علاج التهاب البربخ بالطرق الطبية والمنزلية

علاج التهاب البربخيعتبر التهاب البربخ واحد من أشهر الأمراض التي تصيب الرجال، والذي قد يسبب آلاماً مختلفة داخل الجسم، ولهذا يبدأ الشخص المصاب به بالبحث عن العلاج، ولهذا السبب اخترنا أن يكون مقالنا اليوم عن علاج التهاب البربخ بطرق مختلفة، فتابعونا لتتعرفوا على هذه الطرق بالتفصيل.

ADVERTISEMENT

علاج التهاب البربخ

قد تختلف طرق العلاج التي يستخدمها الطبيب لعلاج التهاب البربخ باختلاف السبب المؤدي له، وعادة ما يتضمن العلاج أدوية تساعد في تخفيف الالتهابات والعدوى وأدوية أخرى تساعد في تخفيف الألم الناتج عن الحالة، أو قد يتم استخدام الجراحة للعلاج أو بعض الطرق المنزلية، ويمكن أن تتمثل طرق العلاج في التالي:

ادوية التهاب البربخ

يتم وصف عدد من الأدوية لعلاج المشكلة تتمثل هذه الأدوية في:

  • مسكنات الألم، والتي تساعد في تخفيف حدة الأعراض، ومن أشهر الأدوية التي يتم استخدامها الإيبوبروفين، وهذا النوع قد يتم استخدامه دون الحاجة لوصفة طبية أما في حالة إذا كان الألم شديد فقط يحتاج البعض إلى أدوية أخرى مسكنة أقوى لا يتم صرفها إلا بأمر من الطبيب، ومن أشهر هذه الأدوية المورفين.
  • المضادات الحيوية في حالة الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.
  • في بعض الحالات النادرة يتم استخدام أدوية السل لعلاج التهاب البربخ الناتح عن مرض السل.

مضاد حيوي لعلاج التهاب البربخ

يتم وصف المضادات الحيوية التي تحتوي على دوكسيسيكلين كمادة فعالة أو الأدوية التي تحتوي على سيفترياكسون، أو ميثوبريم-سلفاميثوكسازول أو الليفوفلوكساسين أو سيبروفلوكساسين، وغالباً ما يقوم الطبيب بوصف هذه الأدوية، حيث يتم تناولها تحت إشرافه.

علاج الخراريج في البربخ

يتم استخدام الجراحة البسيطة كعلاج للحالة في حالة تكون الخراريج، ويكون الهدف هو تصفية الخراج لإخراج القيح منه، وتتم العملية ببساطة عن طريق استخدام إبرة طبية.

ADVERTISEMENT

علاج التهاب البربخ المزمن

عادة ما يتم علاج هذا النوع من الالتهاب باستخدام الأدوية والمضادات الحيوية التي سبق ذكرها، بالإضافة إلى المسكنات والراحة، وإذا لم يتم علاج الحالة يكون الحل هو اللجوء إلى الإجراء الجراحي.

ويتم إجراء الجراحة في حالة وجود تشوهات تكون هي السبب في ظهور التهاب البربخ المزمن، كما يتم إجراء الجراحة أيضاً لإزالة بعض الأجزاء من منطقة البربخ حتى تستعيد المنطقة حالتها الطبيعية.

علاج التهاب البربخ منزليا

يتم استخدام بعض الطرق المنزلية البسيطة من أجل تخفيف الألم الناتج عن التهاب البربخ، ومن أشهر هذه الطرق:

  • استخدام كيس من الثلج ووضعه على منطقة كيس الصفن.
  • الراحة والاستقرار في الفراش لفترة.
  • النوم مع رفع منطقة كيس الصفن لأعلى، بحيث تصبح المنطقة الملتهبة فوق مستوى القلب، مما يساعد في زيادة كمية الدم المندفعة إلى المنطقة، وبالتالي تخفيف الألم.
  • شرب الكثير من المياه في حالة كان الالتهاب ناتج عن الإصابة بالعدوى.
  • ارتداء الكأس الرياضي، والذي يساعد في توفير الدعم للمنطقة.
  • تجنب رفع الأشياء ذات الوزن الثقيل.
  • تجنب ممارسة العلاقة الزوجية خلال هذه الفترة.

علاج التهاب البربخ بالاعشاب

في دراسة مبدأية تم القيام بها وجد أن العلاج بالأعشاب الصينية والطب الصيني التقليدي قد ساعد في علاج التهاب البربخ وتخفيف الألم الناتج عنه، كما ساعد في تحسين الأعراض.

وبالرغم من هذا لا يزال هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لتأكيد فاعلية هذه الأعشاب ومدى أمانها عند استخدامها للعلاج.

هل الثوم يعالج التهاب البربخ؟

قد يلجأ البعض إلى استخدام الثوم لعلاج الالتهابات الموجودة في منطقة البربخ، إلا أنه لا توجد أي دراسات أو أبحاث تؤكد فاعلية الثوم في علاج الحالة، بالرغم من أن بعض الأبحاث أشارت إلى قدرة الثوم على تحسين القدرة الجنسية عند الذكور وتحسين وظائف الخصيتين.

هل يمكن علاج التهاب البربخ بالكركم؟

بالرغم من وجود دراسات تشير إلى فوائد عنصر الكركمين المستخلص من الكركم وتأثيره في زيادة وظائف الخصية، إلا أنه لا توجد دراسات تشير إلى فاعليته في علاج الالتهاب الموجود في البربخ، لذا لا يمكن استخدامه لهذا الغرض.

هل يمكن علاج التهاب البربخ بالعسل؟

لا توجد دراسات توضح إمكانية استخدام العسل لعلاج التهاب البربخ بالتحديد، بالرغم من وجود دراسات تؤكد تأثير العسل وقدرته على مقاومة بعض أنواع البكتيريا وقدرته على تحسين الخصوبة لدى الرجال بصورة عامة.

تنبيه: لا ننصح باستخدام أي وصفات عشبية أو منزلية دون استشارة الطبيب المعالج، خاصة وأن التهاب البربخ من الأمراض التي تحتاج إلى العلاج بالأدوية والمضادات الحيوية، لأنه ينتج في الغالب عن العدوى البكتيرية وتناول أي أعشاب قد يأتي بنتائج عكسية.

ADVERTISEMENT

مدة علاج التهاب البربخ

في حالة الإصابة بالعدوى البكتيرية يتم استخدام المضادات الحيوية لفترة لا تقل عن أسبوع وقد تصل إلى أسبوعين من أجل التخلص من العدوى.

وعادة ما يشعر المريض بالراحة بعد يوم إلى يومين بعد استخدام الطرق المنزلية وبالتحديد رفع كيس الصفن إلى أعلى، وتكون هذه الطريقة فعالة في تخفيف الألم.

مدة علاج التهاب البربخ المزمن

في حالة استخدام المضادات الحيوية يستمر العلاج لفترة قد تتراوح ما بين 4 إلى 6 أسابيع، ويكون الأمر تحت إشراف الطبيب المعالج.

ADVERTISEMENT

والآن وفي ختام مقالنا وبعد أن تعرفتم على طرق علاج التهاب البربخ سواء بالطرق الطبية أو الطرق المنزلية والطبيعية، ننصحكم بالتوجه للطبيب في حالة الإصابة باالتهاب البربخ، وذلك لتجنب أية مضاعفات وحتى يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب بعد تشخيص الحالة، مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد