابات لدى بعض الرجال المصابين بالتهاب البروستاتا. وأيضاً مستخلص آخر يُعرف باسم السيرنيلتون يمكن أن يساعد، ويمكن استشارة الطبيب عن أفضل نوع يمكن استخدامه.
  • أدوية المشاكل الجنسية Sexual problems medications: من الشائع أن يتسبب التهاب البروستاتا في حدوث مشاكل جنسية مثل ضعف الانتصاب، وفي حالة حدوث هذا يصف الطبيب بعض الأدوية للتعامل مع تلك المشاكل مثل سيلدينافيل Sildenafil.

ما هو أفضل مضاد حيوي لعلاج التهاب البروستاتا؟

تتضمن بعض أبرز المضادات الحيوية الشائع استخدامها لعلاج هذا الالتهاب ما يلي:

علاج التهاب البروستاتا في المنزل

توجد بعض الطرق والنصائح التي يمكن تجربتها في المنزل والتي قد تساعد في التخفيف من آلام التهاب البروستات، وتتضمن نصائح وطرق علاج التهاب البروستاتا في المنزل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الاستحمام بماء ساخن.
  • عمل كمادات باستخدام زجاجات مياه ساخنة أو لاصقات ساخنة.
  • استخدام وسادات على شكل دائري (دوناتس) عند الجلوس.
  • خسارة الوزن واتباع نظام غذائي صحي.
  • تعلم تمارين الاسترخاء التي يمكن أن تقلل من حدة الأعراض.
  • التوقف عن تناول الأطعمة والمشروبات الحارة والحمضيات والتي تحتوي على كافيين وأيضاً الكحوليات.
  • شرب كميات أكبر من الماء.
  • تناول أطعمة طازجة غير مصنعة وتقليل كميات السكر.
  • التوقف عن الأنشطة التي يمكن أن تزيد من حدة الألم مثل ركوب الدراجات.
  • عمل حمام المقعدة sitz bath، ويتضمن الجلوس في كمية من الماء الدافئ لتخفيف الأعراض.
  • الحرص على زيادة النشاط الجسدي، فيمكن لممارسة التمارين بشكل معتاد أن تساعد تقليل الألم.

افضل علاج طبيعي للبروستاتا وطرق بديلة

عادة ما يتم تجربة العلاجات التكميلية والطبيعية أو البديلة إلى جانب طرق علاج التهاب البروستاتا الطبية، ولكن ليس بمفردهم، حيث أن بعض هذه الطرق قد تتسبب في حدوث آثار جانبية، ويجب استشارة الطبيب أولاً قبل تجربتهم. وتتضمن بعض طرق العلاج البديلة ما يلي:

  • الوخز بالإبر: تُستخدم كطريقة من الطرق الطبيعية لعلاج التهاب البروستاتا، حيث يتم وضع إبر في الجلد في أماكن ونقاط مختلفة للمساعدة في تقليل الألم. وننصح باستشارة طبيب أولاً قبل تجربة أي طريقة من الطرق الطبيعية عند علاج التهاب البروستاتا لتجنب أي مضاعفات غير متوقعة.
  • تدليك الجسم والعلاج بالعطور: يجد بعض الأشخاص أن هذه الطرق يمكن أن تساعد في تخفيف التوتر والضغط الناتجين عن الإصابة بالحالة، وبالتالي يمكن أن يساعد هذا في تقليل الألم.
  • التأمل والاسترخاء: يمكن أن يساعد التأمل وتمارين الاسترخاء في تقليل التوتر والشعور بضغط أقل.
  • الأعشاب: تقترح بعض الدراسات القليلة أن استخدام الكيرسيتين وعشب الجاودار يمكن أن يساعد، كما أن بعض الرجال أبلغوا أن استخدام مستخلص البلميط المنشاري ساعد بشكل ما، ولكن كل هذه الاقتراحات ما زالت تفتقر للأدلة العلمية الكافية ولا يجب الاعتماد عليها واستشارة الطبيب.

مدة الشفاء من التهاب البروستاتا

عند علاج التهاب البروستات وفي العديد من الحالات يتم وصف المضادات الحيوية كخيار أولي، يمكن أن تكون فموية أو وريدية، وعادة ما تستغرق مدة العلاج بالمضاد الحيوي من 4 إلى 6 أسابيع، وعادة ما تبدأ الأعراض بالتحسن بالتدريج.

ولكن يجب التنويه إلى أنه في بعض الحالات الأخرى قد يستغرق الأمر أطول من هذا، وذلك يعتمد على نوع الالتهاب وحدته وعلى مدى استجابة المريض للعلاج، ولكن في كل الأحوال يجب الالتزام بالأدوية الموصوفة واستخدامها طوال فترة العلاج التي يحددها الطبيب وعدم التوقف عن استخدام الأدوية حتى عند الشعور بتحسن، تجنباً لعودة الالتهاب مرة أخرى.

ADVERTISEMENT

هل يزول التهاب البروستاتا مع الوقت؟

في العديد من الحالات تتحسن الحالة مع مرور الوقت. وفي حالة كانت هذه هي المرة الأولى للإصابة بهذه المشكلة، ترتفع نسبة الشفاء مع العلاج واتباع تعليمات الطبيب بدقة.

وفي حالة التعرض لأعراض متكررة بالتهاب البروستاتا، وخاصة النوع البكتيري، يمكن أن تقل فرص التعافي، ويمكن الشعور بتحسن مع الوقت واستخدام الأدوية، ولكن يزيد احتمال عودة الحالة مرة أخرى في المستقبل. ولكن يجب التنويه أن هذا لا يحدث في جميع الحالات.

هل يمكن علاج التهاب البروستاتا نهائيا؟

تُشير كل الأدلة والبيانات المتوفرة إلى أن حالة التهاب البروستاتا يمكن أن تتحسن مع استخدام العلاج الصحيح واتباع نصائح الطبيب، وفي بعض الأحيان قد يعود التهاب البروستاتا بعد علاجه، وفي حالة حدوث هذا يمكن أن يستخدم الطبيب أكثر من علاج في نفس الوقت.

ADVERTISEMENT

وفي بعض الحالات الأخرى يتعلم المريض التكيف مع الأعراض لحين اختفاء الالتهاب، فكل حالة تختلف عن الأخرى ومدى نجاح العلاج يتوقف على شدة الحالة وعلى استجابة المريض لذا يجب مناقشة هذا الأمر جيداً مع الطبيب.

ماذا يحدث عند ترك التهاب البروستاتا بدون علاج؟

في حالة عدم علاج التهاب البروستاتا يمكن أن يتسبب هذا في حدوث مضاعفات خطيرة أبرزها ما يلي:

  • احتباس البول Urinary retention: أحياناً التورم المفرط للبروستاتا يمكن أن يتسبب في وضع ضغط على الإحليل ومنع خروج البول، وهذه الحالة خطيرة وتتطلب الرعاية الفورية.
  • الإنتان البولي Urosepsis: في حالة عدم القدرة على إفراغ المثانة يعود البول مرة أخرى إلى الكليتين متسبباً في حدوث التهاب حاد في المسالك البولية والكلية، وفي حالة دخول البكتيريا إلى مجرى الدم والانتشار في الجسم تحدث حالة الإنتان البولي الذي قد يُشبب ظهور أعراض خطيرة.
  • التهاب البربخ Epididymitis: يحدث هذا الالتهاب عند دخول البكتيريا إلى البربخ (مكان تخزين وحمل السائل المنوي من الخصيتين إلى الأسهر).
  • التهاب الخصية Orchitis: التهاب يُصيب الخصيتين ويتسبب في حدوث ألم وتورم فيهما أو إحداهما وأيضاً كيس الصفن.

وجدير بالذكر أنه في حالة اختيار عدم علاج التهاب البروستاتا وحدوث أيٍ من هذه الحالات والمضاعفات قد يؤثر هذا على الخصوبة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة الأهواني - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد