فوائد عشبة العفص وأضرارها المحتملة

عشبة العفصأستُخدمت عشبة العفص (بالانجليزي Thuja) منذ القدم في العديد من الأغراض العلاجية، ولا يقتصر استخدامها على العلاج فقط، حيث تستخدم هذه العشبة في إضافة النكهة للأطعمة والمشروبات، كما تدخل في تصنيع مستحضرات التجميل والصابون، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد استخدام هذه العشبة وأضرارها.

ADVERTISEMENT

فوائد عشبة العفص

هناك بعض الفوائد الصحية لهذه العشبة، نذكر منها ما يلي:

1. علاج نزلات البرد

تقترح بعض الأبحاث العلمية مؤخرًا، أن تناول أحد المنتجات التي تحتوي على فيتامين سي ومستخلص هذه العشبة وغيرها من الأعشاب، على علاج الأعراض المتعلقة بنزلات البرد، مثل احتقان الحلق وتحسين انسداد الممرات الأنفية والحد من التهاب الجيوب الأنفية، والتخفيف من الألم والحكة المصاحبة لقروح البرد، بالإضافة لعلاج بعض أمراض الجهاز التنفسي مثل التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي.

ADVERTISEMENT

2. تعزيز إنتاج كرات الدم البيضاء

تقترح بعض الأبحاث العلمية مؤخرًا، أن تناول أحد المنتجات التي تحتوي على فيتامين سي ومستخلص هذه العشبة وغيرها من الأعشاب، يساعد على تعزيز إنتاج كرات الدم البيضاء بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص عدد كرات الدم البيضاء، نتيجة تلقي العلاج الكيميائي لمدة ستة أشهر أو أقل.

3. عشبة العفص للمهبل

يساعد استخدام هذه العشبة مع حمض النتريك، في علاج العدوى الفطرية المهبلية، التي يصاحبها الشعور بالحكة عند منطقة المهبل التي قد تتسبب في ظهور قروحفي هذه المنطقة.

ADVERTISEMENT

4. عشبة العفص للشعر

أشارت أحد التجارب العلمية على الفئران، أن  استخدام مستخلص هذه العشبة على الشعر، قد يساعد على علاج تساقط الشعر والصلع وزيادة كثافة الشعر، وهناك الحاجة لمزيد من التجارب العلمية التي تثبت فاعلية مستخلص هذه العشبة، في تكثيف الشعر ومنع تساقطه.

5. عشبة العفص للجلد

يساعد استخدام زيت هذه العشبة الموضعي على الجلد، في التخفيف من ألم العضلات والتهاب المفاصل، وطرد الحشرات.

تنويه هام: يجب استشارة الطبيب قبل استخدام العفص لأي غرض، نظرا لقلة الأدلة العلمية التي تثبت هذه الفوائد.

ADVERTISEMENT

أضرار العفص

هناك بعض الأضرار التي قد تحدث عند استخدام هذه العشبة، ونذكر منها ما يلي:

1. في حالة الحمل والرضاعة

يجب عدم تناول هذه العشبة أثناء فترة الحمل والرضاعة، لأن تناولها قد يتسبب في الإجهاض، وبالنسبة للمرضعات قد يحدث تسمم عند تناولها.

2. أمراض المناعة الذاتية

يحذر تناول هذه العشبة لمن يعانون من أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة، لأن تناولها قد يتسبب في زيادة نشاط الجهاز المناعي، والتأثير على فاعلية الأدوية التي تقلل المناعة.

ADVERTISEMENT

3. نوبات التشنجات

يجب عدم تناول هذه العشبة مع بعض أنواع الأدوية التي قد تتسبب في الإصابة بنوبات التشنجات، مما يزيد من خطر الإصابة بهذه المشاكل، كما يؤثر تناولها على فاعلية الأدوية المستخدمة لعلاج النوبات.

وبعد التعرف إلى فوائد عشبة العفص، ننصح بعدم الإفراط في تناول هذه العشبة، لأن هناك الحاجة للمزيد من الأبحاث العلمية التي تبثت فاعليتها بالنسبة للأغراض العلاجية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد