عسل البرسيم: 5 فوائد والفرق بينه وبين العسل العادي

عسل البرسيم
ما هو عسل البرسيم؟

هل سمعت من قبل عن عسل البرسيم؟ هل تتم صناعته كما يوحي اسمه؟ تعرفوا معنا من خلال الفقرات التالية على ما هو عسل البرسيم، وفوائده الصحية المختلفة والقيمة الغذائية الموجودة به، بالإضافة لأبرز الاختلافات بينه وبين العسل العادي ومعلومات أخرى عديدة.

ADVERTISEMENT

ما هو عسل البرسيم؟

هو عسل يقوم النحل بصنعه عن طريق جمع الرحيق من زهور البرسيم، ويوجد ما يقرب من 300 نوع من نباتات البرسيم، وتنمو هذه الأنواع في المناطق شبه الاستوائية والمعتدلة حول العالم، ويُعتبر عسل البرسيم من أشهر أنواع العسل المتوفرة في العديد من الأسواق.

القيمة الغذائية لعسل البرسيم

يحتوي عسل البرسيم على الفيتامينات والمعادن، بعضها يتوافر بكميات صغيرة، التالية:

ADVERTISEMENT
  • فيتامين سي.
  • الكالسيوم.
  • الحديد.
  • المغنيسيوم.
  • البوتاسيوم.
  • الزنك.

وتحتوي ملعقة كبيرة من عسل البرسيم على التالي:

  • 64 سعر حراري.
  • 0 جرام من البروتين.
  • 17 جرام من الكربوهيدرات.
  • 0 جرام من الدهون.
  • 0 جرام من الألياف.
  • 16 جرام من السكر.

فوائد عسل البرسيم

وعلى الرغم من عدم احتواء عسل البرسيم على الكثير من المعادن والفيتامينات، إلا أنه يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة، والتي تقدم العديد من الفوائد الصحية، وفيما يلي نعرض عليكم الفوائد الصحية المحتملة لعسل البرسيم:

ADVERTISEMENT

1- تحسين ضغط الدم

يحتوي عسل البرسيم على الكثير من الفلافانول، وهو مضاد للأكسدة يمكن أن يساعد في تنظيم ضغط الدم، والذي بدوره يساعد في حماية صحة القلب بشكل عام. كما يساعد مضاد الأكسدة على تحسين تدفق الدم، ونقل الأكسجين والعناصر الغذائية في أجزاء الجسم، ويساعد في إرخاء وتوسيع الأوعية الدموية، مما يقلل من ضغط الدم المرتفع.

2- خفض مستوى الكوليسترول الضار

ارتفاع مستويات الكوليسترول فد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ولا يحتوي عسل البرسيم على أي كوليسترول، كما أنه يساعد في خفض مستوى الكوليسترول السئ أو الضار LDL والحفاظ على مستويات الكوليسترول في وضع طبيعي.

كما أن مضادات الأكسدة الموجود بهذا العسل يمكن أن تساعد في تحييد الشوارد الحرة الضارة، مما يقلل من عملية الأكسدة ونسبة الإصابة بأمراض القلب والسكري وغيرهم.

ADVERTISEMENT

3- تهذئة الكحة

تحتوي أنواع العسل، ومنها عسل البرسيم، على خصائص مضادة للبكتيريا، وهي من الخصائص التي تتواجد في أدوية الكحة، لذا يمكن أن يساعد العسل في تهدئة التهاب الحلق وتقليل الكحة، كما يساعد في قتل الميكروبات الضارة.

4- القضاء على البكتيريا

يحتوي عسل زهرة البرسيم على مكونات تقوم بإنتاج بيروكسيد الهيدروجين، والذي يساعد في قتل البكتيريا ومنع حدوث العدوى والالتهابات، كما يمكن أن يكون فعال كمضاد بكتيري موضعي، يتم وضعه على بعض الجروح، مثل قرح القدم.

5- الحفاظ على صحة الدماغ

يحتوي عسل زهرة البرسيم على حمض الفينول Phenolic Acid، الذي يمكن أن يساعد في حماية وتعزيز صحة الدماغ، حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن مضادات الأكسدة يمكن أن تساعد في بعض أمراض واضطرابات الدماغ مثل، الاكتئاب، الصرع، مرض باركنسون ومرض هنتنغتون.

ADVERTISEMENT

أضرار عسل البرسيم

على الرغم من الفوائد الصحية المحتملة السابق ذكرها، إلا أن بعض الدراسات تُشير إلى أن عسل زهرة البرسيم يحتوي على كمية كبيرة من السكر، وتناول هذا العسل بكميات كبيرة يمكن أن يؤثر بشكل سلبي وقد يتسبب في حدوث الأضرار التالية:

لذا يُنصح بتناول هذا النوع من العسل أو أي نوع عسل آخر باعتدال، وتناوله بحذز خاصة لمرضى السكري.

الفرق بين عسل البرسيم والعسل العادي

يُعتبر أبرز اختلاف بين عسل زهرة البرسيم والعسل العادي، هو مصدر الرحيق، كما توجد بعض الاختلافات الأخرى، نعرضها عليكم في النقاط التالية:

ADVERTISEMENT
  • اللون: لون عسل زهرة البرسيم أصفر متوسط، بينما العسل العادي يكون لونه في أغلب الحالات مائل للبرتقالي الداكن.
  • الرائحة: رائحة عسل زهرة البرسيم مشابهة لرائحة الأزهار، بينما العسل العادي يكون له رائحة سكرية أو حلوة، ولكن أحياناً قد يصعب التمييز بينهما.
  • الطعم: عسل زهرة البرسيم له طعم خفيف ومعتدل وطعم حلو مميز، بينما العسل العادي يكون طعمه قوي وحلو للغاية على حلمات التذوق.
  • القوام: يميل عسل زهرة البرسيم إلى التبلور بسرعة (يُصبح سميك) نتيجة محتواه العالي من سكر الجلوكوز، بينما لا يميل العسل العادي إلى التبلور نتيجة عملية البسترة التي تحدث لأغلب أنواع العسل المعتادة، فالعسل العادي له ملمس ناعم جداً.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد